الفرسان يعودون من الساحل الشرقي بهدية «بنفسجية»

صورة قبل فرسان الأهلي هدية الزعيم البنفسجية بعد أن عرقل فريق الشباب عبر التعادل بهدفين، لتتحول صدارة المجموعة الثانية من قلعة الجوارح للجار الأهلي بعد أن عادت كتيبة كوزمين من رحلة الساحل الشرقي بعدة مكاسب

أهمها تربعهم على الصدارة برصيد 10 نقاط متفوقين على ندهم الجوارح 3-1 بالمواجهات المباشرة، وثاني المكاسب تألق التشكيلة التي دفع بها الروماني كوزمين مدرب الأهلي . والتي غلب عليها الطابع الشبابي، حيث توهج اللاعب العائد وليد عمبر كما لم يتألق من قبل، ونجح في تسجيل هدفين من أهداف الأهلي الثلاثة، فيما تكفل ليما بالهدف الثالث. وفي المقابل فان دبا الفجيرة لم يقدم العرض الذي يشفع له في نيل النقاط الثلاث وظهر الفريق بخطوط متباعدة، ومما زاد الطين بلة هو إبقاء مدرب الفريق البرتغالي سيرجيو على معظم نجوم الفريق على دكة البدلاء خوفاً من الإصابات خصوصاً . وأن دبا تنتظره مباراة مهمة بعد يومين أمام الإمارات في الدوري وعلى إثر هذه النتيجة التي مني بها النواخذة، باتت حظوظهم في تراجع خصوصاً وأن رصيدهم تجمد عند 6 نقاط لكن ربما تحدث مفاجآت في آخر جولتين من مسابقة الكأس. عبر الروماني كوزمين المدير الفني للأهلي خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة، عن سعادته بالحصول على ثلاث نقاط مهمة ربما تساهم وتساعدهم بقدر كبير في التأهل إلى نصف النهائي، وأضاف قائلاً: لاعبونا صعبوا المباراة على أنفسهم خصوصاً في الجزء الأول . حيث لم نحكم سيطرتنا ودخلنا أمام فريق منافس وهو ما لم يكن في مصلحتنا، حتى في ظل هذه الظروف سجلنا هدفاً في آخر دقائق الشوط الأول بعد أن عانى فريقنا كثيرا في الوصول لشباك النواخذة على الرغم من حصولنا على فرصتين لليما وسعيد احمد كان يمكن أن تحسم المباراة ونبه إلى أن الشوط الثاني إجمالا كان افضل وسجلنا هدفين وكان الأداء افضل لحد ما. وتابع: دبا فريق منظم لا يمنحك مساحات للعب كما قلت في المؤتمر قبل المباراة، حتى إذا لم يشارك عدد من لاعبيه الأساسيين ولكن دبا برهن على انه فريق قوي، المهم أننا حصلنا على الثلاث نقاط التي يمكن أن تساعدنا في التأهل إلى الدور المقبل. تألق عمبر وحول مشاركة وليد عمبر وتألقه قال: أي لاعب يستحق المشاركة سيجد فرصته، ووليد سجل هدفين، ولكنه ما زال يحتاج لوقت من اجل أن يتأقلم مع طريقة لعبنا، خاصة وانه كان يلعب بطريقة مختلفة عنا في فريقه السابق. كما دافع كوزمين عن مستوى ليما الذي أضاع عدة فرص حيث رد قائلاً: إن ليما أضاع فرصة واحدة، وسجل هدفا ومنح تمريرة هدف، كما ساهم بشكل كبير في فوز الفريق، ليس بالضرورة أن يسجل اللاعب فقط من أجل أن يكون مستواه جيدا ولكن يمكن أن يقدم الكثير للفريق. وقال معلقا على شكل استعداده لمباراة السوبر الإماراتي المغربي: تبقى للسوبر 5 أيام فهو وقت غير كاف لأداء أي مباريات، خاصة في ظل الأجواء الحارة، لا يمكن أن نلعب أية مباراة ودية سنكتفي فقط بالتدريبات من أجل الاستعداد للسوبر الإماراتي المغربي منوها بأن الغاني اساموا جيان سيعود عقب مشاركته مع منتخب بلاده. تنويع اللعب من جانبه، أكد البرتغالي باولو سيرجيو مدرب دبا الفجيرة انه وعلى الرغم من هزيمته أمام الأهلي إلا انه سعيد بإشراكه للاعبين صغار وفخور بما قدموه من أداء خلال المباراة لافتاً إلى أن دبا لعب بتنظيم محكم طوال الـ 40 دقيقة من الحصة الأولى، مجبرين الضيوف على تنويع اللعب خصوصاً وان دبا أدى بتوازن في كافة خطوطه على الرغم من خوض بعض اللاعبين لمباراتهم الأولى معاً. و عن الأهداف الثلاثة التي استقبلها مرمى فريقه، قال سيرجيو: في اعتقادي أن لاعبي الأهلي استغلوا الأخطاء التي وقع فيها لاعبونا خصوصاً في الشوط الثاني وهذا نتاج طبيعي لحالة الإرهاق نتيجة للجهد البدني والذهني الذي بذلناه في الشوط الأول فضلا عن خوض عدد من اللاعبين لمباريات الدوري او الكأس باستمرار ولذلك ربما اثر عليهم ضغط المباريات. ورفض المدرب الإفصاح عن الإصابة التي تعرض لها الحارس محمد الرويحي وادت إلى تغييره قبيل أن يحرز الفرسان هدفيهم في مرمى الحارس البديل فهد الظنحاني منوهاً بأنها إصابة على مستوى الكتف لكن لا يعرف حجمها، مؤكداً أن إشراكه للاعبين احمد إبراهيم ومايد راشد في خط الهجوم في الحصة الثانية جعل الوضع في الجهة الأمامية يتغير إلى حد كبير مما مكنهم من تسجيل هدف التقليص دون جدوى. وأضاف: احتفظت بمعظم أوراقي وذلك خوفاً من الإصابات خصوصاً فاهتمامنا بالدوري والذي نسعى من ورائه للبقاء مع الكبار وهو الشعار الذي رفعه دبا الفجيرة منذ اليوم الأول، ولذلك سنطوي هذه الصفحة سريعاً ونفتح ملف مباراة الصقور يوم الجمعة المقبل على ملعبنا في الفجيرة، وسيكون البرازيلي دانيلو موجودا في هذه المباراة.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

قبل فرسان الأهلي هدية الزعيم البنفسجية بعد أن عرقل فريق الشباب عبر التعادل بهدفين، لتتحول صدارة المجموعة الثانية من قلعة الجوارح للجار الأهلي بعد أن عادت كتيبة كوزمين من رحلة الساحل الشرقي بعدة مكاسب أهمها تربعهم على الصدارة برصيد 10 نقاط متفوقين على ندهم الجوارح 3-1 بالمواجهات المباشرة، وثاني المكاسب تألق التشكيلة التي دفع بها الروماني كوزمين مدرب الأهلي .

والتي غلب عليها الطابع الشبابي، حيث توهج اللاعب العائد وليد عمبر كما لم يتألق من قبل، ونجح في تسجيل هدفين من أهداف الأهلي الثلاثة، فيما تكفل ليما بالهدف الثالث. وفي المقابل فان دبا الفجيرة لم يقدم العرض الذي يشفع له في نيل النقاط الثلاث وظهر الفريق بخطوط متباعدة، ومما زاد الطين بلة هو إبقاء مدرب الفريق البرتغالي سيرجيو على معظم نجوم الفريق على دكة البدلاء خوفاً من الإصابات خصوصاً .

وأن دبا تنتظره مباراة مهمة بعد يومين أمام الإمارات في الدوري وعلى إثر هذه النتيجة التي مني بها النواخذة، باتت حظوظهم في تراجع خصوصاً وأن رصيدهم تجمد عند 6 نقاط لكن ربما تحدث مفاجآت في آخر جولتين من مسابقة الكأس.

عبر الروماني كوزمين المدير الفني للأهلي خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة، عن سعادته بالحصول على ثلاث نقاط مهمة ربما تساهم وتساعدهم بقدر كبير في التأهل إلى نصف النهائي، وأضاف قائلاً: لاعبونا صعبوا المباراة على أنفسهم خصوصاً في الجزء الأول .

حيث لم نحكم سيطرتنا ودخلنا أمام فريق منافس وهو ما لم يكن في مصلحتنا، حتى في ظل هذه الظروف سجلنا هدفاً في آخر دقائق الشوط الأول بعد أن عانى فريقنا كثيرا في الوصول لشباك النواخذة على الرغم من حصولنا على فرصتين لليما وسعيد احمد كان يمكن أن تحسم المباراة ونبه إلى أن الشوط الثاني إجمالا كان افضل وسجلنا هدفين وكان الأداء افضل لحد ما.

وتابع: دبا فريق منظم لا يمنحك مساحات للعب كما قلت في المؤتمر قبل المباراة، حتى إذا لم يشارك عدد من لاعبيه الأساسيين ولكن دبا برهن على انه فريق قوي، المهم أننا حصلنا على الثلاث نقاط التي يمكن أن تساعدنا في التأهل إلى الدور المقبل.

تألق عمبر

وحول مشاركة وليد عمبر وتألقه قال: أي لاعب يستحق المشاركة سيجد فرصته، ووليد سجل هدفين، ولكنه ما زال يحتاج لوقت من اجل أن يتأقلم مع طريقة لعبنا، خاصة وانه كان يلعب بطريقة مختلفة عنا في فريقه السابق.

كما دافع كوزمين عن مستوى ليما الذي أضاع عدة فرص حيث رد قائلاً: إن ليما أضاع فرصة واحدة، وسجل هدفا ومنح تمريرة هدف، كما ساهم بشكل كبير في فوز الفريق، ليس بالضرورة أن يسجل اللاعب فقط من أجل أن يكون مستواه جيدا ولكن يمكن أن يقدم الكثير للفريق.

وقال معلقا على شكل استعداده لمباراة السوبر الإماراتي المغربي: تبقى للسوبر 5 أيام فهو وقت غير كاف لأداء أي مباريات، خاصة في ظل الأجواء الحارة، لا يمكن أن نلعب أية مباراة ودية سنكتفي فقط بالتدريبات من أجل الاستعداد للسوبر الإماراتي المغربي منوها بأن الغاني اساموا جيان سيعود عقب مشاركته مع منتخب بلاده.

تنويع اللعب

من جانبه، أكد البرتغالي باولو سيرجيو مدرب دبا الفجيرة انه وعلى الرغم من هزيمته أمام الأهلي إلا انه سعيد بإشراكه للاعبين صغار وفخور بما قدموه من أداء خلال المباراة لافتاً إلى أن دبا لعب بتنظيم محكم طوال الـ 40 دقيقة من الحصة الأولى، مجبرين الضيوف على تنويع اللعب خصوصاً وان دبا أدى بتوازن في كافة خطوطه على الرغم من خوض بعض اللاعبين لمباراتهم الأولى معاً. و

عن الأهداف الثلاثة التي استقبلها مرمى فريقه، قال سيرجيو: في اعتقادي أن لاعبي الأهلي استغلوا الأخطاء التي وقع فيها لاعبونا خصوصاً في الشوط الثاني وهذا نتاج طبيعي لحالة الإرهاق نتيجة للجهد البدني والذهني الذي بذلناه في الشوط الأول فضلا عن خوض عدد من اللاعبين لمباريات الدوري او الكأس باستمرار ولذلك ربما اثر عليهم ضغط المباريات.

ورفض المدرب الإفصاح عن الإصابة التي تعرض لها الحارس محمد الرويحي وادت إلى تغييره قبيل أن يحرز الفرسان هدفيهم في مرمى الحارس البديل فهد الظنحاني منوهاً بأنها إصابة على مستوى الكتف لكن لا يعرف حجمها، مؤكداً أن إشراكه للاعبين احمد إبراهيم ومايد راشد في خط الهجوم في الحصة الثانية جعل الوضع في الجهة الأمامية يتغير إلى حد كبير مما مكنهم من تسجيل هدف التقليص دون جدوى.

وأضاف: احتفظت بمعظم أوراقي وذلك خوفاً من الإصابات خصوصاً فاهتمامنا بالدوري والذي نسعى من ورائه للبقاء مع الكبار وهو الشعار الذي رفعه دبا الفجيرة منذ اليوم الأول، ولذلك سنطوي هذه الصفحة سريعاً ونفتح ملف مباراة الصقور يوم الجمعة المقبل على ملعبنا في الفجيرة، وسيكون البرازيلي دانيلو موجودا في هذه المباراة.

رابط المصدر: الفرسان يعودون من الساحل الشرقي بهدية «بنفسجية»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً