بريطانيا: 81 مليار دولار سنوياً كلفة الخروج من الاتحاد الأوروبي

نقلت صحيفة “تايمز” البريطانية الثلاثاء، عن تقرير حكومي مسرّب أن بريطانيا ربما تخسر 9.5% من إجمالي ناتجها المحلي في غضون 15 عاماً، إذا ما اختارت خروجاً صعباً من السوق المشتركة

للاتحاد الأوروبي. ووردت التوقعات، التي تشير إلى أن الخزانة قد تخسر ما يصل إلى 66 مليار جنيه استرليني (81 مليار دولار) سنوياً، ضمن مسودة ورقة حكومية، ويُعتقد أنها تستند إلى تقرير مثير للجدل للخزانة نُشر في أبريل (نيسان) الماضي، ووصفه منتقدوه بأنه مثير للذعر.وتأتي تقارير التوقعات المتشائمة بالتزامن مع تراجع الجنيه الاسترليني إلى أقل من 1.23 للدولار الواحد الثلاثاء، بعد تصريحات لرئيسة الوزراء تيريزا ماي، ووزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيس، أوحت بأنهما قد يسعيان لإخراج بريطانيا من السوق الأوروبية الموحدة، لتمكين بريطانيا من السيطرة على المهاجرين القادمين من الاتحاد الأوروبي إلى البلاد.وقال محللون إن التراجع الأخير في سعر الاسترليني، الذي يتراجع منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد في 23 يونيو(حزيران) الماضي، سببه التقارير التي أشارت إلى تخطيط بنك “في.تي.بي.” الروسي إلى نقل مقره الأوروبي من لندن تحسباً للاضطراب المالي المتوقع جراء الخروج البريطاني.ونقلت “تايمز” عن التقرير الحكومي المسرب قوله إن حجم التجارة، والاستثمار الأجنبي المباشر، قد يتراجع بـ20% في صورة الخروج “الصعب”.


الخبر بالتفاصيل والصور



نقلت صحيفة “تايمز” البريطانية الثلاثاء، عن تقرير حكومي مسرّب أن بريطانيا ربما تخسر 9.5% من إجمالي ناتجها المحلي في غضون 15 عاماً، إذا ما اختارت خروجاً صعباً من السوق المشتركة للاتحاد الأوروبي.

ووردت التوقعات، التي تشير إلى أن الخزانة قد تخسر ما يصل إلى 66 مليار جنيه استرليني (81 مليار دولار) سنوياً، ضمن مسودة ورقة حكومية، ويُعتقد أنها تستند إلى تقرير مثير للجدل للخزانة نُشر في أبريل (نيسان) الماضي، ووصفه منتقدوه بأنه مثير للذعر.

وتأتي تقارير التوقعات المتشائمة بالتزامن مع تراجع الجنيه الاسترليني إلى أقل من 1.23 للدولار الواحد الثلاثاء، بعد تصريحات لرئيسة الوزراء تيريزا ماي، ووزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيس، أوحت بأنهما قد يسعيان لإخراج بريطانيا من السوق الأوروبية الموحدة، لتمكين بريطانيا من السيطرة على المهاجرين القادمين من الاتحاد الأوروبي إلى البلاد.

وقال محللون إن التراجع الأخير في سعر الاسترليني، الذي يتراجع منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد في 23 يونيو(حزيران) الماضي، سببه التقارير التي أشارت إلى تخطيط بنك “في.تي.بي.” الروسي إلى نقل مقره الأوروبي من لندن تحسباً للاضطراب المالي المتوقع جراء الخروج البريطاني.

ونقلت “تايمز” عن التقرير الحكومي المسرب قوله إن حجم التجارة، والاستثمار الأجنبي المباشر، قد يتراجع بـ20% في صورة الخروج “الصعب”.

رابط المصدر: بريطانيا: 81 مليار دولار سنوياً كلفة الخروج من الاتحاد الأوروبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً