سالـم عبد الرحمن: الـ50 الأوائل عالمياً هدفي المقبل

الفتى الذهبي يتوسط أسرة الشطرنج وأقرباءه تصوير: غلام كركر عبر سالم عبدالرحمن الملقب بالفتى الذهبي عن فخره بدخول نادي المائة الكبار على العالم في لعبة الشطرنج بعدما حقق المركز الرابع في بطولة «آيل أوف مان» بأنجلترا، موضحاً ان دخول قائمة الـ50 الأوائل هدفه المقبل.

وقال في تصريحات صحافية خلال استقباله بمطار دبي: «أنا فخور بتحقيق هذا الإنجاز التاريخي وطبعاً دخول نادي المائة كان هدفاً سعيت اليه منذ سنوات، وهو ثمرة عمل متواصل وجهود كبيرة ومسيرة 15 عاماً قضيتها في لعب الشطرنج.». وأضاف: أعتبر ما حققته في بطولة انجلترا انجازاً كبيراً ولكن ليس سقفاً لطموحاتي، وهدفي المقبل دخول قائمة أفضل 50 لاعباً على العالم. نادي العظماء وحقق الفتي الذهبي 6.5 نقاط ليرفع تصنيفه الدولي إلى 2656 ويدخل نادي المائة الكبار عالمياً وهي المجموعة التي يطلق عليها العظماء المائة في عالم الشطرنج. واوضح الفتى الذهبي أن دخول قائمة افضل 100 لاعب في العالم ليس انجازاً سهلاً ويحتاج إلى طول نفس وتحضيرات تمتد شهوراً، مشيراً إلى أن بطولة «آيل أوف مان» التي حصل فيها على المركز الرابع من اصل 133 لاعباً تعتبر من اقوى البطولات الشطرنجية. حيث شهدت مشاركة المصنفين الثلاثة الأوائل على العالم فابيانو كاراوانا، وويسلي سو وهيكارو ناكامورا نجوم منتخب الولايات المتحدة الأمريكية الفائز بذهبية الأولمبياد العالمي الذي أقيم الشهر الماضي في أذربيجان، وكذلك بطل إنجلترا مايكل آدامز والأوكراني بافل اليانوف والمجري بيتر ليكو. وقال: قدمت مستوى جيداً في البطولة وتمكنت من انتزاع التعادل من فابيانو كاراوانا، وأنهيت البطولة بـ6.5 نقاط في رصيدي وصلت بها إلى التصنيف 96 على العالم، وهو التصنيف الذي كنت أطمح إليه منذ أن حصلت على لقب استاذ دولي كبير. مضاعفة الجهود وأكد سالم عبدالرحمن أن دخوله الى نادي المائة الكبار يحمله مسؤولية أكبر لمضاعفة الجهود لأن كل منافسيه في المستقبل من المحترفين الأقوياء المتفرغين للعبة، الأمر الذي يفرض عليه تخصيص المزيد من الوقت للشطرنج والمشاركة في بطولات كبرى بهدف الاحتكاك بلاعبين كبار، مشيراً الى أن النجاح في اللعبة يحتاج الى الموهبة والعمل. وكشف البطل الشطرنجي أنه يحتاج إلى 50 نقطة من أجل دخول قائمة أفضل 50 لاعباً في العالم، وهو ما يتطلب منه تكثيف مشاركاته الدولية في البطولات الكبرى ذات التصنيف العالي في أجندة الاتحاد الدولي للشطرنج، وقال: أحتاج لـ18 شهراً لتحقيق حلمي، وخلال هذه الفترة أنا مطالب ببذل جهود أكبر، وتكثيف التدريبات والمشاركة في البطولات الدولية بشكل أكثر، 4 بطولات أو 5 سنوياً لا تكفي لدخول قائمة الـ50 الكبار. مشاركة واعترف سالم عبدالرحمن أن غيابه عن البطولات المحلية كان امراً مخططاً له من أجل منح نفسه فرصة للمشاركة في البطولات الدولية لتحسين تصنيفـه. مشيراً إلى أنه يختار هذه البطولات بعناية لضمان المنافسة القوية مع المصنفين الأوائل على العالم. وصرح بطلنا الشطرنجي أنه سيشارك في بطولة العالم للشطرنج السريع التي ستقام في قطر ديسمبر المقبل رغم أنها ليست ضمن اهتماماته في الوقت الراهن بعد أن نجح سابقاً في دخول قائمة أفضل 100 لاعب في الشطرنج السريع، وهو يركز حالياً على تحسين تصنيفه الدولي في الشطرنج الكلاسيكي الأهم بالنسبة له. وكشف الفتي الذهبي أن دخول قائمة الـ50 على العالم يحتاج إلى المجازفة لأن البطولات الكبرى يمكن أن يخسر فيها نقاطاً أو يكسب، موضحاً أنه يحاول تخصيص المزيد من الوقت للشطرنج حتى على حساب الدراسة. وقال: مسيرتي الحافلة بالنجاحات لم تخل من التحديات والصعوبات، لقد خسرت عامين في دراستي الجامعية بسبب الشطرنج والاستمرار في النجاح يفرض عليّ تضحيات أخرى وأنا على أتم الاستعداد للمزيد من أجل تحقيق حلمي، كما سأبذل قصارى جهدي حتى أحصل على الشهادة الجامعية واشكر بهذه المناسبة كلية التقنية بالشارقة وكافة المدرسين على الدعم الذي يقدمونه لي. مشاركة أكد سالم عبدالرحمن أنه سيكثف استعداداته للمشاركة في بطولة الجائزة الكبرى التي يستضيفها نادي الشارقة فبراير المقبل والتي تعتبر ضمن أقوى 4 بطولات عالمية يشارك فيها أفضل 20 لاعباً من المصنفين الأوائل، موجهاً الشكر الى اللجنة المنظمة على بطاقة الدعوة لأن تصنيفه الحالي لا يسمح له بالمشاركة في بطولات الجائزة الكبرى. والد الفتى الذهبي: إنجازات الألعاب الفردية «مهمّشة» أكد عبدالرحمن محمد صالح والد الفتى الذهبي أن دخول سالم ضمن قائمة افضل 100 لاعب على العالم كان انجازاً متوقعاً بعد أدائه المستقر في البطولة الآسيوية بأبوظبي وأولمبياد الشطرنج بأذربيجان. وقال: ما حققه سالم يعتبر انجازاً تاريخياً في لعبة الشطرنج بما انه اول لاعب اماراتي يدخل نادي المائة الكبار على العالم، ونتطلع أن يحقق حلمه بالوصول إلى قائمة أفضل 50 لاعباً على العالم لكن هذا التحدي يحتاج منه إلى جهود أكبر وإلى تخصيص وقت أكثر للعبة والمشاركة في بطولات دولية كبرى. وأضاف: أتمنى ان يصل سالم إلى قائمة أفضل 10 لاعبين على العالم وليس فقط الـ50، وخصوصاً أنه قدم العديد من التضحيات في سبيل اللعبة. حيث ضحى بمستقبله الدراسي وخسر عامين في الجامعة ولكن للأسف غاب المسؤولون عن استقباله بعد هذا الإنجاز التاريخي ما يؤكد غياب الاهتمام وأن الألعاب الفردية معزولة عن بقية الرياضات وانجازاتها مهمشة وتبقى دائماً في الظل مهما كان نوعها ولا قيمة لها، لقد وصل سالم 3 مرات إلى نهائيات كأس العالم وحقق 30 ميدالية في مسيرته خلال 15 عاماً مقابل مشاركة واحدة لمنتخبنا الوطني لكرة القدم في المونديال خلال 40 عاماً. حافز معنوي صرح جمال المدفع أمين عام اتحاد الإمارات للشطرنج أن حصول سالم عبدالرحمن على المركز الرابع في بطولة «آيل أوف مان» بانجلترا ودخوله ضمن قائمة أفضل 100 لاعب في العالم يعتبر انجازاً تاريخياً ويشكل حافزاً معنوياً مهماً قبل بطولة الجائزة الكبرى التي تستضيفها الشارقة فبراير المقبل. مشيراً إلى أن أبطالنا قادرون على تحقيق المزيد من البطولات بفضل دعم ورعاية الاتحاد، وقال: سالم من اللاعبين المجتهدين ولا يكتفي بجرعة تدريبية على يد المدرب، عندما يعود الى البيت يواصل التدريب لمدة 6 ساعات متواصلة، وهذا الجهد الفردي أهله ليصل الى مستوى عال وأعتقد أنه قطع شوطاً كبيراً للوصول إلى مرحلة متقدمة في التصنيف الدولي وهو قريب من تحقيق حلمه لدخول قائمة الـ50. وأوضح جمال المدفع أن سالم عبدالرحمن يحتاج للمشاركة في عدد أكبر من البطولات وإلى التدريب على يد مدربين عالميين سبق لهم الإشراف على تدريب ابطال العالم، مشيراً إلى أن الاتحاد لم يقصر في دعم بطل الإمارات وسيقدم له الدعم الكافي لتحقيق أهدافه. دعم أهدى حسين الشامسي المدير المالي للاتحاد الإنجاز التاريخي الى القيادة الرشيدة لدعمها اللامحدود، وقال: حقق سالم عبدالرحمن انجازاً غير مسبـوق بدخوله نادي المائة الكبار في العالم وأكد أن أبناءنا قادرون على تحقيق المزيد من المكاسب لشطرنج الإمارات. وكشف الشامسي أن الاتحاد يولي اهتماماً باللاعبين وفي مقدمتهم سالم عبدالرحمن ووفر له كافة الإمكانيات للمشاركة في البطولات الدولية الكبرى.


الخبر بالتفاصيل والصور


عبر سالم عبدالرحمن الملقب بالفتى الذهبي عن فخره بدخول نادي المائة الكبار على العالم في لعبة الشطرنج بعدما حقق المركز الرابع في بطولة «آيل أوف مان» بأنجلترا، موضحاً ان دخول قائمة الـ50 الأوائل هدفه المقبل.

وقال في تصريحات صحافية خلال استقباله بمطار دبي: «أنا فخور بتحقيق هذا الإنجاز التاريخي وطبعاً دخول نادي المائة كان هدفاً سعيت اليه منذ سنوات، وهو ثمرة عمل متواصل وجهود كبيرة ومسيرة 15 عاماً قضيتها في لعب الشطرنج.».

وأضاف: أعتبر ما حققته في بطولة انجلترا انجازاً كبيراً ولكن ليس سقفاً لطموحاتي، وهدفي المقبل دخول قائمة أفضل 50 لاعباً على العالم.

نادي العظماء

وحقق الفتي الذهبي 6.5 نقاط ليرفع تصنيفه الدولي إلى 2656 ويدخل نادي المائة الكبار عالمياً وهي المجموعة التي يطلق عليها العظماء المائة في عالم الشطرنج.

واوضح الفتى الذهبي أن دخول قائمة افضل 100 لاعب في العالم ليس انجازاً سهلاً ويحتاج إلى طول نفس وتحضيرات تمتد شهوراً، مشيراً إلى أن بطولة «آيل أوف مان» التي حصل فيها على المركز الرابع من اصل 133 لاعباً تعتبر من اقوى البطولات الشطرنجية.

حيث شهدت مشاركة المصنفين الثلاثة الأوائل على العالم فابيانو كاراوانا، وويسلي سو وهيكارو ناكامورا نجوم منتخب الولايات المتحدة الأمريكية الفائز بذهبية الأولمبياد العالمي الذي أقيم الشهر الماضي في أذربيجان، وكذلك بطل إنجلترا مايكل آدامز والأوكراني بافل اليانوف والمجري بيتر ليكو.

وقال: قدمت مستوى جيداً في البطولة وتمكنت من انتزاع التعادل من فابيانو كاراوانا، وأنهيت البطولة بـ6.5 نقاط في رصيدي وصلت بها إلى التصنيف 96 على العالم، وهو التصنيف الذي كنت أطمح إليه منذ أن حصلت على لقب استاذ دولي كبير.

مضاعفة الجهود

وأكد سالم عبدالرحمن أن دخوله الى نادي المائة الكبار يحمله مسؤولية أكبر لمضاعفة الجهود لأن كل منافسيه في المستقبل من المحترفين الأقوياء المتفرغين للعبة، الأمر الذي يفرض عليه تخصيص المزيد من الوقت للشطرنج والمشاركة في بطولات كبرى بهدف الاحتكاك بلاعبين كبار، مشيراً الى أن النجاح في اللعبة يحتاج الى الموهبة والعمل.

وكشف البطل الشطرنجي أنه يحتاج إلى 50 نقطة من أجل دخول قائمة أفضل 50 لاعباً في العالم، وهو ما يتطلب منه تكثيف مشاركاته الدولية في البطولات الكبرى ذات التصنيف العالي في أجندة الاتحاد الدولي للشطرنج، وقال: أحتاج لـ18 شهراً لتحقيق حلمي، وخلال هذه الفترة أنا مطالب ببذل جهود أكبر، وتكثيف التدريبات والمشاركة في البطولات الدولية بشكل أكثر، 4 بطولات أو 5 سنوياً لا تكفي لدخول قائمة الـ50 الكبار.

مشاركة

واعترف سالم عبدالرحمن أن غيابه عن البطولات المحلية كان امراً مخططاً له من أجل منح نفسه فرصة للمشاركة في البطولات الدولية لتحسين تصنيفـه.

مشيراً إلى أنه يختار هذه البطولات بعناية لضمان المنافسة القوية مع المصنفين الأوائل على العالم. وصرح بطلنا الشطرنجي أنه سيشارك في بطولة العالم للشطرنج السريع التي ستقام في قطر ديسمبر المقبل رغم أنها ليست ضمن اهتماماته في الوقت الراهن بعد أن نجح سابقاً في دخول قائمة أفضل 100 لاعب في الشطرنج السريع، وهو يركز حالياً على تحسين تصنيفه الدولي في الشطرنج الكلاسيكي الأهم بالنسبة له.

وكشف الفتي الذهبي أن دخول قائمة الـ50 على العالم يحتاج إلى المجازفة لأن البطولات الكبرى يمكن أن يخسر فيها نقاطاً أو يكسب، موضحاً أنه يحاول تخصيص المزيد من الوقت للشطرنج حتى على حساب الدراسة.

وقال: مسيرتي الحافلة بالنجاحات لم تخل من التحديات والصعوبات، لقد خسرت عامين في دراستي الجامعية بسبب الشطرنج والاستمرار في النجاح يفرض عليّ تضحيات أخرى وأنا على أتم الاستعداد للمزيد من أجل تحقيق حلمي، كما سأبذل قصارى جهدي حتى أحصل على الشهادة الجامعية واشكر بهذه المناسبة كلية التقنية بالشارقة وكافة المدرسين على الدعم الذي يقدمونه لي.

مشاركة

أكد سالم عبدالرحمن أنه سيكثف استعداداته للمشاركة في بطولة الجائزة الكبرى التي يستضيفها نادي الشارقة فبراير المقبل والتي تعتبر ضمن أقوى 4 بطولات عالمية يشارك فيها أفضل 20 لاعباً من المصنفين الأوائل، موجهاً الشكر الى اللجنة المنظمة على بطاقة الدعوة لأن تصنيفه الحالي لا يسمح له بالمشاركة في بطولات الجائزة الكبرى.

والد الفتى الذهبي: إنجازات الألعاب الفردية «مهمّشة»

أكد عبدالرحمن محمد صالح والد الفتى الذهبي أن دخول سالم ضمن قائمة افضل 100 لاعب على العالم كان انجازاً متوقعاً بعد أدائه المستقر في البطولة الآسيوية بأبوظبي وأولمبياد الشطرنج بأذربيجان.

وقال: ما حققه سالم يعتبر انجازاً تاريخياً في لعبة الشطرنج بما انه اول لاعب اماراتي يدخل نادي المائة الكبار على العالم، ونتطلع أن يحقق حلمه بالوصول إلى قائمة أفضل 50 لاعباً على العالم لكن هذا التحدي يحتاج منه إلى جهود أكبر وإلى تخصيص وقت أكثر للعبة والمشاركة في بطولات دولية كبرى.

وأضاف: أتمنى ان يصل سالم إلى قائمة أفضل 10 لاعبين على العالم وليس فقط الـ50، وخصوصاً أنه قدم العديد من التضحيات في سبيل اللعبة.

حيث ضحى بمستقبله الدراسي وخسر عامين في الجامعة ولكن للأسف غاب المسؤولون عن استقباله بعد هذا الإنجاز التاريخي ما يؤكد غياب الاهتمام وأن الألعاب الفردية معزولة عن بقية الرياضات وانجازاتها مهمشة وتبقى دائماً في الظل مهما كان نوعها ولا قيمة لها، لقد وصل سالم 3 مرات إلى نهائيات كأس العالم وحقق 30 ميدالية في مسيرته خلال 15 عاماً مقابل مشاركة واحدة لمنتخبنا الوطني لكرة القدم في المونديال خلال 40 عاماً.

حافز معنوي

صرح جمال المدفع أمين عام اتحاد الإمارات للشطرنج أن حصول سالم عبدالرحمن على المركز الرابع في بطولة «آيل أوف مان» بانجلترا ودخوله ضمن قائمة أفضل 100 لاعب في العالم يعتبر انجازاً تاريخياً ويشكل حافزاً معنوياً مهماً قبل بطولة الجائزة الكبرى التي تستضيفها الشارقة فبراير المقبل.

مشيراً إلى أن أبطالنا قادرون على تحقيق المزيد من البطولات بفضل دعم ورعاية الاتحاد، وقال: سالم من اللاعبين المجتهدين ولا يكتفي بجرعة تدريبية على يد المدرب، عندما يعود الى البيت يواصل التدريب لمدة 6 ساعات متواصلة، وهذا الجهد الفردي أهله ليصل الى مستوى عال وأعتقد أنه قطع شوطاً كبيراً للوصول إلى مرحلة متقدمة في التصنيف الدولي وهو قريب من تحقيق حلمه لدخول قائمة الـ50.

وأوضح جمال المدفع أن سالم عبدالرحمن يحتاج للمشاركة في عدد أكبر من البطولات وإلى التدريب على يد مدربين عالميين سبق لهم الإشراف على تدريب ابطال العالم، مشيراً إلى أن الاتحاد لم يقصر في دعم بطل الإمارات وسيقدم له الدعم الكافي لتحقيق أهدافه.

دعم

أهدى حسين الشامسي المدير المالي للاتحاد الإنجاز التاريخي الى القيادة الرشيدة لدعمها اللامحدود، وقال: حقق سالم عبدالرحمن انجازاً غير مسبـوق بدخوله نادي المائة الكبار في العالم وأكد أن أبناءنا قادرون على تحقيق المزيد من المكاسب لشطرنج الإمارات. وكشف الشامسي أن الاتحاد يولي اهتماماً باللاعبين وفي مقدمتهم سالم عبدالرحمن ووفر له كافة الإمكانيات للمشاركة في البطولات الدولية الكبرى.

رابط المصدر: سالـم عبد الرحمن: الـ50 الأوائل عالمياً هدفي المقبل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً