85 دولة تتنافس على أوسكار أفضل فيلم أجنبي

قالت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة أمس الثلاثاء إن 85 دولة تتنافس على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية لعام 2017، ويشارك اليمن بعمل لأول مرة.

وتتناول الكثير من الأفلام المشاركة قضايا اجتماعية بما في ذلك الفيلم اليمني “أنا نجوم بنت العاشرة ومطلقة”. ويسلط الفيلم، وهو للمخرجة خديجة السلامي، الضوء على محنة فتاة ضحية لزواج الأطفال في هذا البلد الفقير، الذي تمزقه الحرب.واختارت البوسنة والهرسك دراسة قرن من الصراع الأوروبي في فيلم “الموت في سراييفو” للمخرج دانيس تانوفيتش، الحائز على جائزة الدب الفضي للجنة التحكيم الكبرى في مهرجان برلين السينمائي لهذا العام.وتشارك لوكسمبورغ بفيلم “أصوات من تشيرنوبيل” للمخرج بول كروتشتين ويستند إلى الكتاب الذي يحمل الاسم نفسه للكاتبة الحائزة على جائزة نوبل للآداب سفيتلانا أليكسييفيتش.وستعلن الأكاديمية قائمة مختصرة من المرشحين لتلك الفئة في 17 يناير (كانون الثاني) والقائمة النهائية للمرشحين الخمسة في 24 يناير (كانون الثاني). وسيقام حفل توزيع الجوائز في 26 فبراير (شباط) في مسرح دولبي بلوس أنجليس.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة أمس الثلاثاء إن 85 دولة تتنافس على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية لعام 2017، ويشارك اليمن بعمل لأول مرة.

وتتناول الكثير من الأفلام المشاركة قضايا اجتماعية بما في ذلك الفيلم اليمني “أنا نجوم بنت العاشرة ومطلقة”. ويسلط الفيلم، وهو للمخرجة خديجة السلامي، الضوء على محنة فتاة ضحية لزواج الأطفال في هذا البلد الفقير، الذي تمزقه الحرب.

واختارت البوسنة والهرسك دراسة قرن من الصراع الأوروبي في فيلم “الموت في سراييفو” للمخرج دانيس تانوفيتش، الحائز على جائزة الدب الفضي للجنة التحكيم الكبرى في مهرجان برلين السينمائي لهذا العام.

وتشارك لوكسمبورغ بفيلم “أصوات من تشيرنوبيل” للمخرج بول كروتشتين ويستند إلى الكتاب الذي يحمل الاسم نفسه للكاتبة الحائزة على جائزة نوبل للآداب سفيتلانا أليكسييفيتش.

وستعلن الأكاديمية قائمة مختصرة من المرشحين لتلك الفئة في 17 يناير (كانون الثاني) والقائمة النهائية للمرشحين الخمسة في 24 يناير (كانون الثاني). وسيقام حفل توزيع الجوائز في 26 فبراير (شباط) في مسرح دولبي بلوس أنجليس.

رابط المصدر: 85 دولة تتنافس على أوسكار أفضل فيلم أجنبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً