ياهو تمنع المستخدمين من ترك خدمة بريدها الإلكتروني “بحيلةٍ عرجاء!”

لفتت ياهو انتباه العالم إليها خلال الأسابيع الأخيرة بأسوأِ الطرق الممكنة، حيث انخرطت في مهاترات بعد التأكد من تسريب بيانات 500 مليون مستخدم ياهو، والسماح للوكالات الأمنية الأمريكية بالبحث والتعمق في بياناتهم بناء على طلب الحكومة هناك. والآن، تحاول الشركة بعد كل ذلك من المستخدمين الذين يرغبون في الرحيل عنها

وعن خدماتها. ذكر المصدر أن العديد من المستخدمين واجهوا صعوبات عند محاولة تنشيط ميزة إعادة التوجيه التلقائي Automatic Forwarding لرسائلهم على بريد ياهو. ووفقًا لهم فإن الخدمة مُعطلة بشكلٍ مؤقت، وبالتالي تمنعهم من إرسال الرسائل الجديدة والقديمة إلى بريدهم الجديد قبل أن يوقفوا حساباتهم بشكلٍ دائم. وتزعم الشركة أن الميزة تم تعطيلها مؤقتًا لأنها تعمل على تحسينها، وعللت ذلك بأن “تلك الميزة قيد التطوير. كما نعمل على تحسينها”. ومن المعلوم أن هذه الحيلة عرجاء؛ لأن الكثير من المستخدمين يعتقدون أن التعطيل كان مُتعمّد كمحاولة من ياهو لإيقاف تلك الهجرة الجماعية لمستخدميها، بعد تلك الفضائح المتعلقة بالخصوصية والقضايا الأمنية. بغضّ النظر إن كانت صادقة فيما تقول أم لا، كل ذلك يزيد من تشويه صورة ياهو في نظر عملاء فيريزون، التي تدفع المليارات من أجل استكمال صفقة استحواذها على الشركة الأرجوانية. المصدر: The Associated Press تابِع @TamerImranتامر عمرانعلى


الخبر بالتفاصيل والصور


ياهو

لفتت ياهو انتباه العالم إليها خلال الأسابيع الأخيرة بأسوأِ الطرق الممكنة، حيث انخرطت في مهاترات بعد التأكد من تسريب بيانات 500 مليون مستخدم ياهو، والسماح للوكالات الأمنية الأمريكية بالبحث والتعمق في بياناتهم بناء على طلب الحكومة هناك. والآن، تحاول الشركة بعد كل ذلك من المستخدمين الذين يرغبون في الرحيل عنها وعن خدماتها.

ذكر المصدر أن العديد من المستخدمين واجهوا صعوبات عند محاولة تنشيط ميزة إعادة التوجيه التلقائي Automatic Forwarding لرسائلهم على بريد ياهو. ووفقًا لهم فإن الخدمة مُعطلة بشكلٍ مؤقت، وبالتالي تمنعهم من إرسال الرسائل الجديدة والقديمة إلى بريدهم الجديد قبل أن يوقفوا حساباتهم بشكلٍ دائم.

وتزعم الشركة أن الميزة تم تعطيلها مؤقتًا لأنها تعمل على تحسينها، وعللت ذلك بأن “تلك الميزة قيد التطوير. كما نعمل على تحسينها”.

ومن المعلوم أن هذه الحيلة عرجاء؛ لأن الكثير من المستخدمين يعتقدون أن التعطيل كان مُتعمّد كمحاولة من ياهو لإيقاف تلك الهجرة الجماعية لمستخدميها، بعد تلك الفضائح المتعلقة بالخصوصية والقضايا الأمنية.

بغضّ النظر إن كانت صادقة فيما تقول أم لا، كل ذلك يزيد من تشويه صورة ياهو في نظر عملاء فيريزون، التي تدفع المليارات من أجل استكمال صفقة استحواذها على الشركة الأرجوانية.

المصدر: The Associated Press

تابِع @TamerImran

تامر عمرانعلى Google+

رابط المصدر: ياهو تمنع المستخدمين من ترك خدمة بريدها الإلكتروني “بحيلةٍ عرجاء!”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً