مصرع شاب هندي غرقاً في رأس الخيمة


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

في حلقة جديدة من مسلسل «حوادث الغرق» القاتلة في مختلف إمارات الدولة، توفي في نحو العاشرة والنصف من صباح أمس، شاب هندي، في العشرينات من

عمره، غرقاً في مياه الشاطئ الواقع خلف «المعهد السعودي» سابقاً في رأس الخيمة.
ودعا د. محمد سعيد الحميدي، مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، المواطنين والمقيمين والسياح وهواة السباحة لعدم ممارسة السباحة في المناطق المحظورة لخطورتها، وذلك لحمايتهم والحفاظ على حياتهم وسلامتهم للحيلولة دون وقوع حوادث الغرق، مطالباً الجميع بالتقيد بالأنظمة والقواعد وتعليمات الجهات المختصة.
وقال الرائد طارق الشرهان، رئيس قسم الإسعاف والإنقاذ في شرطة رأس الخيمة: إن عملية البحث عن جثة الشاب الغريق استمرت نحو 15 دقيقة، بالتعاون مع رجال السرب الثاني في «حرس السواحل»، لينتشل المنقذون في شرطة الإمارة جثة الشاب من مياه البحر، حيث كانت مستقرة على عمق أقل من مترين تقريباً، وهو عمق غير كبير، حسب وصف الرائد الشرهان، لافتاً إلى أن الجو كان صافياً والأمواج هادئة، مما أسهم في سرعة عثور المنقذين على الشاب الغريق.
وأشار الشرهان إلى أن الشرطة تلقت البلاغ بوقوع حادث الغرق من قبل شخص آسيوي، تبين لاحقاً أنه من أقارب الغريق، حيث أفاد بتعرض شخص للغرق، بعد أن حاولوا إنقاذه لكنهم فشلوا في ذلك، لتنطلق فوراً دوريات الشرطة وفرق الإسعاف والإنقاذ إلى الموقع الساحلي، حيث اتضح أن الشاب الغريق على بعد 100 متر تقريباً من الشاطئ، ومن ثم نقل إلى مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله وسيف بن غباش في رأس الخيمة، لتلقي العلاج، إلا أن المصادر الطبية أكدت وفاته، حيث وصل المستشفى بعد أن فارق الحياة.

رابط المصدر: مصرع شاب هندي غرقاً في رأس الخيمة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً