«الطوارئ والسلامة» في شرطة أبوظبي أول مركز تدريبي بالشرق الأوسط

وتسلم اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي شهادة الاعتماد الدولي من جيلس ممثل المنظمة (المركز الوطني للاستجابة لحوادث المواد الكيميائية) (NCEC)، حيث أصبحت إدارة الطوارئ والسلامة بشرطة أبوظبي المركز التدريبي الأول المعتمد من المنظمة الدولية على مستوى الشرق الأوسط في مجال التعامل مع المواد الخطرة.وأكد القائد

العام لشرطة أبوظبي أن حصول شرطة أبوظبي على الاعتماد الدولي، جاء نتيجة تطبيق أفضل الممارسات العالمية في أنظمة الأمن والسلامة وفق معايير عالمية في التعامل مع المواد الخطرة.وقال العميد علي خلفان الظاهري مدير عام العمليات المركزية، إن شهادة الاعتماد التي منحتها المنظمة الدولية لإدارة الطوارئ والسلامة، جاءت نتيجة لما وصلت إليه شرطة أبوظبي من كفاءة وضعتها من بين الأجهزة المرجعية على مستوى الشرق الأوسط.وأشار العقيد محمد إبراهيم العامري مدير إدارة الطوارئ والسلامة بشرطة أبوظبي إلى أن الإدارة أصبحت جهة مرجعية في الشرق الأوسط في تنفيذ البرامج التدريبية في مجال الاستجابة، والتعامل مع المواد الخطرة من خلال إعداد البرامج التدريبية التي تخدم جميع الإدارات الميدانية والشرطية.كما أشار إلى أنه يقوم بالمهام التدريبية نحو 50 مدرباً تم تدريبهم وتأهيلهم على أعلى المستويات من جهات عالمية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

وتسلم اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي شهادة الاعتماد الدولي من جيلس ممثل المنظمة (المركز الوطني للاستجابة لحوادث المواد الكيميائية) (NCEC)، حيث أصبحت إدارة الطوارئ والسلامة بشرطة أبوظبي المركز التدريبي الأول المعتمد من المنظمة الدولية على مستوى الشرق الأوسط في مجال التعامل مع المواد الخطرة.
وأكد القائد العام لشرطة أبوظبي أن حصول شرطة أبوظبي على الاعتماد الدولي، جاء نتيجة تطبيق أفضل الممارسات العالمية في أنظمة الأمن والسلامة وفق معايير عالمية في التعامل مع المواد الخطرة.
وقال العميد علي خلفان الظاهري مدير عام العمليات المركزية، إن شهادة الاعتماد التي منحتها المنظمة الدولية لإدارة الطوارئ والسلامة، جاءت نتيجة لما وصلت إليه شرطة أبوظبي من كفاءة وضعتها من بين الأجهزة المرجعية على مستوى الشرق الأوسط.
وأشار العقيد محمد إبراهيم العامري مدير إدارة الطوارئ والسلامة بشرطة أبوظبي إلى أن الإدارة أصبحت جهة مرجعية في الشرق الأوسط في تنفيذ البرامج التدريبية في مجال الاستجابة، والتعامل مع المواد الخطرة من خلال إعداد البرامج التدريبية التي تخدم جميع الإدارات الميدانية والشرطية.
كما أشار إلى أنه يقوم بالمهام التدريبية نحو 50 مدرباً تم تدريبهم وتأهيلهم على أعلى المستويات من جهات عالمية.

رابط المصدر: «الطوارئ والسلامة» في شرطة أبوظبي أول مركز تدريبي بالشرق الأوسط

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً