التنظيم الصدامي يعزل عزت الدوري من قيادة البعث

أعلن التنظيم “الصدامي” الذى يمثله عدد من قيادات حزب البعث العراقي، الإطاحة بزعيم البعث عزت الدوري، وتجريد القيادات المؤيدة له من صلاحياتها ومسئولياتها ومواقعها الحزبية، وفقاً لما ذكرته قناة “الغد”

اليوم الثلاثاء. وقال التنظيم في بيان له، اليوم الثلاثاء، إن “القيادات داخل الحزب أعطت لزعيم الحزب، وقتاً كافياً ومناسباً لاتخاذ قرارات مناسبة لإصلاح ما يمكن إصلاحه قبل فوات الأوان”.وأكد التنظيم أن “الدوري سيبقى متمسكاً بموقعه ليس حرصاً منه على مستقبل البعث لكن طمعاً بالاستمرار بكسب الأموال التي يجنيها من خلال موقعه، وإشباعاً لعقدة نقص القيادة التي تتملكه”.وأضاف البيان “بعد انتهاء المدة الممنوحة للدوري ولغرض تطهير الحزب من الخونة والعملاء واللصوص فقد قررت القيادة طرد عزت الدوري اعتباراً من تاريخ إصدار هذا البيان، واعتبار قيادتنا هي القيادة الشرعية لحزب البعث في العراق، ولحين عقد المؤتمر القادم المقرر له فى عام 2017، والذي سيتم خلاله انتخاب قيادة جديدة للحزب”.وقررت القيادة تشكيل محكمة حزبية عليا ترتبط بها مباشرة تعمل وفق النظام الداخلي للحزب. 


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن التنظيم “الصدامي” الذى يمثله عدد من قيادات حزب البعث العراقي، الإطاحة بزعيم البعث عزت الدوري، وتجريد القيادات المؤيدة له من صلاحياتها ومسئولياتها ومواقعها الحزبية، وفقاً لما ذكرته قناة “الغد” اليوم الثلاثاء.

وقال التنظيم في بيان له، اليوم الثلاثاء، إن “القيادات داخل الحزب أعطت لزعيم الحزب، وقتاً كافياً ومناسباً لاتخاذ قرارات مناسبة لإصلاح ما يمكن إصلاحه قبل فوات الأوان”.

وأكد التنظيم أن “الدوري سيبقى متمسكاً بموقعه ليس حرصاً منه على مستقبل البعث لكن طمعاً بالاستمرار بكسب الأموال التي يجنيها من خلال موقعه، وإشباعاً لعقدة نقص القيادة التي تتملكه”.

وأضاف البيان “بعد انتهاء المدة الممنوحة للدوري ولغرض تطهير الحزب من الخونة والعملاء واللصوص فقد قررت القيادة طرد عزت الدوري اعتباراً من تاريخ إصدار هذا البيان، واعتبار قيادتنا هي القيادة الشرعية لحزب البعث في العراق، ولحين عقد المؤتمر القادم المقرر له فى عام 2017، والذي سيتم خلاله انتخاب قيادة جديدة للحزب”.

وقررت القيادة تشكيل محكمة حزبية عليا ترتبط بها مباشرة تعمل وفق النظام الداخلي للحزب. 

رابط المصدر: التنظيم الصدامي يعزل عزت الدوري من قيادة البعث

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً