«أبوظبي» وصيفاً لبطولة المئة ميل للزوارق السريعة

أحمد السويدي وصيف السباق على منصة التتويج البيان حصد فريق أبوظبي للزوارق السريعة، المركز الثاني ووصافة سباق المائة ميل للزوارق السريعة، الذي أقيم مؤخراً في مدينة كومو الإيطالية، وأهدى الفريق الإنجاز إلى القيادة الرشيدة في الدولة وإلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل

نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ونجح المتسابق أحمد السويدي في تحقيق المركز الثاني خلال منافسات السباق الذي يعد الأطول في سباقات «الأوف شور» على مستوى العالم، لينتزع بذلك التفوق وسط مشاركة 88 زورقاً من مختلف أنحاء العالم في هذا السباق العريق، الذي يقام منذ أكثر من 80 عاماً في نفس الموقع ونفس البحيرة، في حين ذهب المركز الأول لمصلحة المتسابق الإيطالي أباتي توليو والذي شارك بزورق من إعداد وتجهيز مدرب الفريق جيدو كابليني، والذي هو مدرب فريق أبوظبي، لتكون بصمة الفريق حاضرة أيضاً من خلال صاحب المركز الأول في المنافسة. تهنئة بالإنجاز وتقدم سالم الرميثي نائب مدير عام النادي، بالتهنئة إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، على إنجاز الفريق، وقال إن حضور زورق أبوظبي 20 في منافسات المائة ميل، يعود الفضل فيه إلى دعم ومتابعة سموه، لكل مشاركات فرق أبوظبي البحرية. وأكد الرميثي أن معدن وقوة المتسابق الإماراتي كان لها سبب كبير في إحراز الوصافة والمركز الثاني، وقال: أثبت السويدي أنه متسابق لا يشق له غبار من خلال تفوقه في السباق وصموده طيلة مراحل السباق الطويلة، سباق المائة ميل هو أحد أهم سباقات القارة الأوروبية. هدف المشاركة وكشف المتسابق أحمد السويدي وصيف سباق المائة ميل، عن أن هدفه من المشاركة، كان تحقيق لقب البطولة والفوز به رغم المنافسة الصعبة، ولكن جاءت الرياح بما لا يشتهي زورقه حيث ذهب المركز الأول لمصلحة زورق نامبرجيني والذي يعد أسرع زورق في إيطاليا حالياً وقال: لم يكن السباق سهلاً بحكم المسافة الطويلة. والتي تحتاج إلى لياقة كبيرة وقوة طيلة مراحله، حاولت أن أعطي أفضل ما لدي ونجحت في ذلك طيلة مراحل السباق، ولكن تفوق علينا الزورق الإيطالي حيث إن محرك الزورق القوي وإعداداته الجبارة جعلته من أسرع الزوارق حالياً في إيطاليا، ويمتلك الكثير من المواصفات التي جعلته مؤهلاً لأن يكون في المركز الأول. وتابع: الوصافة مكسب وإحراز المركز الثاني أمر غير عادي نظراً لكثافة المشاركين ووصول عدد الزوارق إلى ثمانية وثمانين زورقاً في المنافسة، تمكنت من الحفاظ على مركزي حتى النهاية ووفقت في أن أنهي السباق في المركز الثاني.


الخبر بالتفاصيل والصور


حصد فريق أبوظبي للزوارق السريعة، المركز الثاني ووصافة سباق المائة ميل للزوارق السريعة، الذي أقيم مؤخراً في مدينة كومو الإيطالية، وأهدى الفريق الإنجاز إلى القيادة الرشيدة في الدولة وإلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ونجح المتسابق أحمد السويدي في تحقيق المركز الثاني خلال منافسات السباق الذي يعد الأطول في سباقات «الأوف شور» على مستوى العالم، لينتزع بذلك التفوق وسط مشاركة 88 زورقاً من مختلف أنحاء العالم في هذا السباق العريق، الذي يقام منذ أكثر من 80 عاماً في نفس الموقع ونفس البحيرة، في حين ذهب المركز الأول لمصلحة المتسابق الإيطالي أباتي توليو والذي شارك بزورق من إعداد وتجهيز مدرب الفريق جيدو كابليني، والذي هو مدرب فريق أبوظبي، لتكون بصمة الفريق حاضرة أيضاً من خلال صاحب المركز الأول في المنافسة.

تهنئة بالإنجاز

وتقدم سالم الرميثي نائب مدير عام النادي، بالتهنئة إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، على إنجاز الفريق، وقال إن حضور زورق أبوظبي 20 في منافسات المائة ميل، يعود الفضل فيه إلى دعم ومتابعة سموه، لكل مشاركات فرق أبوظبي البحرية.

وأكد الرميثي أن معدن وقوة المتسابق الإماراتي كان لها سبب كبير في إحراز الوصافة والمركز الثاني، وقال: أثبت السويدي أنه متسابق لا يشق له غبار من خلال تفوقه في السباق وصموده طيلة مراحل السباق الطويلة، سباق المائة ميل هو أحد أهم سباقات القارة الأوروبية.

هدف المشاركة

وكشف المتسابق أحمد السويدي وصيف سباق المائة ميل، عن أن هدفه من المشاركة، كان تحقيق لقب البطولة والفوز به رغم المنافسة الصعبة، ولكن جاءت الرياح بما لا يشتهي زورقه حيث ذهب المركز الأول لمصلحة زورق نامبرجيني والذي يعد أسرع زورق في إيطاليا حالياً وقال: لم يكن السباق سهلاً بحكم المسافة الطويلة.

والتي تحتاج إلى لياقة كبيرة وقوة طيلة مراحله، حاولت أن أعطي أفضل ما لدي ونجحت في ذلك طيلة مراحل السباق، ولكن تفوق علينا الزورق الإيطالي حيث إن محرك الزورق القوي وإعداداته الجبارة جعلته من أسرع الزوارق حالياً في إيطاليا، ويمتلك الكثير من المواصفات التي جعلته مؤهلاً لأن يكون في المركز الأول.

وتابع: الوصافة مكسب وإحراز المركز الثاني أمر غير عادي نظراً لكثافة المشاركين ووصول عدد الزوارق إلى ثمانية وثمانين زورقاً في المنافسة، تمكنت من الحفاظ على مركزي حتى النهاية ووفقت في أن أنهي السباق في المركز الثاني.

رابط المصدر: «أبوظبي» وصيفاً لبطولة المئة ميل للزوارق السريعة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً