الصقور يخسر أمام الجزيرة «كالعادة»

من لقاء الإمارات والجزيرة تصوير: محمد حنيف لم يجد الجزيرة صعوبة في تحويل تأخره بهدفين إلى فوز بأربعة أهداف على الإمارات في كأس الخليج العربي رافعا رصيده إلى 8 نقاط ومجمدا رصيد الصقور عند 4، رغم أن الجزراوي اعتمد على عناصر الصف الثاني، ليدق

ناقوس الخطر في فرقة الإمارات ويقدم له خدمة مفيدة قبل العودة لمباريات الدوري، واعتاد الصقور على الخسارة بذات الطريقة منذ الموسم الماضي . والذي كان يتقدم فيه على الخصم ثم يعود ليخسر في الشوط الثاني حيث تكرر هذا المشهد في 5 مباريات، وكان سبباً في انتقاد جماهيري مستمر على المدرب السابق باولو كاميلي، دون أن يتغير الحال هذا الموسم على عكس توقعات الجماهير أن يكون (الصقور غير) تحت قيادة بوكير لأن المدرسة الألمانية معروفة بتأمين الجانب الدفاعي وهذا ما لم يحدث في لقاء أول من أمس. نتيجة غير متوقعة وتركت الخسارة آثارها السلبية حتى على الألماني كلاوس مساعد مدرب الصقور الذي دخل قاعة المؤتمر الصحافي محبطا، ووصف النتيجة بأنها غير متوقعة وقال: لا أعلم لماذا خسرنا بهذه الطريقة، تقدمنا بهدفين وفجأة خسرنا بالأربعة، إنه شيء محبط بالتأكيد. وعاد كلاوس ليبرر الخسارة بأنها نتيجة قلة التركيز وسوء التوقيت الذي جاء فيه الهدف الأول للجزيرة والذي كان في الدقيقة (45 +1)، وقال: هذا الهدف أربك اللاعبين وجعلهم يدخلون أرض الملعب في الشوط الثاني تحت ضغط كبير، وخوف من الخسارة. وعن رأيه في مستوى الأجانب قال مساعد مدرب الصقور إن مستوى الأجانب يفترض أن يكون أفضل وأنهم ينتظرون منهم الكثير، وقال: لا أريد أن أضع المسؤولية على الأجانب أو بقية أفراد الفريق ولكننا صراحة ننتظر أكثر بكثير من المستوى الحالي. واعترف كلاوس بتأثير الخسارة نفسيا على الفريق، ذاكرا أن أي فريق عندما يخسر يصاب بالإحباط لذلك يكون الهدف دائما تحقيق الانتصار، وأكد كلاوس أنهم سيبذلون جهدا كبيرا الأيام المقبلة لرفع الروح المعنوية للاعبين وإعدادهم بدنيا ومعنويا لمباراة دبا الفجيرة في الدوري وقال: لدينا 4 أيام يجب أن نجتهد فيها قبل مباراة دبا لأننا نسعى إلى الفوز وهي فترة كافية لترتيب صفوف الفريق وعودته القوية. مكاسب عديدة من جانبه قال الهولندي فيرسلاين مساعد مدرب الجزيرة، إن المباراة حققت لفريقه العديد من المكاسب منها نيل النقاط الثلاث، والعودة بعد الخسارة لتحقيق الفوز وإتاحة الفرصة لعدد من الوجوه التي لا تشارك ضمن عناصر التشكيلة الأساسية. ووصف فيرسلاين بطولة كأس الخليج بالمميزة وقال إنها في غاية الأهمية لأنها تعد الفرق بشكل جيد لدوري المحترفين وتكون مرضية للاعبين الذين يتذمرون من عدم المشاركة. وحول كيفية العودة في اللقاء قال فيرسلاين إن الهدف الأول الذي أحرزه فريقه في نهاية الشوط الأول غير مجريات اللقاء تماما لمصلحتهم، ذاكرا أنه أعاد اللاعبين لأجواء المباراة وجعلهم اكثر حماسا في الشوط الثاني الشيء الذي ساعدهم على تحقيق الفوز مع تقديم شوط متميز، وقال مساعد مدرب الجزراوي إنه سعيد بالنتيجة وبالمكاسب التي خرج بها من المباراة لكنه عاد وقال: نطمع في تقديم الأفضل خلال المباريات المقبلة. انضمام باتنا اقترب نادي الإمارات من التعاقد مع المهاجم المغربي مراد باتنا (26 عاما)، لاعب الفتح الذي ينتظر أن يكون قد وصل الدولة مساء أمس لإجراء الفحص الطبي والتوقيع، وبالمقابل سينهي الصقور تعاقده مع البرازيلي سيزار. وحسب المصادر فإن باتنا، الحائز مع الفتح على لقب الدوري الموسم الماضي وهداف الفريق، أكمل اتفاقه مع إدارة الصقور التي تسعى لإنهاء إجراءات التوقيع خلال الساعات القليلة المقبلة، لضمه رسمياً للكشوفات وحتى يتمكن من المشاركة في الحصة التدريبية اليوم، بهدف تجهيزه لمباراة دبا الفجيرة بعد غد الجمعة في الجولة الثالثة من دوري المحترفين.


الخبر بالتفاصيل والصور


لم يجد الجزيرة صعوبة في تحويل تأخره بهدفين إلى فوز بأربعة أهداف على الإمارات في كأس الخليج العربي رافعا رصيده إلى 8 نقاط ومجمدا رصيد الصقور عند 4، رغم أن الجزراوي اعتمد على عناصر الصف الثاني، ليدق ناقوس الخطر في فرقة الإمارات ويقدم له خدمة مفيدة قبل العودة لمباريات الدوري، واعتاد الصقور على الخسارة بذات الطريقة منذ الموسم الماضي .

والذي كان يتقدم فيه على الخصم ثم يعود ليخسر في الشوط الثاني حيث تكرر هذا المشهد في 5 مباريات، وكان سبباً في انتقاد جماهيري مستمر على المدرب السابق باولو كاميلي، دون أن يتغير الحال هذا الموسم على عكس توقعات الجماهير أن يكون (الصقور غير) تحت قيادة بوكير لأن المدرسة الألمانية معروفة بتأمين الجانب الدفاعي وهذا ما لم يحدث في لقاء أول من أمس.

نتيجة غير متوقعة

وتركت الخسارة آثارها السلبية حتى على الألماني كلاوس مساعد مدرب الصقور الذي دخل قاعة المؤتمر الصحافي محبطا، ووصف النتيجة بأنها غير متوقعة وقال: لا أعلم لماذا خسرنا بهذه الطريقة، تقدمنا بهدفين وفجأة خسرنا بالأربعة، إنه شيء محبط بالتأكيد.

وعاد كلاوس ليبرر الخسارة بأنها نتيجة قلة التركيز وسوء التوقيت الذي جاء فيه الهدف الأول للجزيرة والذي كان في الدقيقة (45 +1)، وقال: هذا الهدف أربك اللاعبين وجعلهم يدخلون أرض الملعب في الشوط الثاني تحت ضغط كبير، وخوف من الخسارة.

وعن رأيه في مستوى الأجانب قال مساعد مدرب الصقور إن مستوى الأجانب يفترض أن يكون أفضل وأنهم ينتظرون منهم الكثير، وقال: لا أريد أن أضع المسؤولية على الأجانب أو بقية أفراد الفريق ولكننا صراحة ننتظر أكثر بكثير من المستوى الحالي.

واعترف كلاوس بتأثير الخسارة نفسيا على الفريق، ذاكرا أن أي فريق عندما يخسر يصاب بالإحباط لذلك يكون الهدف دائما تحقيق الانتصار، وأكد كلاوس أنهم سيبذلون جهدا كبيرا الأيام المقبلة لرفع الروح المعنوية للاعبين وإعدادهم بدنيا ومعنويا لمباراة دبا الفجيرة في الدوري وقال: لدينا 4 أيام يجب أن نجتهد فيها قبل مباراة دبا لأننا نسعى إلى الفوز وهي فترة كافية لترتيب صفوف الفريق وعودته القوية.

مكاسب عديدة

من جانبه قال الهولندي فيرسلاين مساعد مدرب الجزيرة، إن المباراة حققت لفريقه العديد من المكاسب منها نيل النقاط الثلاث، والعودة بعد الخسارة لتحقيق الفوز وإتاحة الفرصة لعدد من الوجوه التي لا تشارك ضمن عناصر التشكيلة الأساسية.

ووصف فيرسلاين بطولة كأس الخليج بالمميزة وقال إنها في غاية الأهمية لأنها تعد الفرق بشكل جيد لدوري المحترفين وتكون مرضية للاعبين الذين يتذمرون من عدم المشاركة.

وحول كيفية العودة في اللقاء قال فيرسلاين إن الهدف الأول الذي أحرزه فريقه في نهاية الشوط الأول غير مجريات اللقاء تماما لمصلحتهم، ذاكرا أنه أعاد اللاعبين لأجواء المباراة وجعلهم اكثر حماسا في الشوط الثاني الشيء الذي ساعدهم على تحقيق الفوز مع تقديم شوط متميز، وقال مساعد مدرب الجزراوي إنه سعيد بالنتيجة وبالمكاسب التي خرج بها من المباراة لكنه عاد وقال: نطمع في تقديم الأفضل خلال المباريات المقبلة.

انضمام باتنا

اقترب نادي الإمارات من التعاقد مع المهاجم المغربي مراد باتنا (26 عاما)، لاعب الفتح الذي ينتظر أن يكون قد وصل الدولة مساء أمس لإجراء الفحص الطبي والتوقيع، وبالمقابل سينهي الصقور تعاقده مع البرازيلي سيزار.

وحسب المصادر فإن باتنا، الحائز مع الفتح على لقب الدوري الموسم الماضي وهداف الفريق، أكمل اتفاقه مع إدارة الصقور التي تسعى لإنهاء إجراءات التوقيع خلال الساعات القليلة المقبلة، لضمه رسمياً للكشوفات وحتى يتمكن من المشاركة في الحصة التدريبية اليوم، بهدف تجهيزه لمباراة دبا الفجيرة بعد غد الجمعة في الجولة الثالثة من دوري المحترفين.

رابط المصدر: الصقور يخسر أمام الجزيرة «كالعادة»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً