أحلام الشباب في عنق الزجاجة

حسابات الشباب تتعقد بعد التعادل أمام العين تصوير ناصر بابو صورة دخلت أحلام فريق الشباب الأول لكرة القدم في عنق الزجاجة بعد تعادله الخاسر 2/2 أول من أمس أمام ضيفه العين في الجولة

الخامسة للمجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج العربي، وارتباط تأهله إلى نصف نهائي البطولة بحسبة معقدة إثر توقف رصيده عند النقطة العاشرة، وبقاء مباراة وحيدة له مع مضيفه بني ياس تقام 12 ديسمبر المقبل. وبات لزاماً على فريق الشباب إن أراد خطف إحدى بطاقتي التأهل للدور التالي عن مجموعته الثانية، تحقيق الفوز على بني ياس في الجولة الختامية، وانتظار تعثر فريقي الأهلي المتصدر بـ 10 نقاط مع بقاء مباراة أخيرة له مع اتحاد كلباء، والنصر الثالث بـ 9 نقاط مع احتفاظه بأفضلية خوض مباراتين أمام دبا الفجيرة الرابع بـ 6 نقاط، وكلباء. هدايا مجانية وتعني “الحسبة” أعلاه، أن تأهل الشباب إلى نصف نهائي البطولة صار ليس بأقدام لاعبيه أبداً، بل يتوقف الأمر على ما يقدمه الآخرون من هدايا مجانية في الجولتين الأخيرتين للمجموعة الثانية، وهو موقف صعب ما كان للجوارح الخضر أن يضعوا أنفسهم فيه لو عرفوا كيفية التعادل مع الأهلي في الجولة الثالثة بدل الخسارة، والفوز على العين أول من أمس بدل التعادل، ولكن! طريقة جميلة الهولندي فريد روتن مدرب فريق الشباب، شدد على أن فريقه الأخضر قدم مباراة جيدة تمكن خلالها من تسجيل هدفين بطريقة وصفها بالجميلة في عالم كرة القدم، منوهاً إلى أن مستوى ثقة لاعبي الشباب بأنفسهم يرتفع من مباراة إلى أخرى بالتوازي مع ارتفاع مستويات التركيز لدى عموم اللاعبين وتحسن مؤشر التنظيم الدفاعي. ولفت روتن إلى أن فرصة الشباب ما زالت قائمة في التأهل إلى الدور نصف النهائي، لكنها صعبة لارتباطها بنتائج مباريات فرق أخرى، مشيراً إلى أن التأهل متاح لأكثر من فريق في المجموعة الثانية بينها الشباب، مشدداً على أن تركيزه ينصب على مباريات الدوري كونها الأهم. اعتراف روتن واعترف روتن بوجود نوع من التوتر أو “النرفزة” في سلوكيات بعض لاعبي فريقه الأخضر خلال المباريات، مشدداً على أنه يعمل بجد من أجل الحد من ذلك، معيداً كلامه بشأن مواطنه رود بويمانز بوصفه بـ “اللاعب المفيد” في تشكيلة الشباب رغم مستواه المتراجع وغير المرضي لعموم الخضراوية، لافتاً إلى أن رود ما زال بحاجة إلى مزيد من الوقت للتأقلم مع الأجواء الجديدة ليقدم المستوى الذي يعرفه عنه كلاعب هداف! تفكير الزعيم ومن جانبه، أبدى الصربي زلاتكو مدرب فريق العين قناعته بالتعادل، كاشفاً النقاب عنه أن بطولة كأس الخليج العربي لم تعد مهمة للعين رغم أنه “كان” يفكر بحصد لقبها في بداية المشوار، لكن الزعيم تعرض للهزائم في أكثر من مباراة، ما حول مسار تفكيره باتجاه بطولات أخرى، في مقدمتها الآسيوية، والدوري، إضافة إلى الكأس. عدم توفيق أشار زلاتكو إلى أن نوعاً من عدم التوفيق صادف العين في بطولة كأس الخليج العربي منذ مواسم عدة، معرباً عن قناعته بأن فريقه قدم أداءً جيداً في مباراة الشباب، وحقق تعادلاً مقنعاً، معتبراً مباراة أول من أمس نوعاً من الإعداد للعين لمباراته الحاسمة أمام الجيش القطري في إياب دوري أبطال آسيا. مانع محمد: أوفيت بالوعد مع الخضراوية لفت مانع محمد لاعب فريق الشباب الأول لكرة القدم إلى أنه أوفى بوعده مع الخضراوية بالبقاء مع الشباب لأربعة مواسم أخرى، وعدم الالتفات إلى عروض أندية أخرى، مبدياً سعادته بتجديد عقده مع الجوارح حتى 2021، موجهاً شكره لكل أبناء النادي الذين أحسنوا تقديره وتمسكوا في بقائه مع الشباب.. معترفاً أن فريقه الأخضر دخل الموقف الصعب بعد تعادله مع ضيفه العين 2/2 أول من أمس في الجولة الخامسة من المجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج العربي، منوهاً إلى أن تأهل الشباب للدور التالي بات مرتبطاً بنتائج مباريات فرق أخرى، ما يصعب المهمة، مشيراً إلى أن فريقه قدم مباراة جيدة أمام العين، لكنه لم يوفق في حصد النقاط الثلاث، داعياً إلى إغلاق ملف البطولة وفتح ملف مباراة بني ياس في الجولة الثالثة للدوري.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • حسابات الشباب تتعقد بعد التعادل أمام العين تصوير ناصر بابو

صورة

دخلت أحلام فريق الشباب الأول لكرة القدم في عنق الزجاجة بعد تعادله الخاسر 2/2 أول من أمس أمام ضيفه العين في الجولة الخامسة للمجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج العربي، وارتباط تأهله إلى نصف نهائي البطولة بحسبة معقدة إثر توقف رصيده عند النقطة العاشرة، وبقاء مباراة وحيدة له مع مضيفه بني ياس تقام 12 ديسمبر المقبل.

وبات لزاماً على فريق الشباب إن أراد خطف إحدى بطاقتي التأهل للدور التالي عن مجموعته الثانية، تحقيق الفوز على بني ياس في الجولة الختامية، وانتظار تعثر فريقي الأهلي المتصدر بـ 10 نقاط مع بقاء مباراة أخيرة له مع اتحاد كلباء، والنصر الثالث بـ 9 نقاط مع احتفاظه بأفضلية خوض مباراتين أمام دبا الفجيرة الرابع بـ 6 نقاط، وكلباء.

هدايا مجانية

وتعني “الحسبة” أعلاه، أن تأهل الشباب إلى نصف نهائي البطولة صار ليس بأقدام لاعبيه أبداً، بل يتوقف الأمر على ما يقدمه الآخرون من هدايا مجانية في الجولتين الأخيرتين للمجموعة الثانية، وهو موقف صعب ما كان للجوارح الخضر أن يضعوا أنفسهم فيه لو عرفوا كيفية التعادل مع الأهلي في الجولة الثالثة بدل الخسارة، والفوز على العين أول من أمس بدل التعادل، ولكن!

طريقة جميلة

الهولندي فريد روتن مدرب فريق الشباب، شدد على أن فريقه الأخضر قدم مباراة جيدة تمكن خلالها من تسجيل هدفين بطريقة وصفها بالجميلة في عالم كرة القدم، منوهاً إلى أن مستوى ثقة لاعبي الشباب بأنفسهم يرتفع من مباراة إلى أخرى بالتوازي مع ارتفاع مستويات التركيز لدى عموم اللاعبين وتحسن مؤشر التنظيم الدفاعي.

ولفت روتن إلى أن فرصة الشباب ما زالت قائمة في التأهل إلى الدور نصف النهائي، لكنها صعبة لارتباطها بنتائج مباريات فرق أخرى، مشيراً إلى أن التأهل متاح لأكثر من فريق في المجموعة الثانية بينها الشباب، مشدداً على أن تركيزه ينصب على مباريات الدوري كونها الأهم.

اعتراف روتن

واعترف روتن بوجود نوع من التوتر أو “النرفزة” في سلوكيات بعض لاعبي فريقه الأخضر خلال المباريات، مشدداً على أنه يعمل بجد من أجل الحد من ذلك، معيداً كلامه بشأن مواطنه رود بويمانز بوصفه بـ “اللاعب المفيد” في تشكيلة الشباب رغم مستواه المتراجع وغير المرضي لعموم الخضراوية، لافتاً إلى أن رود ما زال بحاجة إلى مزيد من الوقت للتأقلم مع الأجواء الجديدة ليقدم المستوى الذي يعرفه عنه كلاعب هداف!

تفكير الزعيم

ومن جانبه، أبدى الصربي زلاتكو مدرب فريق العين قناعته بالتعادل، كاشفاً النقاب عنه أن بطولة كأس الخليج العربي لم تعد مهمة للعين رغم أنه “كان” يفكر بحصد لقبها في بداية المشوار، لكن الزعيم تعرض للهزائم في أكثر من مباراة، ما حول مسار تفكيره باتجاه بطولات أخرى، في مقدمتها الآسيوية، والدوري، إضافة إلى الكأس.

عدم توفيق

أشار زلاتكو إلى أن نوعاً من عدم التوفيق صادف العين في بطولة كأس الخليج العربي منذ مواسم عدة، معرباً عن قناعته بأن فريقه قدم أداءً جيداً في مباراة الشباب، وحقق تعادلاً مقنعاً، معتبراً مباراة أول من أمس نوعاً من الإعداد للعين لمباراته الحاسمة أمام الجيش القطري في إياب دوري أبطال آسيا.

مانع محمد: أوفيت بالوعد مع الخضراوية

لفت مانع محمد لاعب فريق الشباب الأول لكرة القدم إلى أنه أوفى بوعده مع الخضراوية بالبقاء مع الشباب لأربعة مواسم أخرى، وعدم الالتفات إلى عروض أندية أخرى، مبدياً سعادته بتجديد عقده مع الجوارح حتى 2021، موجهاً شكره لكل أبناء النادي الذين أحسنوا تقديره وتمسكوا في بقائه مع الشباب..

معترفاً أن فريقه الأخضر دخل الموقف الصعب بعد تعادله مع ضيفه العين 2/2 أول من أمس في الجولة الخامسة من المجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج العربي، منوهاً إلى أن تأهل الشباب للدور التالي بات مرتبطاً بنتائج مباريات فرق أخرى، ما يصعب المهمة، مشيراً إلى أن فريقه قدم مباراة جيدة أمام العين، لكنه لم يوفق في حصد النقاط الثلاث، داعياً إلى إغلاق ملف البطولة وفتح ملف مباراة بني ياس في الجولة الثالثة للدوري.

رابط المصدر: أحلام الشباب في عنق الزجاجة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً