اعتماد شرطة أبوظبي مركز التدريب الأول إقليمياً في «التعامل مع المواد الخطرة»

حصلت القيادة العامة لشرطة أبوظبي ممثلة في إدارة الطوارئ والسلامة العامة على شهادة الاعتماد الدولي في التدريب على «الاستجابة في التعامل مع المواد الخطرة» حيث يعتبر هذا الاعتماد إنجازاً جديداً لشرطة أبوظبي باعتمادها المركز التدريبي الأول على مستوى الشرق الأوسط في مجال التعامل مع

المواد الخطرة نتيجة لتطبيقها أعلى المعايير العالمية. وتسلّم اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي شهادة الاعتماد الدولي من جيلس ممثل المنظمة (المركز الوطني للاستجابة لحوادث المواد الكيميائية) (NCEC) حيث أصبحت إدارة الطوارئ والسلامة بشرطة أبوظبي أول مركز تدريبي معتمد من المنظمة الدولية على مستوى الشرق الأوسط في مجال التعامل مع المواد الخطرة. وأكد القائد العام أن حصول شرطة أبوظبي على الاعتماد الدولي جاء نتيجة لتطبيق أفضل الممارسات العالمية في أنظمة الأمن والسلامة وفق معايير عالمية في التعامل مع المواد الخطرة بما يعزز من الجهود التي تقوم بها في مجال التعامل مع المواد الخطرة ضمن نطاق استراتيجية القيادة العامة لشرطة أبوظبي في تحقيق أمن وسلامة المجتمع. وقال الرميثي: إن هذا الاعتماد الدولي جاء نتيجة لحرص القيادة الشرطية على تأهيل منتسبيها في مجال الطوارئ والسلامة وتدريبهم في المراكز العالمية على التعامل مع المواد الخطرة وتطوير مهاراتهم وإكسابهم الخبرات اللازمة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية بكفاءة عالية، وحرص القيادة على توفير المعدات الحديثة التي تساهم في أداء الطوارئ والسلامة مهامهم وفقا لأحدث الممارسات العالمية. برامج متطورة من جانبه قال العميد علي خلفان الظاهري مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي إن شهادة الاعتماد التي منحتها المنظمة الدولية لإدارة الطوارئ والسلامة جاءت نتيجة لما وصلت إليه شرطة أبوظبي من كفاءة.


الخبر بالتفاصيل والصور


حصلت القيادة العامة لشرطة أبوظبي ممثلة في إدارة الطوارئ والسلامة العامة على شهادة الاعتماد الدولي في التدريب على «الاستجابة في التعامل مع المواد الخطرة» حيث يعتبر هذا الاعتماد إنجازاً جديداً لشرطة أبوظبي باعتمادها المركز التدريبي الأول على مستوى الشرق الأوسط في مجال التعامل مع المواد الخطرة نتيجة لتطبيقها أعلى المعايير العالمية.

وتسلّم اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي شهادة الاعتماد الدولي من جيلس ممثل المنظمة (المركز الوطني للاستجابة لحوادث المواد الكيميائية) (NCEC) حيث أصبحت إدارة الطوارئ والسلامة بشرطة أبوظبي أول مركز تدريبي معتمد من المنظمة الدولية على مستوى الشرق الأوسط في مجال التعامل مع المواد الخطرة.

وأكد القائد العام أن حصول شرطة أبوظبي على الاعتماد الدولي جاء نتيجة لتطبيق أفضل الممارسات العالمية في أنظمة الأمن والسلامة وفق معايير عالمية في التعامل مع المواد الخطرة بما يعزز من الجهود التي تقوم بها في مجال التعامل مع المواد الخطرة ضمن نطاق استراتيجية القيادة العامة لشرطة أبوظبي في تحقيق أمن وسلامة المجتمع.

وقال الرميثي: إن هذا الاعتماد الدولي جاء نتيجة لحرص القيادة الشرطية على تأهيل منتسبيها في مجال الطوارئ والسلامة وتدريبهم في المراكز العالمية على التعامل مع المواد الخطرة وتطوير مهاراتهم وإكسابهم الخبرات اللازمة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية بكفاءة عالية، وحرص القيادة على توفير المعدات الحديثة التي تساهم في أداء الطوارئ والسلامة مهامهم وفقا لأحدث الممارسات العالمية.

برامج متطورة

من جانبه قال العميد علي خلفان الظاهري مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي إن شهادة الاعتماد التي منحتها المنظمة الدولية لإدارة الطوارئ والسلامة جاءت نتيجة لما وصلت إليه شرطة أبوظبي من كفاءة.

رابط المصدر: اعتماد شرطة أبوظبي مركز التدريب الأول إقليمياً في «التعامل مع المواد الخطرة»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً