«أبوظبي للإسكان» وجامعة زايد توقعان مذكرة تعاون مشترك

وقع المذكرة، سيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان، والدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد، في حرم الجامعة بأبوظبي، بحضور الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، رئيسة جامعة زايد، وعدد من المسؤولين من الجانبين. وأكدت الشيخة لبنى القاسمي، أن الجامعة لديها العديد من المبادرات والبرامج

التي تهم مجتمع دولة الإمارات، ومنها؛ مبادرات قطاع الإسكان في الإمارات، قائلة إن الجامعة ستسخر كل إمكاناتها الأكاديمية والبحثية لخدمة الدولة وأبناء الدولة، خاصة في قطاع الإسكان الذي يعد من القطاعات المهمة، إذ إن المسكن من الاحتياجات الأساسية التي تهم الإنسان وتعمل القيادة على توفيره لمواطنيها وفقاً لأعلى المعايير العالمية.ونصت المذكرة على تقديم الاستشارات، والخدمات، والدراسات، والبحوث ذات الصلة بالبرامج الإسكانية التي تنفذها الهيئة، وغيرها من الاختصاصات التي تسند إليها مستقبلاً، وتوفير فرص التدريب الأكاديمي والعملي لموظفي الهيئة، وفقاً للإمكانات التدريبية المتاحة في جامعة زايد، وبما يتوافق مع السياسات التدريبية المتبعة فيها، كما نصت على تنظيم المؤتمرات، والندوات العلمية، والدورات التدريبية، وورش العمل، بالتنسيق المشترك بين الطرفين، بما يخدم ويحقق أهدافهما المشتركة، والتعاون في مجالات الدراسات والمسوح الميدانية ذات الصلة بقطاع الإسكان، كالتخطيط للمدن الجديدة، وصناعة مواد البناء والتشييد.وأشار سيف القبيسي مدير عام الهيئة، إلى أهمية الاتفاقية في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية لإمارة أبوظبي والمساهمة في تحقيق خطة الإمارة 2030، في ما يتعلق بقطاع الإسكان، كما سيعزز التعاون الدراسات والاستطلاعات الميدانية من خلال الاستفادة من رأس المال البشري بالمؤسسات الأكاديمية لخدمة قطاع الإسكان.وأكد الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة، اهتمامها وحرصها على بناء وتعزيز الشراكة مع الهيئة، مثمناً الجهود المفيدة والبنّاءة التي تقوم بها في الوفاء بمتطلبات التطور العمراني في العاصمة، التي تترك بصمة يستمر أثرها على مدى طويل، وبشراكاتها الفاعلة مع مؤسسات التعليم العالي.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

وقع المذكرة، سيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان، والدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد، في حرم الجامعة بأبوظبي، بحضور الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، رئيسة جامعة زايد، وعدد من المسؤولين من الجانبين.
وأكدت الشيخة لبنى القاسمي، أن الجامعة لديها العديد من المبادرات والبرامج التي تهم مجتمع دولة الإمارات، ومنها؛ مبادرات قطاع الإسكان في الإمارات، قائلة إن الجامعة ستسخر كل إمكاناتها الأكاديمية والبحثية لخدمة الدولة وأبناء الدولة، خاصة في قطاع الإسكان الذي يعد من القطاعات المهمة، إذ إن المسكن من الاحتياجات الأساسية التي تهم الإنسان وتعمل القيادة على توفيره لمواطنيها وفقاً لأعلى المعايير العالمية.
ونصت المذكرة على تقديم الاستشارات، والخدمات، والدراسات، والبحوث ذات الصلة بالبرامج الإسكانية التي تنفذها الهيئة، وغيرها من الاختصاصات التي تسند إليها مستقبلاً، وتوفير فرص التدريب الأكاديمي والعملي لموظفي الهيئة، وفقاً للإمكانات التدريبية المتاحة في جامعة زايد، وبما يتوافق مع السياسات التدريبية المتبعة فيها، كما نصت على تنظيم المؤتمرات، والندوات العلمية، والدورات التدريبية، وورش العمل، بالتنسيق المشترك بين الطرفين، بما يخدم ويحقق أهدافهما المشتركة، والتعاون في مجالات الدراسات والمسوح الميدانية ذات الصلة بقطاع الإسكان، كالتخطيط للمدن الجديدة، وصناعة مواد البناء والتشييد.
وأشار سيف القبيسي مدير عام الهيئة، إلى أهمية الاتفاقية في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية لإمارة أبوظبي والمساهمة في تحقيق خطة الإمارة 2030، في ما يتعلق بقطاع الإسكان، كما سيعزز التعاون الدراسات والاستطلاعات الميدانية من خلال الاستفادة من رأس المال البشري بالمؤسسات الأكاديمية لخدمة قطاع الإسكان.
وأكد الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة، اهتمامها وحرصها على بناء وتعزيز الشراكة مع الهيئة، مثمناً الجهود المفيدة والبنّاءة التي تقوم بها في الوفاء بمتطلبات التطور العمراني في العاصمة، التي تترك بصمة يستمر أثرها على مدى طويل، وبشراكاتها الفاعلة مع مؤسسات التعليم العالي.

رابط المصدر: «أبوظبي للإسكان» وجامعة زايد توقعان مذكرة تعاون مشترك

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً