بحث التعاون بين شركة أدنوك ومركز الإمارات للدراسات

■ سلطان الجابر وجمال السويدي خلال اللقاء | وام بحث معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، والدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، سبل تعزيز التعاون بما يخدم أهداف التنمية

في دولة الإمارات ويحقق رؤية القيادة الرشيدة للدولة. جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها جمال السويدي أمس إلى مقر شركة «أدنوك» وكان في استقباله معالي الدكتور سلطان الجابر وعدد من كبار المسؤولين في الشركة. وتم التركيز في النقاش على سبل تعزيز التعاون بين المركز والشركة في معالجة القضايا المتعلقة بقطاع النفط والطاقة ولاسيما في المجالات العلمية والبحثية التي تقع في صميم تخصص المركز ودوره وكيف يمكن للمركز من خلال كتبه ودراساته ومؤتمراته وندواته المتخصصة أن يسهم في دعم جهود الدولة الساعية إلى الوصول إلى الاستخدام الأمثل والإدارة المثلى لموارد النفط والطاقة على المستوى الوطني وترشيد استخدامها والوصول بها إلى مستوى متميز من التنويع باعتبار أن ذلك يمثل حجر زاوية في عملية تعزيز أمن الطاقة الوطني وترسيخ مكانة الدولة على خريطة الطاقة العالمية. وتبادل الجانبان وجهات النظر إزاء التطورات المتلاحقة في أسواق النفط العالمية والسيناريوهات المتوقع أن تؤول إليها الأوضاع في المستقبل وتأثير ذلك في الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إضافة إلى الدور المتوقع لمنظمة الدول المصدر] للنفط «أوبك» التي تعد الإمارات عضواً بارزاً فيها. إلى ذلك استقبل الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، أمس في مكتبه، دومنيك مينور، سفيرة مملكة بلجيكا لدى الإمارات. وخلال اللقاء استعرض الجانبان علاقات الصداقة التي تربط دولة الإمارات والمملكة البلجيكية في مختلف المجالات؛ إلى جانب تبادل وجهات النظر حول المجالات العلمية والتربوية والبحثية، وآليات تفعيل التعاون والعمل المشترك من خلال تبادل الخبرات والزيارات وتنظيم أنشطة وفعاليات مشتركة؛ كما تطرَّق اللقاء إلى مناقشة الأحداث والتطورات التي تشهدها المنطقة. وأشاد الدكتور السويدي بمستوى العلاقات الإماراتية-البلجيكية، وعبَّر عن تطلُّعه إلى مزيد من التعاون بين البلدين في المستقبل؛ لما فيه مصلحة شعبيهما الصديقين، وشدد على حرص دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادتها الرشيدة، على تعزيز وتطوير علاقاتها مع مملكة بلجيكا في المجالات كافة، فيما أثنت دومنيك مينور على المستوى المتقدم الذي حققته هذه العلاقات خلال السنوات الأخيرة، مؤكدة أن بلادها تحرص على تعزيز علاقاتها مع دولة الإمارات العربية المتحدة والمضي بها إلى آفاق أرحب، مضيفة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل نموذجاً ملهماً في ترسيخ قيم التسامح والتعايش المشترك، معربة عن فخرها بوجودها في الدولة سفيرة لمملكة بلجيكا.


الخبر بالتفاصيل والصور


بحث معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، والدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، سبل تعزيز التعاون بما يخدم أهداف التنمية في دولة الإمارات ويحقق رؤية القيادة الرشيدة للدولة.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها جمال السويدي أمس إلى مقر شركة «أدنوك» وكان في استقباله معالي الدكتور سلطان الجابر وعدد من كبار المسؤولين في الشركة.

وتم التركيز في النقاش على سبل تعزيز التعاون بين المركز والشركة في معالجة القضايا المتعلقة بقطاع النفط والطاقة ولاسيما في المجالات العلمية والبحثية التي تقع في صميم تخصص المركز ودوره وكيف يمكن للمركز من خلال كتبه ودراساته ومؤتمراته وندواته المتخصصة أن يسهم في دعم جهود الدولة الساعية إلى الوصول إلى الاستخدام الأمثل والإدارة المثلى لموارد النفط والطاقة على المستوى الوطني وترشيد استخدامها والوصول بها إلى مستوى متميز من التنويع باعتبار أن ذلك يمثل حجر زاوية في عملية تعزيز أمن الطاقة الوطني وترسيخ مكانة الدولة على خريطة الطاقة العالمية.

وتبادل الجانبان وجهات النظر إزاء التطورات المتلاحقة في أسواق النفط العالمية والسيناريوهات المتوقع أن تؤول إليها الأوضاع في المستقبل وتأثير ذلك في الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إضافة إلى الدور المتوقع لمنظمة الدول المصدر] للنفط «أوبك» التي تعد الإمارات عضواً بارزاً فيها.

إلى ذلك استقبل الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، أمس في مكتبه، دومنيك مينور، سفيرة مملكة بلجيكا لدى الإمارات.

وخلال اللقاء استعرض الجانبان علاقات الصداقة التي تربط دولة الإمارات والمملكة البلجيكية في مختلف المجالات؛ إلى جانب تبادل وجهات النظر حول المجالات العلمية والتربوية والبحثية، وآليات تفعيل التعاون والعمل المشترك من خلال تبادل الخبرات والزيارات وتنظيم أنشطة وفعاليات مشتركة؛ كما تطرَّق اللقاء إلى مناقشة الأحداث والتطورات التي تشهدها المنطقة.

وأشاد الدكتور السويدي بمستوى العلاقات الإماراتية-البلجيكية، وعبَّر عن تطلُّعه إلى مزيد من التعاون بين البلدين في المستقبل؛ لما فيه مصلحة شعبيهما الصديقين، وشدد على حرص دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادتها الرشيدة، على تعزيز وتطوير علاقاتها مع مملكة بلجيكا في المجالات كافة، فيما أثنت دومنيك مينور على المستوى المتقدم الذي حققته هذه العلاقات خلال السنوات الأخيرة، مؤكدة أن بلادها تحرص على تعزيز علاقاتها مع دولة الإمارات العربية المتحدة والمضي بها إلى آفاق أرحب، مضيفة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل نموذجاً ملهماً في ترسيخ قيم التسامح والتعايش المشترك، معربة عن فخرها بوجودها في الدولة سفيرة لمملكة بلجيكا.

رابط المصدر: بحث التعاون بين شركة أدنوك ومركز الإمارات للدراسات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً