أطعمة تحسن من مناعة جسمك ضد تقلبات الطقس

إنه موسم الخريف ما يعني تغير المناخ و الطقس لناحية البرودة بعدما عانينا من الحر الشديد و درجات الحرارة المرتفعة خلال الصيف. و تغير الطقس يحمل معه أعراضا صحية و أمراضا تؤثر على مناعة الجسم و تجعلها تنخفض و تضعف بعض الشيء، لذا نحتاج مع تغير و تقلب الطقس أن ندعم

و نحسن من أداء مناعتنا الجسدية، و ليس أفضل من الغذاء لتحقيق هذه الغاية! في موسم تقلبات الطقس .. اليكم هذه النصائح نصائح لتقوية جهاز المناعة ضد الامراض أطعمة لتحسين مناعة الجسم ضد تغير الطقس –    الحمضيات: تمتاز هذه الاصناف من الفواكه و الخضراوات بغناها بفيتامين “سي” الذي يرفع مناعة الجسم و يقويها بشكل كبير تجاه الميكروبات والعدوى البكتيرية التي عادة ما تترافق مع أمراض كالبرد و الإنفلونزا. من هذه الأصناف نذكر البرتقال، و الليمون، و الليمون الحلو، و الجريب فروت. هل الحمضيات تخفف الوزن ؟ –    الزنجبيل: من أفضل و أقوى التوابل المعروفة بخصائصها المطهرة و المضادة للإلتهابات، يساعد الزنجبيل كثيراً في تقوية مناعة الجسم و تحصينه ضد نزلات البرد و أمراض الشتاء، كما أنه فعال في خفض حرارة الجسم و علاج البرد المتمكن من الجسم. كما أن تناول مشروب الزنجبيل مع الليمون و العسل له خاصية فعالة في تقوية مناعة الجسم ضد نزلات البرد، و يصبح هذا المشروب أكثر فعالية عند إضافة القرفة و الثوم إليه. تخلصي من سموم الجسم مع مشروب الزنجبيل –    الأجبان: بسبب احتوائها على حمض اللينوليك الذي يعمل على تعزيز مناعة الجسم، فإن الأجبان على أنواعها خيار مثالي لتقوية المناعة ضد تقلبات الطقس. –    الزبادي:  يحتوي على البكتيريا النافعة “بريبايوتك” التي تقوي مناعة الجسم ضد الأمراض، لكن الأطباء لا ينصحون بتناول الزبادي أو اللبن الرائب أثناء الإصابة بنزلات البرد بل قبلها لتعزيز المناعة. –    الثوم: إن تناول جرعة يومية من الثوم يوميا، يحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض، كنزلات البرد و التهابات الحلق، وذلك لاحتواء الثوم على مركبات حمض الكبريتيك المسامة “أليسين” و التي تعمل كمضادات للأكسدة توفر حماية ضد الإصابة بالبرد و الحمى.  الثوم الاسود.. صرعة جديدة في عالم الصحة


الخبر بالتفاصيل والصور


إنه موسم الخريف ما يعني تغير المناخ و الطقس لناحية البرودة بعدما عانينا من الحر الشديد و درجات الحرارة المرتفعة خلال الصيف.

و تغير الطقس يحمل معه أعراضا صحية و أمراضا تؤثر على مناعة الجسم و تجعلها تنخفض و تضعف بعض الشيء، لذا نحتاج مع تغير و تقلب الطقس أن ندعم و نحسن من أداء مناعتنا الجسدية، و ليس أفضل من الغذاء لتحقيق هذه الغاية!

في موسم تقلبات الطقس .. اليكم هذه النصائح

نصائح لتقوية جهاز المناعة ضد الامراض

أطعمة لتحسين مناعة الجسم ضد تغير الطقس

–    الحمضيات:

تمتاز هذه الاصناف من الفواكه و الخضراوات بغناها بفيتامين “سي” الذي يرفع مناعة الجسم و يقويها بشكل كبير تجاه الميكروبات والعدوى البكتيرية التي عادة ما تترافق مع أمراض كالبرد و الإنفلونزا. من هذه الأصناف نذكر البرتقال، و الليمون، و الليمون الحلو، و الجريب فروت.

هل الحمضيات تخفف الوزن ؟

–    الزنجبيل:

من أفضل و أقوى التوابل المعروفة بخصائصها المطهرة و المضادة للإلتهابات، يساعد الزنجبيل كثيراً في تقوية مناعة الجسم و تحصينه ضد نزلات البرد و أمراض الشتاء، كما أنه فعال في خفض حرارة الجسم و علاج البرد المتمكن من الجسم.

كما أن تناول مشروب الزنجبيل مع الليمون و العسل له خاصية فعالة في تقوية مناعة الجسم ضد نزلات البرد، و يصبح هذا المشروب أكثر فعالية عند إضافة القرفة و الثوم إليه.

تخلصي من سموم الجسم مع مشروب الزنجبيل

–    الأجبان:

بسبب احتوائها على حمض اللينوليك الذي يعمل على تعزيز مناعة الجسم، فإن الأجبان على أنواعها خيار مثالي لتقوية المناعة ضد تقلبات الطقس.

–    الزبادي: 

يحتوي على البكتيريا النافعة “بريبايوتك” التي تقوي مناعة الجسم ضد الأمراض، لكن الأطباء لا ينصحون بتناول الزبادي أو اللبن الرائب أثناء الإصابة بنزلات البرد بل قبلها لتعزيز المناعة.

–    الثوم:

إن تناول جرعة يومية من الثوم يوميا، يحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض، كنزلات البرد و التهابات الحلق، وذلك لاحتواء الثوم على مركبات حمض الكبريتيك المسامة “أليسين” و التي تعمل كمضادات للأكسدة توفر حماية ضد الإصابة بالبرد و الحمى. 

الثوم الاسود.. صرعة جديدة في عالم الصحة

رابط المصدر: أطعمة تحسن من مناعة جسمك ضد تقلبات الطقس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً