إسرائيل تزعم إحباط مخطط لتفجير كبير في القدس

كشف جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي “الشاباك”، تفاصيل اعتقاله لمواطن مقدسي، خلال شهر أغسطس (آب) الماضي، مدعياً إحباط هجوم كبير كان ينوي تنفيذه. وبحسب القناة الثانية

الإسرائيلية، فإن الجيش الإسرائيلي، اعتقل المواطن محمد الجولاني، من قرية شعفاط بمدينة القدس المحتلة، قبل نحو شهر، وإن حركة حماس جندته، لتفجير حافلة في مدينة القدس.وزعم الشاباك ان الجولاني اعترف بأنه تواصل مع حركة حماس في قطاع غزة عبر الإنترنت، ووافق على تنفيذ عمليات مختلفة ضد إسرائيل وطلب منه تجنيد عناصر أخرى لمشاركته هذه العمليات، حيث قدم أسماء لمن كان يتصل به من حركة حماس في قطاع غزة.ووفق الشاباك، كانت خطة المتهم في البداية تقضي بتنفيذ عملية إطلاق نار عبر سلاح “كلاشنكوف” على حاجز شرقي القدس، بالإضافة لوضع عبوة بمحل في المدينة، وإلقاء عبوات على حاجز بمخيم شعفاط، بالإضافة للتخطيط لعمليات تفجير بالمحطة المركزية ومجمع تجاري في القدس.وأضافت أن المعتقل خطط فيما بعد لتنفيذ عملية تفجيرية بحافلة داخل الحي الاستيطاني “بسغات زئيف” بالقدس، فيما حصل على مواد أولية لتصنيع المتفجرات وقام بتجريبها، كما خطط لتنفيذ العملية بعد عيد الأضحى، حتى لا تؤثر العملية على وصول المصلين للأقصى.وتابع أنه حصل على مبلغ 7 آلاف شيقل (2000 دولار أمريكي) من الخليل، كما صور وصيته تمهيداً للعملية، إلا أنه لم ينجح في إرسالها لمشغليه في غزة، وذلك على ضوء خلل في إرسال ملف الفيديو، بحسب ما زعم الجهاز الأمني الإسرائيلي.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي “الشاباك”، تفاصيل اعتقاله لمواطن مقدسي، خلال شهر أغسطس (آب) الماضي، مدعياً إحباط هجوم كبير كان ينوي تنفيذه.

وبحسب القناة الثانية الإسرائيلية، فإن الجيش الإسرائيلي، اعتقل المواطن محمد الجولاني، من قرية شعفاط بمدينة القدس المحتلة، قبل نحو شهر، وإن حركة حماس جندته، لتفجير حافلة في مدينة القدس.

وزعم الشاباك ان الجولاني اعترف بأنه تواصل مع حركة حماس في قطاع غزة عبر الإنترنت، ووافق على تنفيذ عمليات مختلفة ضد إسرائيل وطلب منه تجنيد عناصر أخرى لمشاركته هذه العمليات، حيث قدم أسماء لمن كان يتصل به من حركة حماس في قطاع غزة.

ووفق الشاباك، كانت خطة المتهم في البداية تقضي بتنفيذ عملية إطلاق نار عبر سلاح “كلاشنكوف” على حاجز شرقي القدس، بالإضافة لوضع عبوة بمحل في المدينة، وإلقاء عبوات على حاجز بمخيم شعفاط، بالإضافة للتخطيط لعمليات تفجير بالمحطة المركزية ومجمع تجاري في القدس.

وأضافت أن المعتقل خطط فيما بعد لتنفيذ عملية تفجيرية بحافلة داخل الحي الاستيطاني “بسغات زئيف” بالقدس، فيما حصل على مواد أولية لتصنيع المتفجرات وقام بتجريبها، كما خطط لتنفيذ العملية بعد عيد الأضحى، حتى لا تؤثر العملية على وصول المصلين للأقصى.

وتابع أنه حصل على مبلغ 7 آلاف شيقل (2000 دولار أمريكي) من الخليل، كما صور وصيته تمهيداً للعملية، إلا أنه لم ينجح في إرسالها لمشغليه في غزة، وذلك على ضوء خلل في إرسال ملف الفيديو، بحسب ما زعم الجهاز الأمني الإسرائيلي.

رابط المصدر: إسرائيل تزعم إحباط مخطط لتفجير كبير في القدس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً