صهر الرئيس التونسي الأسبق يبدأ بإعادة أموال مهربة إلى تونس

ذكرت تقارير إعلامية في تونس أمس الثلاثاء، أن رجل الأعمال سليم شيبوب، صهر الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، بدأ إجراءات تحويل أموال مهربة في حسابات بنكية سويسرية إلى خزينة

الدولة التونسية. وأفاد موقع “حقائق أونلاين” نقلاً عن سليم شيبوب، أنه بدأ برفقة محاميه بإجراءات واتصالات مع السلطات السويسرية لجلب أمواله المودعة في البنوك بعد أن قدم طلب الموافقة إلى القضاء السويسري.وقال شيبوب: “أعطيت موافقتي للسلطات السويسرية لتحويل أموالي إلى خزينة تونس بعد أن طلبت مني تقديم الموافقة”.وتتعلق بشيبوب قضايا ترتبط بفساد مالي لم تصدر بها أحكام نهائية منذ إيقافه.وفي مايو (أيار) الماضي عقد اتفاق صلح مع الدولة عبر هيئة الحقيقة والكرامة المكلفة بالتقصي في انتهاكات سنوات ما قبل الثورة التونسية.وصرح شيبوب أنه أراد تحويل أمواله من سويسرا إلى الخزينة العامة للدولة لإثبات حسن نيته ولإعطاء الضوء الأخضر للسلطات التونسية لاسترجاع هذه الأموال دون تعطيل.يذكر أن شهرة سليم شيبوب كانت اقترنت برئاسته لفريق الترجي العريق بين سنتي 1989 و2004.


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكرت تقارير إعلامية في تونس أمس الثلاثاء، أن رجل الأعمال سليم شيبوب، صهر الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، بدأ إجراءات تحويل أموال مهربة في حسابات بنكية سويسرية إلى خزينة الدولة التونسية.

وأفاد موقع “حقائق أونلاين” نقلاً عن سليم شيبوب، أنه بدأ برفقة محاميه بإجراءات واتصالات مع السلطات السويسرية لجلب أمواله المودعة في البنوك بعد أن قدم طلب الموافقة إلى القضاء السويسري.

وقال شيبوب: “أعطيت موافقتي للسلطات السويسرية لتحويل أموالي إلى خزينة تونس بعد أن طلبت مني تقديم الموافقة”.

وتتعلق بشيبوب قضايا ترتبط بفساد مالي لم تصدر بها أحكام نهائية منذ إيقافه.

وفي مايو (أيار) الماضي عقد اتفاق صلح مع الدولة عبر هيئة الحقيقة والكرامة المكلفة بالتقصي في انتهاكات سنوات ما قبل الثورة التونسية.

وصرح شيبوب أنه أراد تحويل أمواله من سويسرا إلى الخزينة العامة للدولة لإثبات حسن نيته ولإعطاء الضوء الأخضر للسلطات التونسية لاسترجاع هذه الأموال دون تعطيل.

يذكر أن شهرة سليم شيبوب كانت اقترنت برئاسته لفريق الترجي العريق بين سنتي 1989 و2004.

رابط المصدر: صهر الرئيس التونسي الأسبق يبدأ بإعادة أموال مهربة إلى تونس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً