هادي: نتطلع إلى وقف نهائي للحرب

أكد الرئيس عبدربه منصور هادي أنه يتطلع إلى وقف نهائي للحرب وليس لمجرد هدنة، موضحاً أن تحقيق السلام يأتي عبر تنفيذ القرارات والمرجعيات المحددة، في حين دعا المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، كل الأطراف إلى ضرورة العودة إلى طاولة المفاوضات بأسرع

وقت ممكن، وطالب المجتمع الدولي بالدفع في هذا الاتجاه، بينما عبر رئيس الوزراء احمد بن دغر عن شكره لقادة دول التحالف العربي وفي مقدمتهم قادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوجه بتحية خاصة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز «ملك الحزم والعزم» الذين يقفون معنا على خط المواجهة ضد أعداء اليمن. وقال الرئيس اليمني خلال استقباله سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى اليمن ماثيو تولر «إننا نتطلع إلى وقف الحرب وإرساء سلام دائم وليس لمجرد هدنة لمدة 72 ساعة ليتم اختراقها من قبل الانقلابيين كعادتهم دون تحقيق السلام الذي يتطلع إليه شعبنا وينشده المجتمع الدولي وفقاً لقرارات السلام ومرجعياته المحددة». وعبر عن أسفه لتداعيات التصعيد الانقلابي والذي كان آخرها محاولة استهداف المدمرة الأميركية «ماسون» في المياه الدولية بباب المندب وقبلها استهداف السفينة المدنية الإماراتية والتي كانت تنقل مساعدات وأدوية لليمنيين، والذي يعزز يوماً عن يوم قناعة المجتمع الدولي بخطورة تلك العصابات والقوى وأفعالها الإرهابية التي لا تكترث بمناحي السلام الوطني وتأثيره على السلام والاستقرار الإقليمي والدولي. من جهة أخرى قال ولد الشيخ خلال مؤتمر صحافي عقده في باريس مع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، إنه «على الأطراف اليمنية العودة إلى طاولة المشاورات بأسرع وقت ممكن»، وطالب في الوقت نفسه المجتمع الدولي بالدفع في هذا الاتجاه. من جهة أخرى عبر رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، خلال حضوره الاحتفال الوطني الكبير الذي أقيم أمس بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بمناسبة أعياد الثورة اليمنية الـــ 54 لثورة الــ 26 من سبتمبر، والــ 53 لثورة الــ 14 من أكتوبر، والــ 30 من نوفمبر، عن شكره لقادة التحالف العربي وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز «ملك الحزم والعزم»، ولقادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوجه بتحية خاصة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولقادة دول الخليج، ومصر والسودان وتركيا «الذين يقفون معنا على خط المواجهة مع أعداء اليمن». وأكد بن دغر أن القوى التي دحرها النظام الجمهوري وهزمت على يد أبطال سبتمبر وأكتوبر «تحاول أن تمزق الوطن لعودة نسخة من الإمامة حديثة وعنصرية وسلالية النزعة، لا تهدد إنجازات سبتمبر وأكتوبر فحسب، ولكنها هذه المرة تهدد أمننا واستقرارنا وأمن واستقرار المنطقة والأمن العربي».


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الرئيس عبدربه منصور هادي أنه يتطلع إلى وقف نهائي للحرب وليس لمجرد هدنة، موضحاً أن تحقيق السلام يأتي عبر تنفيذ القرارات والمرجعيات المحددة، في حين دعا المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، كل الأطراف إلى ضرورة العودة إلى طاولة المفاوضات بأسرع وقت ممكن، وطالب المجتمع الدولي بالدفع في هذا الاتجاه، بينما عبر رئيس الوزراء احمد بن دغر عن شكره لقادة دول التحالف العربي وفي مقدمتهم قادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوجه بتحية خاصة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز «ملك الحزم والعزم» الذين يقفون معنا على خط المواجهة ضد أعداء اليمن.

وقال الرئيس اليمني خلال استقباله سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى اليمن ماثيو تولر «إننا نتطلع إلى وقف الحرب وإرساء سلام دائم وليس لمجرد هدنة لمدة 72 ساعة ليتم اختراقها من قبل الانقلابيين كعادتهم دون تحقيق السلام الذي يتطلع إليه شعبنا وينشده المجتمع الدولي وفقاً لقرارات السلام ومرجعياته المحددة».

وعبر عن أسفه لتداعيات التصعيد الانقلابي والذي كان آخرها محاولة استهداف المدمرة الأميركية «ماسون» في المياه الدولية بباب المندب وقبلها استهداف السفينة المدنية الإماراتية والتي كانت تنقل مساعدات وأدوية لليمنيين، والذي يعزز يوماً عن يوم قناعة المجتمع الدولي بخطورة تلك العصابات والقوى وأفعالها الإرهابية التي لا تكترث بمناحي السلام الوطني وتأثيره على السلام والاستقرار الإقليمي والدولي.
من جهة أخرى قال ولد الشيخ خلال مؤتمر صحافي عقده في باريس مع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، إنه «على الأطراف اليمنية العودة إلى طاولة المشاورات بأسرع وقت ممكن»، وطالب في الوقت نفسه المجتمع الدولي بالدفع في هذا الاتجاه.

من جهة أخرى عبر رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، خلال حضوره الاحتفال الوطني الكبير الذي أقيم أمس بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بمناسبة أعياد الثورة اليمنية الـــ 54 لثورة الــ 26 من سبتمبر، والــ 53 لثورة الــ 14 من أكتوبر، والــ 30 من نوفمبر، عن شكره لقادة التحالف العربي وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز «ملك الحزم والعزم»، ولقادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوجه بتحية خاصة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولقادة دول الخليج، ومصر والسودان وتركيا «الذين يقفون معنا على خط المواجهة مع أعداء اليمن».

وأكد بن دغر أن القوى التي دحرها النظام الجمهوري وهزمت على يد أبطال سبتمبر وأكتوبر «تحاول أن تمزق الوطن لعودة نسخة من الإمامة حديثة وعنصرية وسلالية النزعة، لا تهدد إنجازات سبتمبر وأكتوبر فحسب، ولكنها هذه المرة تهدد أمننا واستقرارنا وأمن واستقرار المنطقة والأمن العربي».

رابط المصدر: هادي: نتطلع إلى وقف نهائي للحرب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً