5000 حقيبة كتب من «الصحة» و«كلمات» للأمهات

تزامناً مع «شهر القراءة»، والاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، والتي تتضمن بناء القدرات الذهنية للأطفال، بدأت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومجموعة كلمات، يوم أمس، حملة توزيع 5000 حقيبة كتب متنوعة على الأمهات المنتظرات مولودهن الأول، ضمن مبادرة «كتابي الأول»، التي أطلقتها الوزارة ومجموعة كلمات بهدف غرس وتعزيز حب القراءة لدى الأطفال

منذ سنواتهم الأولى. وتم توزيع أول مجموعة من حقائب الكتب على الأمهات في مركز القرائن الصحي بالشارقة، حيث لاقت فكرة الحملة ترحيباً واسعاً من قبل الأمهات اللواتي عبرن عن سعادتهن بهذه المبادرة ومضمونها، وسيتم توزيع هذه الحقائب على الأمهات الجديدات في أكثر من 60 مركزاً صحياً وطبياً في مختلف إمارات الدولة، وتحتوي كل حقيبة على مجموعة من خمسة كتب باللغة العربية مختارة بعناية من إصدارات مجموعة كلمات، مع دليل تعريفي بأهمية القراءة للأطفال، بالإضافة إلى مجموعة من النصائح والإرشادات الموجهة للأمهات. حضر الفعالية من وزارة الصحة ووقاية المجتمع كل من الدكتور حسين الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات، ومحمد عبدالله الزرعوني مدير منطقة الشارقة الطبية، والدكتورة فضيلة محمد مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي، والدكتورة عصمت القاسم رئيس قسم الأمومة والطفولة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، والدكتورة أميرة سيف الخاجة مديرة إدارة الرعاية الصحية الأولية بمنطقة الشارقة الطبية، وأمل عبد الرحيم، ممثلة من مكتب رئاسة مجلس الوزراء، كما حضر من مجموعة كلمات تامر سعيد، مدير عام مجموعة كلمات، وثريا الصابري، مدير الاتصال الحكومي.وأكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات، أن مبادرة «كتابي الأول» تعتبر واحدة من أهم المبادرات التي تنفذ خلال عام القراءة، نظراً لكونها تعمل على بناء قدرات الأطفال منذ ولادتهم وحتى عامهم الثالث، وتسعى إلى تعريف الطفل على الكتاب كقصة ووسيلة للترفيه بما يتضمنه من متعة ومرح قبل أن يتعرف إليه الطفل كوسيلة مدرسية للتعلم فقط، وهو ما سيكون له تأثير كبير على مستقبلهم من خلال مواصلة اهتمامهم بالقراءة فيما بعد، ويعمل على تعزيز قدراتهم في الاكتشاف، والتعامل مع الكتاب منذ الصغر بصورته ومزاياه الممتعة والمشوقة.وأشارت إلى أن الاستثمار الأكثر سمواً في تاريخنا هو الاستثمار في الإنسان، فالمستقبل ينتظر أجيالاً قادرة على بنائه، لذلك كل ما نحتاجه اليوم هو بناء أطفالنا والاستثمار في عقولهم وطاقاتهم.من ناحيته قال عبد الرحمن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع: «جاء تنفيذ هذه المبادرة تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة الواردة في الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، والتي تتضمن بناء القدرات الذهنية للأطفال، ونحن نؤمن بأن القراءة هي السبيل الأفضل لذلك، لأنها تحفز ذهن الطفل على المعرفة وتفتح أمامه أبواب الخيال، كما أنها تنمي علاقة الطفل مع والديه، وتتيح لهما فرصة مشاركة طفلهما في هذا الجانب التعليمي المهم». وقال الدكتور حسين عبدالرحمن الرند: «تم البدء بتنفيذ مبادرة كتابي الأول مع مجموعة كلمات في مركز القرائن الصحي بالشارقة، وتأتي هذه المبادرة تطبيقاً للاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026 التي تهدف لبناء القدرات الذهنية للأطفال. وقمنا اليوم بتوزيع 5000 حقيبة على الأمهات من أجل غرس حب القراءة لدى الأطفال في سنواتهم الأولى وستمتد هذه المبادرة إلى باقي المراكز الصحية التابعة للوزارة في الدولة».وتتضمن الكتب الخمسة التي سيتم توزيعها ضمن الحقيبة على الأمهات الجديدات، والتي تم اختيارها بعناية شديدة، استناداً إلى معايير تربوية وصحية: كتاب «يداي» الذي يصف الأشياء التي يمكن للطفل أن يقوم بها باستخدام يديه، وكتاب «قدماي» الذي يوضح للصغار كل ما بالإمكان القيام به باستخدام القدمين بطريقة حيوية وتفاعلية تدفع الطفل لتحريك قدميه.وتشمل الكتب أيضاً: كتاب «أَلعب مع بابا» وهو كتاب مخصص ليقرأه الأب لطفله إضافة إلى كتاب «هيا نم» الذي يتميز بألوان زاهية ونصّ موزون، ويُقرأ للطفل وقت النوم، وأخيراً، كتاب «أشهى لقمة» الهادف إلى إمتاع الطفل خلال الأكل، وهذه الكتب الثلاثة الأخيرة مثالية للقراءة للطفل بصوتٍ عالٍ للطفل في السنة الأولى من العمر.وكانت مجموعة كلمات قد وقعت مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في شهر أبريل/ نيسان الماضي، تتكفل بموجبها الوزارة برعاية مبادرة «كتابي الأول» بمبلغ مليون درهم إماراتي، تغطي تكاليف 5000 حقيبة ستوزع على 5000 أم ينتظرن مولودهن الأول، بكلفة تبلغ 200 درهم لكل حقيبة، فيما توفر مجموعة كلمات الحقيبة ومحتوياتها.وتعمل مجموعة كلمات التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، منذ تأسيسها في عام 2007 على إحداث نقلة نوعية في كتب وإصدارات الأطفال واليافعين باللغة العربية، وأصدرت المجموعة على مدى نحو تسعة أعوام، أكثر من 200 كتاب باللغة العربية وتطبيق ذكي، وفازت بعدد من الجوائز العالمية تقديراً لجودة وتميز إصداراتها.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

تزامناً مع «شهر القراءة»، والاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، والتي تتضمن بناء القدرات الذهنية للأطفال، بدأت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومجموعة كلمات، يوم أمس، حملة توزيع 5000 حقيبة كتب متنوعة على الأمهات المنتظرات مولودهن الأول، ضمن مبادرة «كتابي الأول»، التي أطلقتها الوزارة ومجموعة كلمات بهدف غرس وتعزيز حب القراءة لدى الأطفال منذ سنواتهم الأولى.
وتم توزيع أول مجموعة من حقائب الكتب على الأمهات في مركز القرائن الصحي بالشارقة، حيث لاقت فكرة الحملة ترحيباً واسعاً من قبل الأمهات اللواتي عبرن عن سعادتهن بهذه المبادرة ومضمونها، وسيتم توزيع هذه الحقائب على الأمهات الجديدات في أكثر من 60 مركزاً صحياً وطبياً في مختلف إمارات الدولة، وتحتوي كل حقيبة على مجموعة من خمسة كتب باللغة العربية مختارة بعناية من إصدارات مجموعة كلمات، مع دليل تعريفي بأهمية القراءة للأطفال، بالإضافة إلى مجموعة من النصائح والإرشادات الموجهة للأمهات.
حضر الفعالية من وزارة الصحة ووقاية المجتمع كل من الدكتور حسين الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات، ومحمد عبدالله الزرعوني مدير منطقة الشارقة الطبية، والدكتورة فضيلة محمد مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي، والدكتورة عصمت القاسم رئيس قسم الأمومة والطفولة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، والدكتورة أميرة سيف الخاجة مديرة إدارة الرعاية الصحية الأولية بمنطقة الشارقة الطبية، وأمل عبد الرحيم، ممثلة من مكتب رئاسة مجلس الوزراء، كما حضر من مجموعة كلمات تامر سعيد، مدير عام مجموعة كلمات، وثريا الصابري، مدير الاتصال الحكومي.
وأكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات، أن مبادرة «كتابي الأول» تعتبر واحدة من أهم المبادرات التي تنفذ خلال عام القراءة، نظراً لكونها تعمل على بناء قدرات الأطفال منذ ولادتهم وحتى عامهم الثالث، وتسعى إلى تعريف الطفل على الكتاب كقصة ووسيلة للترفيه بما يتضمنه من متعة ومرح قبل أن يتعرف إليه الطفل كوسيلة مدرسية للتعلم فقط، وهو ما سيكون له تأثير كبير على مستقبلهم من خلال مواصلة اهتمامهم بالقراءة فيما بعد، ويعمل على تعزيز قدراتهم في الاكتشاف، والتعامل مع الكتاب منذ الصغر بصورته ومزاياه الممتعة والمشوقة.
وأشارت إلى أن الاستثمار الأكثر سمواً في تاريخنا هو الاستثمار في الإنسان، فالمستقبل ينتظر أجيالاً قادرة على بنائه، لذلك كل ما نحتاجه اليوم هو بناء أطفالنا والاستثمار في عقولهم وطاقاتهم.
من ناحيته قال عبد الرحمن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع: «جاء تنفيذ هذه المبادرة تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة الواردة في الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، والتي تتضمن بناء القدرات الذهنية للأطفال، ونحن نؤمن بأن القراءة هي السبيل الأفضل لذلك، لأنها تحفز ذهن الطفل على المعرفة وتفتح أمامه أبواب الخيال، كما أنها تنمي علاقة الطفل مع والديه، وتتيح لهما فرصة مشاركة طفلهما في هذا الجانب التعليمي المهم».
وقال الدكتور حسين عبدالرحمن الرند: «تم البدء بتنفيذ مبادرة كتابي الأول مع مجموعة كلمات في مركز القرائن الصحي بالشارقة، وتأتي هذه المبادرة تطبيقاً للاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026 التي تهدف لبناء القدرات الذهنية للأطفال. وقمنا اليوم بتوزيع 5000 حقيبة على الأمهات من أجل غرس حب القراءة لدى الأطفال في سنواتهم الأولى وستمتد هذه المبادرة إلى باقي المراكز الصحية التابعة للوزارة في الدولة».
وتتضمن الكتب الخمسة التي سيتم توزيعها ضمن الحقيبة على الأمهات الجديدات، والتي تم اختيارها بعناية شديدة، استناداً إلى معايير تربوية وصحية: كتاب «يداي» الذي يصف الأشياء التي يمكن للطفل أن يقوم بها باستخدام يديه، وكتاب «قدماي» الذي يوضح للصغار كل ما بالإمكان القيام به باستخدام القدمين بطريقة حيوية وتفاعلية تدفع الطفل لتحريك قدميه.
وتشمل الكتب أيضاً: كتاب «أَلعب مع بابا» وهو كتاب مخصص ليقرأه الأب لطفله إضافة إلى كتاب «هيا نم» الذي يتميز بألوان زاهية ونصّ موزون، ويُقرأ للطفل وقت النوم، وأخيراً، كتاب «أشهى لقمة» الهادف إلى إمتاع الطفل خلال الأكل، وهذه الكتب الثلاثة الأخيرة مثالية للقراءة للطفل بصوتٍ عالٍ للطفل في السنة الأولى من العمر.
وكانت مجموعة كلمات قد وقعت مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في شهر أبريل/ نيسان الماضي، تتكفل بموجبها الوزارة برعاية مبادرة «كتابي الأول» بمبلغ مليون درهم إماراتي، تغطي تكاليف 5000 حقيبة ستوزع على 5000 أم ينتظرن مولودهن الأول، بكلفة تبلغ 200 درهم لكل حقيبة، فيما توفر مجموعة كلمات الحقيبة ومحتوياتها.
وتعمل مجموعة كلمات التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، منذ تأسيسها في عام 2007 على إحداث نقلة نوعية في كتب وإصدارات الأطفال واليافعين باللغة العربية، وأصدرت المجموعة على مدى نحو تسعة أعوام، أكثر من 200 كتاب باللغة العربية وتطبيق ذكي، وفازت بعدد من الجوائز العالمية تقديراً لجودة وتميز إصداراتها.

رابط المصدر: 5000 حقيبة كتب من «الصحة» و«كلمات» للأمهات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً