تفتيش 114 بناية بالوثبة .. والبلدية تمهل المخالفين لتعديل الأوضاع

أعربت دائرة الشؤون البلدية والنقل – بلدية مدينة أبوظبي عن شكرها وتقديرها للسكان تقديراً لالتزامهم بمعايير ومتطلبات قانون تركيب الأطباق اللاقطة على أسطح البنايات، وحرصهم على حماية مظهر المدينة.جاء ذلك خلال الحملة التفتيشية والرقابية التي نفذتها البلدية وشملت 114 بناية تجارية في الوثبة، وأسفرت عن نتائج إيجابية، أكدت

ارتفاع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية المشاركة في حماية البيئة والحفاظ على المظهر الحضاري العام للمدينة.وأكدت البلدية أنها لمست بشكل واضح التزام معظم ملاك البنايات بالاشتراطات الخاصة بقانون تنظيم تركيب الأطباق اللاقطة على أسطح البنايات وبالأعداد المسموح بها، وهي 4 أطباق لكل بناية.وأوضحت أنها لم ترصد خلال الحملة سوى 5 بنايات مخالفة وتم إصدار 5 إنذارات ومنحها مهلة لتعديل الأوضاع والتقيد بالنظم، مشيرة إلى أنه في حال عدم الالتزام سيتم تحويل الإنذارات إلى مخالفات فورية ضد المخالفين بعد منحهم المهلة الكافية والتعامل وفقاً لهذا الإجراء التسلسلي.وأهابت بجميع أفراد المجتمع المساهمة في الحفاظ على المظهر الحضاري لمدينة أبوظبي من خلال التخلص من كافة أنواع المشوهات التي تمسه، وأكدت ضرورة إزالة كافة الأطباق اللاقطة من على أسطح المباني والشرفات، لما لها من أثر بيئيّ سلبيّ، إضافة إلى تشويهها للمظهر الحضاري للمدينة، وكونها تشكل مصدر خطرٍ على سلامة المجتمع والالتزام بعدد 4 من الصحون اللاقطة بالنظام المركزي على أسطح المباني كحد أقصى.وأوضحت البلدية أنه ينتج عن هذه الظاهرة العديد من السلبيات المترتبة على تركيب الصحون اللاقطة بشكل عشوائي منها على سبيل المثال: تشويه المنظر العام للمدينة بسبب كثافة انتشار الأطباق على أسطح المباني بشكل غير منظم وعشوائي، في الوقت الذي تسعى فيه البلدية وبالتعاون مع جميع شركائها الاستراتيجيين إلى تحسين المظهر العام للمدينة، كونه يشكل إحدى أهم أولويات حكومة أبوظبي ضمن الخطة الاستراتيجية 2030، وبناء عليه فإن تركيب الأطباق وعدم صيانتها وتمديد الكابلات وتوصيلاتها على الجدران بشكل غير حضاري ظاهرة يجب التخلص منها، وأن نتكاتف جميعاً لتحقيق هدف تحسين المظهر العام للمدينة. ومن السلبيات المترتبة على هذه الظاهرة إعاقة القيام بأعمال الصيانة الدورية ووصول معدات الإغاثة إلى أسطح المباني في حالات الطوارئ والإنقاذ بسبب كثافة انتشار الأطباق اللاقطة والكابلات الخاصة بها.وأشارت البلدية أيضاً إلى أن تركيب هذه الأطباق بشكل غير منظم يؤثر في الهيكل الإنشائي للمبنى، ويتسبب في تدمير مواد العزل المائي لأسقف المباني في حالة تثبيت الأطباق على أرضية السطح مباشرة، الأمر الذي يؤدي إلى تسرب مياه الغسيل والأمطار إلى الشقق في الطابق الأخير، والتأثير في الهيكل الإنشائي بشكل عام.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أعربت دائرة الشؤون البلدية والنقل – بلدية مدينة أبوظبي عن شكرها وتقديرها للسكان تقديراً لالتزامهم بمعايير ومتطلبات قانون تركيب الأطباق اللاقطة على أسطح البنايات، وحرصهم على حماية مظهر المدينة.
جاء ذلك خلال الحملة التفتيشية والرقابية التي نفذتها البلدية وشملت 114 بناية تجارية في الوثبة، وأسفرت عن نتائج إيجابية، أكدت ارتفاع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية المشاركة في حماية البيئة والحفاظ على المظهر الحضاري العام للمدينة.
وأكدت البلدية أنها لمست بشكل واضح التزام معظم ملاك البنايات بالاشتراطات الخاصة بقانون تنظيم تركيب الأطباق اللاقطة على أسطح البنايات وبالأعداد المسموح بها، وهي 4 أطباق لكل بناية.
وأوضحت أنها لم ترصد خلال الحملة سوى 5 بنايات مخالفة وتم إصدار 5 إنذارات ومنحها مهلة لتعديل الأوضاع والتقيد بالنظم، مشيرة إلى أنه في حال عدم الالتزام سيتم تحويل الإنذارات إلى مخالفات فورية ضد المخالفين بعد منحهم المهلة الكافية والتعامل وفقاً لهذا الإجراء التسلسلي.
وأهابت بجميع أفراد المجتمع المساهمة في الحفاظ على المظهر الحضاري لمدينة أبوظبي من خلال التخلص من كافة أنواع المشوهات التي تمسه، وأكدت ضرورة إزالة كافة الأطباق اللاقطة من على أسطح المباني والشرفات، لما لها من أثر بيئيّ سلبيّ، إضافة إلى تشويهها للمظهر الحضاري للمدينة، وكونها تشكل مصدر خطرٍ على سلامة المجتمع والالتزام بعدد 4 من الصحون اللاقطة بالنظام المركزي على أسطح المباني كحد أقصى.
وأوضحت البلدية أنه ينتج عن هذه الظاهرة العديد من السلبيات المترتبة على تركيب الصحون اللاقطة بشكل عشوائي منها على سبيل المثال: تشويه المنظر العام للمدينة بسبب كثافة انتشار الأطباق على أسطح المباني بشكل غير منظم وعشوائي، في الوقت الذي تسعى فيه البلدية وبالتعاون مع جميع شركائها الاستراتيجيين إلى تحسين المظهر العام للمدينة، كونه يشكل إحدى أهم أولويات حكومة أبوظبي ضمن الخطة الاستراتيجية 2030، وبناء عليه فإن تركيب الأطباق وعدم صيانتها وتمديد الكابلات وتوصيلاتها على الجدران بشكل غير حضاري ظاهرة يجب التخلص منها، وأن نتكاتف جميعاً لتحقيق هدف تحسين المظهر العام للمدينة. ومن السلبيات المترتبة على هذه الظاهرة إعاقة القيام بأعمال الصيانة الدورية ووصول معدات الإغاثة إلى أسطح المباني في حالات الطوارئ والإنقاذ بسبب كثافة انتشار الأطباق اللاقطة والكابلات الخاصة بها.
وأشارت البلدية أيضاً إلى أن تركيب هذه الأطباق بشكل غير منظم يؤثر في الهيكل الإنشائي للمبنى، ويتسبب في تدمير مواد العزل المائي لأسقف المباني في حالة تثبيت الأطباق على أرضية السطح مباشرة، الأمر الذي يؤدي إلى تسرب مياه الغسيل والأمطار إلى الشقق في الطابق الأخير، والتأثير في الهيكل الإنشائي بشكل عام.

رابط المصدر: تفتيش 114 بناية بالوثبة .. والبلدية تمهل المخالفين لتعديل الأوضاع

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً