وزارة الاقتصاد: بدء إعادة الأموال لمالكي غالاكسي نوت7 في الإمارات

بدأت شركة سامسونغ إعادة قيمة هواتفها من طراز “غالاكسي نوت 7” إلى العملاء في دولة الإمارات، وعملت بالتعاون مع وزارة الاقتصاد في الدولة على تسليم فاتورة الشراء إلى محال البيع

وتسليم النقود لأصحابها بشكل فوري. وأوضح مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي في تصريحات صحافية، أن “شركة سامسونغ قدمت خطاباً إلى وزارة الاقتصاد ذكرت فيه أن سلامة المستهلكين على رأس أولوياتها، وأنها طالبت جميع شركاء النقل والبيع بالتجزئة عالمياَ بوقف مبيعات أجهزة “غالاكسي نوت 7 ” وأن للمستهلكين الحق حالياً في استرداد ما دفعوه”.وقال النعيمي إن “الشركة طالبت أمس عملائها بعدم استخدام الجهاز وإغلاقه لحين تسليمه إلى محال البيع وذلك بعد عدة تقارير تفيد باشتعال النار فيه”.وأشار الدكتور النعيمي إلى أن “الوزارة بدأت فوراً تطبق إجراءات سحب المنتج وتعويض المتضررين باسترداد المبلغ، فيما تقوم بالتنسيق مع الدوائر المحلية لمراقبة مدى التزام المحال بالتطبيق، واتخاذ إجراءات معاقبة المخالفين بخطوات تصل إلى حد إغلاق المنشأة وتحويل المخالفة للقضاء.


الخبر بالتفاصيل والصور



بدأت شركة سامسونغ إعادة قيمة هواتفها من طراز “غالاكسي نوت 7” إلى العملاء في دولة الإمارات، وعملت بالتعاون مع وزارة الاقتصاد في الدولة على تسليم فاتورة الشراء إلى محال البيع وتسليم النقود لأصحابها بشكل فوري.

وأوضح مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي في تصريحات صحافية، أن “شركة سامسونغ قدمت خطاباً إلى وزارة الاقتصاد ذكرت فيه أن سلامة المستهلكين على رأس أولوياتها، وأنها طالبت جميع شركاء النقل والبيع بالتجزئة عالمياَ بوقف مبيعات أجهزة “غالاكسي نوت 7 ” وأن للمستهلكين الحق حالياً في استرداد ما دفعوه”.

وقال النعيمي إن “الشركة طالبت أمس عملائها بعدم استخدام الجهاز وإغلاقه لحين تسليمه إلى محال البيع وذلك بعد عدة تقارير تفيد باشتعال النار فيه”.

وأشار الدكتور النعيمي إلى أن “الوزارة بدأت فوراً تطبق إجراءات سحب المنتج وتعويض المتضررين باسترداد المبلغ، فيما تقوم بالتنسيق مع الدوائر المحلية لمراقبة مدى التزام المحال بالتطبيق، واتخاذ إجراءات معاقبة المخالفين بخطوات تصل إلى حد إغلاق المنشأة وتحويل المخالفة للقضاء.

رابط المصدر: وزارة الاقتصاد: بدء إعادة الأموال لمالكي غالاكسي نوت7 في الإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً