سامسونج تستعد لسحب هاتف Galaxy Note7 من الأسواق العالمية

أعلنت شركة سامسونج وقف بيع هاتف Galaxy Note7 عالمياً، كما أشعرت المستخدمين بإغلاق الهواتف المستخدمة من هواتف Note 7 وإعاداتها إلى منافذ البيع. لم تجد شركة سامسونج طريق أخر لوقف تداعيات إحتراق هاتف Galaxy Note7، حيث أدت تقارير احتراق الوحدات المستبدلة من الهاتف إلى إعلان الشركة عن وقف خط إنتاجها من

الهاتف، إلى جانب سحب الهاتف من الأسواق العالمية. في إطار حوادث الاحتراق الأخيرة لهاتف Note7، طالبت شركة سامسونج مستخدمي الوحدات الأصلية من هواتف نوت 7، أو الوحدات المستبدلة بضرورة إغلاق الهاتف، وإعادة الوحدات إلى منافذ البيع أو شركات الاتصالات. وقد أشار المتحدث باسم سامسونج، إلى أن الإجراءات التي تتبعها سامسونج في الوقت الحالي من وقف إنتاج هاتف نوت 7 أو سحب الهواتف من جديد، يهدف إلى اتخاذ الشركة إجراءات مسبقة لحماية المستخدمين وتأمين الهاتف إلى جانب التأكد من الجودة. كما بدأت بالفعل كلاً من شركات AT&T وT-Mobile في وقف مبيعات هاتف Note7 في الولايات المتحدة، كما توقفت أيضاً هذه الشركات عن استبدال الوحدات الأصلية من الهاتف، لكن كبديل لذلك تقدم هذه الشركات بدائل أخرى للمستخدمين في الهواتف الذكية أو إستعادة المبلغ المستحق للهاتف. أيضاً وجهت سامسونج للشركات في الأسواق العالمية في العاشر من أكتوبر، إشعارات بالتوقف عن مبيعات هاتف Note 7، أو استبدال الوحدات الأصلية من الهاتف، كما أشارات أن هذا الإجراء مؤقت حتى الإنتهاء من التحقيقات في حواداث Galaxy Note7. كنتيجة للإجراءات المسبقة التي اتخذتها كلاً من شركات AT&T وT-Mobile، أكد المتحدث باسم سامسونج أن الشركة تتعاون كامل مع السلطات المعنية بالتحقيقات إلى جانب الخبراء، عل أن يتم نشر النتيجة النهائية من هذه التحقيقات للمستخدمين. كما أكد المتحدث باسم سامسونج، أنه بالرغم أن الوحدات التي تعرضت للاحتراق محدودة، إلا أن سامسونج تحرص على التأكد من إجراءات السلامة في منتجاتها، كما أن الشركة تهتم بشكل جدي بالتقارير المقدمة، لذا بدأت في اتخاذ خطوات سريعة لتسوية الوضع وحماية المستخدمين. وقد وجهت العديد من شركات الاتصالات للمستخدمين تنبيهات خلال الفترة الماضية بضرورة إغلاق هاتف Note7 أثناء الرحلات، وقد أكدت سامسونج على هذه التحذيرات بعد التقرير الذي نشر بالأمس حول إغلاق هواتف Note 7 وإعاداتها من جديد. جدير بالذكر أن سامسونج قامت باستدعاء الوحدات المباعة من هواتف Note 7 والتي وصلت إلى 2.5 مليون وحدة خلال الشهر الماضي، بعد التقارير التي أشارت إلى حوادث انفجار الهاتف، إلا أن استبدال الوحدات لم يوقف هذه الحوادث التي بدأت بالظهور من جديد. وقد أعلنت سامسونج عن إطلاق هاتف  Note7 بشكل رسمي في 19 من أغسطس، ومن ثم بدأت في سحب الهاتف في 15 من سبتمبر بعد وصول تقارير احتراق الهاتف إلى 100 وحدة، وفي 21 منسبتمبر بدأت سامسونج في إطلاق الوحدات الجديدة ليتم استبدالها، ومن ثم بدأت الوحدات الجديدة في الاحتراق من جديد، ليأتي التقرير الثاني من سامسونج للمستخدمين في 10 من أكتوبر بإغلاق هواتف نوت 7. وقد ارتفعت خسائر سامسونج بشكل سريع في الفترة الأخيرة، بعد أن فقدت 25 مليار$ من قيمتها السوقية، بالرغم من ارتفاع تشهده مؤخراً في قيمة الاسهم، كما أكد تقرير وول ستريت على أن الأرباح التشغيلية لسامسونج ارتفعت إلى 7 مليار$ في الربع الثالث للعام 2016، والتي تتضمن تكاليف سحب هاتف نوت 7 التي وصلت إلى مليار$. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


samsung-stops-sales-galaxy-note7

أعلنت شركة سامسونج وقف بيع هاتف Galaxy Note7 عالمياً، كما أشعرت المستخدمين بإغلاق الهواتف المستخدمة من هواتف Note 7 وإعاداتها إلى منافذ البيع.

لم تجد شركة سامسونج طريق أخر لوقف تداعيات إحتراق هاتف Galaxy Note7، حيث أدت تقارير احتراق الوحدات المستبدلة من الهاتف إلى إعلان الشركة عن وقف خط إنتاجها من الهاتف، إلى جانب سحب الهاتف من الأسواق العالمية.

galaxy-note7

في إطار حوادث الاحتراق الأخيرة لهاتف Note7، طالبت شركة سامسونج مستخدمي الوحدات الأصلية من هواتف نوت 7، أو الوحدات المستبدلة بضرورة إغلاق الهاتف، وإعادة الوحدات إلى منافذ البيع أو شركات الاتصالات.

وقد أشار المتحدث باسم سامسونج، إلى أن الإجراءات التي تتبعها سامسونج في الوقت الحالي من وقف إنتاج هاتف نوت 7 أو سحب الهواتف من جديد، يهدف إلى اتخاذ الشركة إجراءات مسبقة لحماية المستخدمين وتأمين الهاتف إلى جانب التأكد من الجودة.

كما بدأت بالفعل كلاً من شركات AT&T وT-Mobile في وقف مبيعات هاتف Note7 في الولايات المتحدة، كما توقفت أيضاً هذه الشركات عن استبدال الوحدات الأصلية من الهاتف، لكن كبديل لذلك تقدم هذه الشركات بدائل أخرى للمستخدمين في الهواتف الذكية أو إستعادة المبلغ المستحق للهاتف.

أيضاً وجهت سامسونج للشركات في الأسواق العالمية في العاشر من أكتوبر، إشعارات بالتوقف عن مبيعات هاتف Note 7، أو استبدال الوحدات الأصلية من الهاتف، كما أشارات أن هذا الإجراء مؤقت حتى الإنتهاء من التحقيقات في حواداث Galaxy Note7.

samsung-stops-sales-galaxy-note7

كنتيجة للإجراءات المسبقة التي اتخذتها كلاً من شركات AT&T وT-Mobile، أكد المتحدث باسم سامسونج أن الشركة تتعاون كامل مع السلطات المعنية بالتحقيقات إلى جانب الخبراء، عل أن يتم نشر النتيجة النهائية من هذه التحقيقات للمستخدمين.

كما أكد المتحدث باسم سامسونج، أنه بالرغم أن الوحدات التي تعرضت للاحتراق محدودة، إلا أن سامسونج تحرص على التأكد من إجراءات السلامة في منتجاتها، كما أن الشركة تهتم بشكل جدي بالتقارير المقدمة، لذا بدأت في اتخاذ خطوات سريعة لتسوية الوضع وحماية المستخدمين.

وقد وجهت العديد من شركات الاتصالات للمستخدمين تنبيهات خلال الفترة الماضية بضرورة إغلاق هاتف Note7 أثناء الرحلات، وقد أكدت سامسونج على هذه التحذيرات بعد التقرير الذي نشر بالأمس حول إغلاق هواتف Note 7 وإعاداتها من جديد.

جدير بالذكر أن سامسونج قامت باستدعاء الوحدات المباعة من هواتف Note 7 والتي وصلت إلى 2.5 مليون وحدة خلال الشهر الماضي، بعد التقارير التي أشارت إلى حوادث انفجار الهاتف، إلا أن استبدال الوحدات لم يوقف هذه الحوادث التي بدأت بالظهور من جديد.

وقد أعلنت سامسونج عن إطلاق هاتف  Note7 بشكل رسمي في 19 من أغسطس، ومن ثم بدأت في سحب الهاتف في 15 من سبتمبر بعد وصول تقارير احتراق الهاتف إلى 100 وحدة، وفي 21 منسبتمبر بدأت سامسونج في إطلاق الوحدات الجديدة ليتم استبدالها، ومن ثم بدأت الوحدات الجديدة في الاحتراق من جديد، ليأتي التقرير الثاني من سامسونج للمستخدمين في 10 من أكتوبر بإغلاق هواتف نوت 7.

وقد ارتفعت خسائر سامسونج بشكل سريع في الفترة الأخيرة، بعد أن فقدت 25 مليار$ من قيمتها السوقية، بالرغم من ارتفاع تشهده مؤخراً في قيمة الاسهم، كما أكد تقرير وول ستريت على أن الأرباح التشغيلية لسامسونج ارتفعت إلى 7 مليار$ في الربع الثالث للعام 2016، والتي تتضمن تكاليف سحب هاتف نوت 7 التي وصلت إلى مليار$.

المصدر

رابط المصدر: سامسونج تستعد لسحب هاتف Galaxy Note7 من الأسواق العالمية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً