أسعار النفط تتراجع بسبب المخاوف من استمرار التخمة وارتفاع الدولار

تراجعت أسعار النفط من أعلى مستوى في عام الثلاثاء، متأثرةً بالمخاوف من عجز خفض كبار مصدري الخام في العالم إنتاجهم عن التخلص من تخمة المعروض التي امتدت على مدار عامين.

وكانت الأسعار قفزت الإثنين 3% الإثنين بعد أن قالت روسيا والسعودية إنه يُمكن التوصل إلى اتفاق بين دول منظمةأوبك، والمنتجين المستقلين مثل روسيا لكبح إنتاج الخام.وانخفض خام برنت في العقود الآجلة تسليم ديسمبر (كانون الأول) بـ 42 سنتاً إلى 52.72 دولاراً للبرميل، من أعلى مستوى في عام، وسجله الإثنين بـ 53.73 دولاراً  للبرميل،  في حين انخفض الخام الأمريكي في العقود الآجلة 43 سنتاً إلى 50.92 دولاراً للبرميل.وقالت وكالة الطاقة الدولية الثلاثاء، إن الإنتاج العالمي للنفط قد يصبح متماشيا مع الطلب بسرعة إذا اتفقت أوبك مع روسيا على تقليص كبير وكاف في الإنتاج لكن من غير الواضح مدى السرعة التي قد يحدث بها ذلك.وقال بنك غولدمان ساكس في مذكرة لعملائه الثلاثاء إنه رغم أن خفض الإنتاج بات “احتمالاً كبيراً” إلا أنه يستبعد استعادة الأسواق توازنها في 2017.وقال البنك الأمريكي إن “الإنتاج المرتفع من ليبيا ونيجيريا والعراق، يقلص احتمالات التوصل إلى اتفاق مماثل لإعادة التوازن لسوق النفط في 2017″، مضيفاً أنه حتى إذا خفض منتجو أوبك وروسيا الإنتاج بشكل صارم، فإن الأسعار المرتفعة ستسمح لمنتجي النفط الصخري الأمريكيين بزيادة إنتاجهم.وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في 11 أسبوعاً مدعوماً بتوقعات متزايدة برفع مجلس الاحتياطي الاتحادي، البنك المركزي الأمريكي، أسعار الفائدة بحلول نهاية العام، ما أضاف المزيد من الضغوط أسعار على الخام.


الخبر بالتفاصيل والصور



تراجعت أسعار النفط من أعلى مستوى في عام الثلاثاء، متأثرةً بالمخاوف من عجز خفض كبار مصدري الخام في العالم إنتاجهم عن التخلص من تخمة المعروض التي امتدت على مدار عامين.

وكانت الأسعار قفزت الإثنين 3% الإثنين بعد أن قالت روسيا والسعودية إنه يُمكن التوصل إلى اتفاق بين دول منظمةأوبك، والمنتجين المستقلين مثل روسيا لكبح إنتاج الخام.

وانخفض خام برنت في العقود الآجلة تسليم ديسمبر (كانون الأول) بـ 42 سنتاً إلى 52.72 دولاراً للبرميل، من أعلى مستوى في عام، وسجله الإثنين بـ 53.73 دولاراً  للبرميل،  في حين انخفض الخام الأمريكي في العقود الآجلة 43 سنتاً إلى 50.92 دولاراً للبرميل.

وقالت وكالة الطاقة الدولية الثلاثاء، إن الإنتاج العالمي للنفط قد يصبح متماشيا مع الطلب بسرعة إذا اتفقت أوبك مع روسيا على تقليص كبير وكاف في الإنتاج لكن من غير الواضح مدى السرعة التي قد يحدث بها ذلك.

وقال بنك غولدمان ساكس في مذكرة لعملائه الثلاثاء إنه رغم أن خفض الإنتاج بات “احتمالاً كبيراً” إلا أنه يستبعد استعادة الأسواق توازنها في 2017.

وقال البنك الأمريكي إن “الإنتاج المرتفع من ليبيا ونيجيريا والعراق، يقلص احتمالات التوصل إلى اتفاق مماثل لإعادة التوازن لسوق النفط في 2017″، مضيفاً أنه حتى إذا خفض منتجو أوبك وروسيا الإنتاج بشكل صارم، فإن الأسعار المرتفعة ستسمح لمنتجي النفط الصخري الأمريكيين بزيادة إنتاجهم.

وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في 11 أسبوعاً مدعوماً بتوقعات متزايدة برفع مجلس الاحتياطي الاتحادي، البنك المركزي الأمريكي، أسعار الفائدة بحلول نهاية العام، ما أضاف المزيد من الضغوط أسعار على الخام.

رابط المصدر: أسعار النفط تتراجع بسبب المخاوف من استمرار التخمة وارتفاع الدولار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً