بدء مفاوضات سلام بين الحكومة الكولومبية وجيش التحرير الوطني

أعلنت الحكومة الكولومبية وحركة “جيش التحرير الوطني” المتمردة أمس الإثنين، في كراكاس أنهما ستبدآن في 27 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري مفاوضات سلام في العاصمة الإكوادورية كيتو.

وقالت الحكومة والحركة المتمردة في بيان مشترك تلي في مقر وزارة الخارجية الفنزويلية إن “وفدي الحكومة وجيش التحرير الوطني قررا تنظيم الطاولة العامة للمباحثات في 27 أكتوبر (تشرين الأول) في كيتو”، مؤكدتين أنهما “تتعهدان توفير الأجواء الملائمة للسلام”.وفي بوغوتا قال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس إن “السلام سيكون شاملاً في كولومبيا، إذا ما توصلت الحكومة إلى اتفاق مع جيش التحرير الوطني، ثاني كبرى حركات التمرد في البلاد بعد حركة فارك التي اأرمت معها بوغوتا اتفاق سلام تاريخي في 26 سبتمبر (أيلول) لإنهاء نزاع أوقع أكثر من 260 ألف قتيل في 52 عاماً.يذكر أن سانتوس فاز يوم الجمعة الماضي بجائزة نوبل للسلام للعام 2016 تكريماً لجهوده في إنهاء خمسة عقود من الحرب في بلاده.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت الحكومة الكولومبية وحركة “جيش التحرير الوطني” المتمردة أمس الإثنين، في كراكاس أنهما ستبدآن في 27 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري مفاوضات سلام في العاصمة الإكوادورية كيتو.

وقالت الحكومة والحركة المتمردة في بيان مشترك تلي في مقر وزارة الخارجية الفنزويلية إن “وفدي الحكومة وجيش التحرير الوطني قررا تنظيم الطاولة العامة للمباحثات في 27 أكتوبر (تشرين الأول) في كيتو”، مؤكدتين أنهما “تتعهدان توفير الأجواء الملائمة للسلام”.

وفي بوغوتا قال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس إن “السلام سيكون شاملاً في كولومبيا، إذا ما توصلت الحكومة إلى اتفاق مع جيش التحرير الوطني، ثاني كبرى حركات التمرد في البلاد بعد حركة فارك التي اأرمت معها بوغوتا اتفاق سلام تاريخي في 26 سبتمبر (أيلول) لإنهاء نزاع أوقع أكثر من 260 ألف قتيل في 52 عاماً.

يذكر أن سانتوس فاز يوم الجمعة الماضي بجائزة نوبل للسلام للعام 2016 تكريماً لجهوده في إنهاء خمسة عقود من الحرب في بلاده.

رابط المصدر: بدء مفاوضات سلام بين الحكومة الكولومبية وجيش التحرير الوطني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً