عسكري يمني: متفجرات صالة صنعاء صناعة إيرانية

كشف قائد لواء عسكري يمني أن المتفجرات التي تم استخدامها في قصف صالة عزاء صنعاء، تشبه القنابل التي استخدمتها المخابرات الإيرانية في تفجير مسجد النهدين في العام 2011 إبان ثورة

الشباب السلمية، كما أفادت صحيفة “المدينة”، اليوم الثلاثاء. وأكد أركان حرب اللواء 314 في نهم، وقائد اللواء الثالث في الحرس الرئاسي اليمني سابقاً(الموالي للشرعية الآن)، العميد محمد الحجوري، أن الانقلابيين نفذوا هذه العملية الغادرة “لقطع الطريق أمام خروج مسيرة تندد بأفعال الحوثيين، مكونة من عناصر الحرس الجمهوري، التي شقت عصا الطاعة وتمردت على الانقلابيين وأساتذة الجامعات وكافة شرائح المجتمع التي ترفض التجويع وعدم صرف المرتبات”، مشيراً إلى أن الانقلابيين أرادوا كسب الناس بافتعال هذه الجريمة البشعة، لأنهم فشلوا في إخراج أي مسيرة مساندة لمشروعهم الانقلابيوأضاف العميد الحجوري: “ما يجري من حالات الاختطاف المتبادلة بين جماعة الحوثي والمخلوع صالح، يعد مؤشراً على انتهاء شهر العسل بينهما”، لافتاً إلى أن الخلافات القائمة بين الانقلابيين هي نهاية تحالفهم ضد مشروع اليمن الاتحادي الجديد، الذي اتفقت عليه كل المكونات السياسية المشاركة بمؤتمر الحوار الوطني.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف قائد لواء عسكري يمني أن المتفجرات التي تم استخدامها في قصف صالة عزاء صنعاء، تشبه القنابل التي استخدمتها المخابرات الإيرانية في تفجير مسجد النهدين في العام 2011 إبان ثورة الشباب السلمية، كما أفادت صحيفة “المدينة”، اليوم الثلاثاء.

وأكد أركان حرب اللواء 314 في نهم، وقائد اللواء الثالث في الحرس الرئاسي اليمني سابقاً(الموالي للشرعية الآن)، العميد محمد الحجوري، أن الانقلابيين نفذوا هذه العملية الغادرة “لقطع الطريق أمام خروج مسيرة تندد بأفعال الحوثيين، مكونة من عناصر الحرس الجمهوري، التي شقت عصا الطاعة وتمردت على الانقلابيين وأساتذة الجامعات وكافة شرائح المجتمع التي ترفض التجويع وعدم صرف المرتبات”، مشيراً إلى أن الانقلابيين أرادوا كسب الناس بافتعال هذه الجريمة البشعة، لأنهم فشلوا في إخراج أي مسيرة مساندة لمشروعهم الانقلابي

وأضاف العميد الحجوري: “ما يجري من حالات الاختطاف المتبادلة بين جماعة الحوثي والمخلوع صالح، يعد مؤشراً على انتهاء شهر العسل بينهما”، لافتاً إلى أن الخلافات القائمة بين الانقلابيين هي نهاية تحالفهم ضد مشروع اليمن الاتحادي الجديد، الذي اتفقت عليه كل المكونات السياسية المشاركة بمؤتمر الحوار الوطني.

رابط المصدر: عسكري يمني: متفجرات صالة صنعاء صناعة إيرانية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً