50 رئيساً وعضواً بالمجالس البلدية بالشارقة يطلعون على التاريخ في متحفي الحصن والمحطة

اطلع 50 من رؤساء مجالس البلدية، والأعضاء في الشارقة على سيرة العائلة الحاكمة في متحف الحصن، وطرق الدفاع وإدارة الحكم وطابع الحياة اليومي بالشارقة قبل مئتي عام، كما اطلعوا على مقتنيات متحف المحطة الذي كان أول مطار بالشارقة، وتم تحويله إلى متحف عام 2000، وقاموا بتجربة محاكاة مبسطة

لقيادة الطائرات، علاوة على التعرف إلى تاريخ الطيران منذ محاولاته الأولى.. ذلك خلال زيارة لهم نظمتها دائرة شؤون البلديات والزراعة، بالتعاون إدارة متاحف الشارقة. شارك في الرحلة كل من: سالم محمد النقبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ورئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة، ومحمد معضد بن هويدن رئيس المجلس البلدي في الذيد، وحمد سالم الكتبي رئيس المجلس البلدي في مليحة، وسالم معضد بن هويدن رئيس المجلس البلدي في المدام، وحميد سيف بن سمحة الشامسي رئيس المجلس البلدي في الحمرية، وعلي سيف بن يعروف النقبي رئيس المجلس البلدي في دبا الحصن، وعبد الله محمد سالم رئيس المجلس البلدي في خورفكان.وقال سالم محمد النقبي عضو المجلس التنفيذي في إمارة الشارقة ورئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة، نظمنا هذه الجولة التعريفية بالتعاون مع إدارة متاحف الشارقة لمتحفي الحصن والمحطة، اللذين يضمان عدداً كبيراً من المقتنيات التاريخية التي تسرد تاريخ الإمارة.ومن جانبها قالت منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة: «إن الوفد الزائر اطلع على متاحفنا ومقتنياتنا وأنشطتنا وخدماتنا والرؤية التي نسعى إلى تحقيقها بناء على توجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث إن الزيارات تعزز العلاقات والتعاون مع الدوائر المحلية، وتؤكد القيمة التراثية والثقافية والتاريخية التي تحتلها متاحف الشارقة على المستوى المحلي والدولي».وثمن محمد معضد بن هويدن رئيس المجلس البلدي في الذيد الزيارة التي ساعدتهم على الاطلاع على مقتنيات المتاحف في الشارقة، وأشاد بدور «شؤون البلديات» في تطوير أداء الموظفين عبر البرامج الترفيهية التي تطلق من وقت لآخر.وأوضح حمد سالم الكتبي رئيس المجلس البلدي في مليحة أهمية هذه المآثر التاريخية، وحرص حاكم الشارقة على دعمه المتاحف التي تضمها الإمارة، إذ تحتوي على عدد كبير من المتاحف يرفد الزوار بالمعرفة التي تقدم في إطار شائق وممتع.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

اطلع 50 من رؤساء مجالس البلدية، والأعضاء في الشارقة على سيرة العائلة الحاكمة في متحف الحصن، وطرق الدفاع وإدارة الحكم وطابع الحياة اليومي بالشارقة قبل مئتي عام، كما اطلعوا على مقتنيات متحف المحطة الذي كان أول مطار بالشارقة، وتم تحويله إلى متحف عام 2000، وقاموا بتجربة محاكاة مبسطة لقيادة الطائرات، علاوة على التعرف إلى تاريخ الطيران منذ محاولاته الأولى.. ذلك خلال زيارة لهم نظمتها دائرة شؤون البلديات والزراعة، بالتعاون إدارة متاحف الشارقة. شارك في الرحلة كل من: سالم محمد النقبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ورئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة، ومحمد معضد بن هويدن رئيس المجلس البلدي في الذيد، وحمد سالم الكتبي رئيس المجلس البلدي في مليحة، وسالم معضد بن هويدن رئيس المجلس البلدي في المدام، وحميد سيف بن سمحة الشامسي رئيس المجلس البلدي في الحمرية، وعلي سيف بن يعروف النقبي رئيس المجلس البلدي في دبا الحصن، وعبد الله محمد سالم رئيس المجلس البلدي في خورفكان.
وقال سالم محمد النقبي عضو المجلس التنفيذي في إمارة الشارقة ورئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة، نظمنا هذه الجولة التعريفية بالتعاون مع إدارة متاحف الشارقة لمتحفي الحصن والمحطة، اللذين يضمان عدداً كبيراً من المقتنيات التاريخية التي تسرد تاريخ الإمارة.
ومن جانبها قالت منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة: «إن الوفد الزائر اطلع على متاحفنا ومقتنياتنا وأنشطتنا وخدماتنا والرؤية التي نسعى إلى تحقيقها بناء على توجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث إن الزيارات تعزز العلاقات والتعاون مع الدوائر المحلية، وتؤكد القيمة التراثية والثقافية والتاريخية التي تحتلها متاحف الشارقة على المستوى المحلي والدولي».وثمن محمد معضد بن هويدن رئيس المجلس البلدي في الذيد الزيارة التي ساعدتهم على الاطلاع على مقتنيات المتاحف في الشارقة، وأشاد بدور «شؤون البلديات» في تطوير أداء الموظفين عبر البرامج الترفيهية التي تطلق من وقت لآخر.
وأوضح حمد سالم الكتبي رئيس المجلس البلدي في مليحة أهمية هذه المآثر التاريخية، وحرص حاكم الشارقة على دعمه المتاحف التي تضمها الإمارة، إذ تحتوي على عدد كبير من المتاحف يرفد الزوار بالمعرفة التي تقدم في إطار شائق وممتع.

رابط المصدر: 50 رئيساً وعضواً بالمجالس البلدية بالشارقة يطلعون على التاريخ في متحفي الحصن والمحطة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً