وفاة شاب مواطن في حادث سير بالشارقة

أرشيفية توفي شاب مواطن في العقد الثاني من عمره، إثر حادث تصادم وقع بين مركبته وشاحنة كبيرة على شارع الإمارات صباح اليوم، وتم نقله إلى المستشفى عبر سيارة الإسعاف الوطني إلا أنه فارق الحياة، متأثراً بإصاباته. وكان بلاغ قد ورد إلى غرفة العمليات، يفيد بوقوع

الحادث فانتقلت دوريات الشرطة وفرق الانقاذ وسيارات الإسعاف إلى الموقع، وقامت دورية من المرور برفع المركبة من الموقع وتسيير الحركة المرورية وأحيل ملف الواقعة لمركز الشرطة المختص لتحديد الأسباب التي أدت لوقوعه والمسؤولية فيه.  وأوضح التقرير الأولي أن الحادث وقع نتيجة السرعة التي كان يسير عليها قائد المركبة وتعرضه للانحراف بصورة مفاجئة وعدم القدرة على السيطرة على السيارة مما أحدث الصدام وتسبب في الوفاة.وكان فرع الإحصاء المروري بإدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة قد اعلن انخفاض عدد الإصابات البليغة بمعدل 17% انخفاضاً مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، تمركزت معظمها على الطرق الخارجية.وتركزت الإصابات بين الفئة العمرية 18-30 عاماً، نتيجة للسرعة الزائدة، والقيادة بطيش وتهور، والانحراف المفاجئ نتيجة عدم الانتباه أثناء القيادة.وأوضح التقرير ان السرعات العالية أحد أهم أسباب الحوادث المرورية القاتلة، والتي يتحمل مسؤوليتها قائد المركبة والمجتمع ككل، وخاصـة أن أعلى نسبة من ضحايا تلك الحوادث تقع بين الشباب، وكذلك عدم التزام قائدي المركبات أو الجمهور بقواعد السير والمرور في الشارع العام.  


الخبر بالتفاصيل والصور


توفي شاب مواطن في العقد الثاني من عمره، إثر حادث تصادم وقع بين مركبته وشاحنة كبيرة على شارع الإمارات صباح اليوم، وتم نقله إلى المستشفى عبر سيارة الإسعاف الوطني إلا أنه فارق الحياة، متأثراً بإصاباته.

 وكان بلاغ قد ورد إلى غرفة العمليات، يفيد بوقوع الحادث فانتقلت دوريات الشرطة وفرق الانقاذ وسيارات الإسعاف إلى الموقع، وقامت دورية من المرور برفع المركبة من الموقع وتسيير الحركة المرورية وأحيل ملف الواقعة لمركز الشرطة المختص لتحديد الأسباب التي أدت لوقوعه والمسؤولية فيه.

 وأوضح التقرير الأولي أن الحادث وقع نتيجة السرعة التي كان يسير عليها قائد المركبة وتعرضه للانحراف بصورة مفاجئة وعدم القدرة على السيطرة على السيارة مما أحدث الصدام وتسبب في الوفاة.

وكان فرع الإحصاء المروري بإدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة قد اعلن انخفاض عدد الإصابات البليغة بمعدل 17% انخفاضاً مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، تمركزت معظمها على الطرق الخارجية.

وتركزت الإصابات بين الفئة العمرية 18-30 عاماً، نتيجة للسرعة الزائدة، والقيادة بطيش وتهور، والانحراف المفاجئ نتيجة عدم الانتباه أثناء القيادة.

وأوضح التقرير ان السرعات العالية أحد أهم أسباب الحوادث المرورية القاتلة، والتي يتحمل مسؤوليتها قائد المركبة والمجتمع ككل، وخاصـة أن أعلى نسبة من ضحايا تلك الحوادث تقع بين الشباب، وكذلك عدم التزام قائدي المركبات أو الجمهور بقواعد السير والمرور في الشارع العام.
 

رابط المصدر: وفاة شاب مواطن في حادث سير بالشارقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً