عبد الله بن زايد يدعو إلى ميثاق لمعلمي المدارس والجامعات لنشر روح التسامح

عبد الله بن زايد مترئساً الاجتماع بحضور أعضاء المجلس | وام أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية، ضرورة نشر روح التسامح في مختلف قطاعات التعليم في الدولة، مشيراً سموه إلى أهمية وضع

ميثاق للمعلمين في المدارس والجامعات الحكومية والخاصة، يهدف إلى نشر روح التسامح والمساواة. جاء ذلك لدى ترؤس سموه، أمس، الاجتماع السابع للمجلس بالديوان العام للوزارة في أبوظبي. وتم في بداية الاجتماع اعتماد محضر الاجتماع السادس للمجلس، وقدم الدكتور ناصر الهاملي، وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لقطاع التوطين، والدكتور عبد الرحمن العور، المدير العام للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ملخصاً عن دراسة مقارنة بين بيانات خريجي الجامعات الحكومية والباحثين عن عمل من المواطنين. مسميات وظيفية وأشارا إلى قرار مجلس التعليم والموارد البشرية في 31 أغسطس الماضي، الذي نص على أن تقوم الهيئة بخلق مسميات وظيفية جديدة بالتخصصات المطلوبة بما يتناسب مع الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، وتشمل خريجي المؤسسات الثلاث للسنوات الخمس الماضية، وإعداد دراسة حول سوق العمل للحاصلين منهم على وظائف والباحثين عن وظائف. وقالا أن خريجي إدارة الأعمال والاقتصاد يمثلون ما يقارب ثلث خريجي الجامعات الحكومية .. فيما يمثل الباحثون عن عمل من خريجي إدارة الأعمال والاقتصاد ما يقارب ثلث الباحثين عن عمل.. و يعتبر خريجو تخصص العلوم الإنسانية والاجتماعية ثاني أكبر مصدر للباحثين عن العمل من إجمالي الخريجين الباحثين عن العمل وذلك بعد خريجي تخصص إدارة الأعمال والاقتصاد. وأكدا أن الهيئة قامت، بناءً على المعلومات الواردة، بتحليل الوضع الحالي للخريجين والباحثين عن عمل من المواطنين. وأشارا إلى أنه تبين للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية عدم وجود تناسق في البيانات المقدمة من مختلف الجهات وضعف متابعة وضعية توظيفها. وأوصى الهاملي والعور في نهاية العرض بأن يوجه مجلس التعليم والموارد البشرية .. وزارة الموارد البشرية والتوطينوهيئة الموارد البشرية في حكومة أبوظبي والجامعات الحكومية ” جامعةالإمارات وجامعة زايد وكليات التقنية العليا” لإنشاء منظومة موحدة لاستعراض بيانات المواطنين الخريجين والباحثين عن عمل بالتنسيق فيما بينها. وألقى الدكتور محمد المعلا وكيل وزارة التربية للشؤون الأكاديمية الضوء على خطة التقييم الخارجي للبرامج الأكاديمية بالجامعات الحكومية للحصول على الاعتماد الأكاديمي.. لافتا إلى أن المؤسسات الاتحادية الخمس حصلت على الاعتماد المؤسسي بعد التقييم الخارجي لها وهي جامعة الإمارات العربية المتحدة وكلية الدفاع الوطني وأكاديمية الإمارات للدبلوماسية وجامعة زايد وكليات التقنية العليا.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية، ضرورة نشر روح التسامح في مختلف قطاعات التعليم في الدولة، مشيراً سموه إلى أهمية وضع ميثاق للمعلمين في المدارس والجامعات الحكومية والخاصة، يهدف إلى نشر روح التسامح والمساواة.

جاء ذلك لدى ترؤس سموه، أمس، الاجتماع السابع للمجلس بالديوان العام للوزارة في أبوظبي.

وتم في بداية الاجتماع اعتماد محضر الاجتماع السادس للمجلس، وقدم الدكتور ناصر الهاملي، وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لقطاع التوطين، والدكتور عبد الرحمن العور، المدير العام للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ملخصاً عن دراسة مقارنة بين بيانات خريجي الجامعات الحكومية والباحثين عن عمل من المواطنين.

مسميات وظيفية

وأشارا إلى قرار مجلس التعليم والموارد البشرية في 31 أغسطس الماضي، الذي نص على أن تقوم الهيئة بخلق مسميات وظيفية جديدة بالتخصصات المطلوبة بما يتناسب مع الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، وتشمل خريجي المؤسسات الثلاث للسنوات الخمس الماضية، وإعداد دراسة حول سوق العمل للحاصلين منهم على وظائف والباحثين عن وظائف.

وقالا أن خريجي إدارة الأعمال والاقتصاد يمثلون ما يقارب ثلث خريجي الجامعات الحكومية .. فيما يمثل الباحثون عن عمل من خريجي إدارة الأعمال والاقتصاد ما يقارب ثلث الباحثين عن عمل.. و يعتبر خريجو تخصص العلوم الإنسانية والاجتماعية ثاني أكبر مصدر للباحثين عن العمل من إجمالي الخريجين الباحثين عن العمل وذلك بعد خريجي تخصص إدارة الأعمال والاقتصاد.

وأكدا أن الهيئة قامت، بناءً على المعلومات الواردة، بتحليل الوضع الحالي للخريجين والباحثين عن عمل من المواطنين. وأشارا إلى أنه تبين للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية عدم وجود تناسق في البيانات المقدمة من مختلف الجهات وضعف متابعة وضعية توظيفها.

وأوصى الهاملي والعور في نهاية العرض بأن يوجه مجلس التعليم والموارد البشرية .. وزارة الموارد البشرية والتوطينوهيئة الموارد البشرية في حكومة أبوظبي والجامعات الحكومية ” جامعةالإمارات وجامعة زايد وكليات التقنية العليا” لإنشاء منظومة موحدة لاستعراض بيانات المواطنين الخريجين والباحثين عن عمل بالتنسيق فيما بينها.

وألقى الدكتور محمد المعلا وكيل وزارة التربية للشؤون الأكاديمية الضوء على خطة التقييم الخارجي للبرامج الأكاديمية بالجامعات الحكومية للحصول على الاعتماد الأكاديمي.. لافتا إلى أن المؤسسات الاتحادية الخمس حصلت على الاعتماد المؤسسي بعد التقييم الخارجي لها وهي جامعة الإمارات العربية المتحدة وكلية الدفاع الوطني وأكاديمية الإمارات للدبلوماسية وجامعة زايد وكليات التقنية العليا.

رابط المصدر: عبد الله بن زايد يدعو إلى ميثاق لمعلمي المدارس والجامعات لنشر روح التسامح

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً