الإمارات تشارك في مباراة «السلام» العالمية اليوم

وصل وفد جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي إلى روما للمشاركة في مباراة السلام والتي ستجري الليلة، بمشاركة كوكبة من نجوم الكرة العالميين منهم دييغو مارادونا ورونالدينيو وفابيو كابيلو وزامبروتا وكلاوديو لوبيز ورافال ماركوس وهيرنان كريسبو وبلانكو وميشيل سالغادو وروبرت بيرس وإيريك

أبيدال وكافو وروبرتو كارلوس وفرانشيسكو توتي. ويتكون الوفد من أحمد خلفان المنصوري الأمين العام لجائزة محمد بن راشد للتسامح، وجمال سيف عضو مجلس الأمناء في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، وخليفة السويدي مدير إدارة العمليات في الجائزة واللاعب إسماعيل مطر. وقال أحمد المنصوري: «إن مشاركة الجائزة في هذه المباراة هي رسالة لجميع دول العالم بأننا نرعى ونساهم في نشر فكرة السلام في كل أرجاء الأرض، وهذا الحدث هو الأكبر عالمياً تحت رعاية البابا، لذلك نحن فخورون بهذه المشاركة التي نسعى من خلالها للعمل على نشر رسالتنا وأهدافنا حول العالم». وتأتي مشاركة الجائزة بعد تلقيها دعوة من بابا الفاتيكان لتمثل الدولة في المباراة، حيث ستكون الإمارات العربية المتحدة الدولة العربية الوحيدة المشاركة في المباراة وهو ما يؤكد الدور الكبير الذي تقوم به في سبيل تحقيق السلام. وكشف أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا من روما عشية «مباراة السلام» المقررة اليوم، عن سعادته بالمشاركة في المباراة، لافتاً إلى أنه يساند رئيس الاتحاد الدولي «فيفا» السويسري جياني إنفانتينو في طرحه بإقامة كأس العالم بمشاركة 48 منتخباً عوضاً عن 32، كي تشارك المنتخبات الأفضل في النهائيات، وتعم الفرحة جميع أنحاء العالم. مشيراً إلى حزنه على غياب زلاتان إبراهيموفيتش على سبيل المثال عن المونديال بعدما استطاعت البرتغال الصعود للمونديال في اللقاء الفاصل بين المنتخبين، معتبراً أن كرة القدم رسالتها إسعاد الجميع، ومتعة الجماهير وغياب أي من النجوم الكبار يهدد تلك السعادة والمتعة.


الخبر بالتفاصيل والصور


وصل وفد جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي إلى روما للمشاركة في مباراة السلام والتي ستجري الليلة، بمشاركة كوكبة من نجوم الكرة العالميين منهم دييغو مارادونا ورونالدينيو وفابيو كابيلو وزامبروتا وكلاوديو لوبيز ورافال ماركوس وهيرنان كريسبو وبلانكو وميشيل سالغادو وروبرت بيرس وإيريك أبيدال وكافو وروبرتو كارلوس وفرانشيسكو توتي.

ويتكون الوفد من أحمد خلفان المنصوري الأمين العام لجائزة محمد بن راشد للتسامح، وجمال سيف عضو مجلس الأمناء في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، وخليفة السويدي مدير إدارة العمليات في الجائزة واللاعب إسماعيل مطر.

وقال أحمد المنصوري: «إن مشاركة الجائزة في هذه المباراة هي رسالة لجميع دول العالم بأننا نرعى ونساهم في نشر فكرة السلام في كل أرجاء الأرض، وهذا الحدث هو الأكبر عالمياً تحت رعاية البابا، لذلك نحن فخورون بهذه المشاركة التي نسعى من خلالها للعمل على نشر رسالتنا وأهدافنا حول العالم».

وتأتي مشاركة الجائزة بعد تلقيها دعوة من بابا الفاتيكان لتمثل الدولة في المباراة، حيث ستكون الإمارات العربية المتحدة الدولة العربية الوحيدة المشاركة في المباراة وهو ما يؤكد الدور الكبير الذي تقوم به في سبيل تحقيق السلام.

وكشف أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا من روما عشية «مباراة السلام» المقررة اليوم، عن سعادته بالمشاركة في المباراة، لافتاً إلى أنه يساند رئيس الاتحاد الدولي «فيفا» السويسري جياني إنفانتينو في طرحه بإقامة كأس العالم بمشاركة 48 منتخباً عوضاً عن 32، كي تشارك المنتخبات الأفضل في النهائيات، وتعم الفرحة جميع أنحاء العالم.

مشيراً إلى حزنه على غياب زلاتان إبراهيموفيتش على سبيل المثال عن المونديال بعدما استطاعت البرتغال الصعود للمونديال في اللقاء الفاصل بين المنتخبين، معتبراً أن كرة القدم رسالتها إسعاد الجميع، ومتعة الجماهير وغياب أي من النجوم الكبار يهدد تلك السعادة والمتعة.

رابط المصدر: الإمارات تشارك في مباراة «السلام» العالمية اليوم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً