الاحتلال يكثّف انتشاره في القدس

■ جندي إسرائيلي يطلق النار على منتفضين فلسطينيين شمالي القدس | أ.ف.ب شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الساعات الماضية حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية طالت عشرات الفلسطينيين، كان أبرزها في القدس وضواحيها، بينهم ابنة الشهيد مصباح أبو صبيح ووالده. وتم تسجيل 48 حالة

اعتقال في القدس وضواحيها، وسبع حالات في بلدة عزون في محافظة قلقيلية، وحالتين في محافظة جنين، واُعتقل شقيقان من محافظة الخليل، واثنان من طولكرم، وكذلك من نابلس. حملة ومنذ الهجوم، اعتقل عشرات الفلسطينيين بالإضافة إلى أقارب الشهيد الذين كانوا يريدون المشاركة أمس في مراسم لتكريمه. وقال وزير ما يسمى الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد اردان انه تم اعتقال 31 فلسطينياً كانوا يريدون المشاركة في مراسم لتكريم منفذ الهجوم. كما تم اعتقال أفراد من عائلته (والده وابنته القاصر). وأعلن جيش الاحتلال انه اعتقل 16 فلسطينياً غيرهم في الضفة. وقامت قوات الاحتلال بعملية مسح لمنزل منفذ عملية القدس الأخيرة، تمهيداً لهدمه. موجة جديدة وتخشى إسرائيل اندلاع موجة جديدة من أعمال العنف في اكتوبر الجاري مع اقتراب أعياد يهودية مثل «يوم الغفران» غداً الأربعاء وعيد السوكوت (العرش) الأسبوع المقبل. ومن المتوقع أن يتوجه آلاف من المستوطنين إلى البلدة القديمة في القدس وتحديداً إلى حائط البراق بذريعة «يوم الغفران». وأعلنت شرطة الاحتلال نشر وحدات إضافية في القدس، خصوصاً في البلدة القديمة وقرب حائط البراق. وسيتم نشر أكثر من 3000 شرطي خلال الأعياد اليهودية.


الخبر بالتفاصيل والصور


شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الساعات الماضية حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية طالت عشرات الفلسطينيين، كان أبرزها في القدس وضواحيها، بينهم ابنة الشهيد مصباح أبو صبيح ووالده.

وتم تسجيل 48 حالة اعتقال في القدس وضواحيها، وسبع حالات في بلدة عزون في محافظة قلقيلية، وحالتين في محافظة جنين، واُعتقل شقيقان من محافظة الخليل، واثنان من طولكرم، وكذلك من نابلس.

حملة

ومنذ الهجوم، اعتقل عشرات الفلسطينيين بالإضافة إلى أقارب الشهيد الذين كانوا يريدون المشاركة أمس في مراسم لتكريمه.

وقال وزير ما يسمى الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد اردان انه تم اعتقال 31 فلسطينياً كانوا يريدون المشاركة في مراسم لتكريم منفذ الهجوم. كما تم اعتقال أفراد من عائلته (والده وابنته القاصر).

وأعلن جيش الاحتلال انه اعتقل 16 فلسطينياً غيرهم في الضفة.

وقامت قوات الاحتلال بعملية مسح لمنزل منفذ عملية القدس الأخيرة، تمهيداً لهدمه.

موجة جديدة

وتخشى إسرائيل اندلاع موجة جديدة من أعمال العنف في اكتوبر الجاري مع اقتراب أعياد يهودية مثل «يوم الغفران» غداً الأربعاء وعيد السوكوت (العرش) الأسبوع المقبل. ومن المتوقع أن يتوجه آلاف من المستوطنين إلى البلدة القديمة في القدس وتحديداً إلى حائط البراق بذريعة «يوم الغفران». وأعلنت شرطة الاحتلال نشر وحدات إضافية في القدس، خصوصاً في البلدة القديمة وقرب حائط البراق. وسيتم نشر أكثر من 3000 شرطي خلال الأعياد اليهودية.

رابط المصدر: الاحتلال يكثّف انتشاره في القدس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً