المزينة: القراءة مؤشر تطور الأمم وسلاح يحمي أبناءنا

Ⅶ خميس المزينة خلال افتتاح معرض الكتاب في نادي الضباط | من المصدر أكّد الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، الدور الثقافي والمجتمعي للقيادة ودأبها المستمر على ترسيخ المعرفة ونشر العلم في المجتمع، موضحاً أن تفعيل عادة القراءة في غاية الأهمية، فهي

المؤشر الذي يقاس به تطور الأمم والسلاح الذي يحمي أبناءنا من المخاطر الخارجية. جاء ذلك خلال افتتاحه لمعرض الكتاب التاسع 2016 بنادي ضباط شرطة دبي الرياضي الاجتماعي الثقافي بحضور اللواء عبد الرحمن رفيع مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، واللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، واللواء محمد سعد الشريف مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، واللواء طيار أحمد محمد بن ثاني مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، واللواء محمد سعيد المري، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، واللواء أحمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب، بمشاركة 24 دار نشر وكلية وإدارة ومركزاً إضافة لمشاركة روضة أطفال شرطة دبي وحضور عدد من طلبة المدارس. أهمية وشدّد الفريق المزينة على أهمية المعرض الذي تنظمه الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي ويستمر لخمسة أيام، بما يتضمنه من فعاليات مجتمعية وثقافية هادفة، مشيراً إلى أن شرطة دبي حريصة على دعم مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لعام القراءة 2016، ومبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «تحدي القراءة العربي» أكبر مشروع عربي لتشجيع القراءة للطلبة عبر التزام أكثر من مليون طالب بقراءة 50 مليون كتاب خلال عامهم الدراسي. وقال الفريق المزينة إن شرطة دبي تبذل جهوداً حثيثة لتعزيز عادة القراءة في مختلف المناسبات، فإلى جانب معرض الكتاب السنوي، تعكف القيادة العامة على دعم الدراسات والبحوث وجهود التأليف، وتستثمر إمكانياتها لدعم وتعزيز اللغة العربية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكّد الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، الدور الثقافي والمجتمعي للقيادة ودأبها المستمر على ترسيخ المعرفة ونشر العلم في المجتمع، موضحاً أن تفعيل عادة القراءة في غاية الأهمية، فهي المؤشر الذي يقاس به تطور الأمم والسلاح الذي يحمي أبناءنا من المخاطر الخارجية.

جاء ذلك خلال افتتاحه لمعرض الكتاب التاسع 2016 بنادي ضباط شرطة دبي الرياضي الاجتماعي الثقافي بحضور اللواء عبد الرحمن رفيع مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، واللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، واللواء محمد سعد الشريف مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، واللواء طيار أحمد محمد بن ثاني مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، واللواء محمد سعيد المري، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، واللواء أحمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب، بمشاركة 24 دار نشر وكلية وإدارة ومركزاً إضافة لمشاركة روضة أطفال شرطة دبي وحضور عدد من طلبة المدارس.

أهمية

وشدّد الفريق المزينة على أهمية المعرض الذي تنظمه الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي ويستمر لخمسة أيام، بما يتضمنه من فعاليات مجتمعية وثقافية هادفة، مشيراً إلى أن شرطة دبي حريصة على دعم مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لعام القراءة 2016، ومبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «تحدي القراءة العربي» أكبر مشروع عربي لتشجيع القراءة للطلبة عبر التزام أكثر من مليون طالب بقراءة 50 مليون كتاب خلال عامهم الدراسي.

وقال الفريق المزينة إن شرطة دبي تبذل جهوداً حثيثة لتعزيز عادة القراءة في مختلف المناسبات، فإلى جانب معرض الكتاب السنوي، تعكف القيادة العامة على دعم الدراسات والبحوث وجهود التأليف، وتستثمر إمكانياتها لدعم وتعزيز اللغة العربية.

رابط المصدر: المزينة: القراءة مؤشر تطور الأمم وسلاح يحمي أبناءنا

أضف تعليقاً