تحديث Chrome القادم يأتي مع إستهلاك أقل للذاكرة العشوائية

تقدم شركة قوقل خلال شهر ديسمبر المقبل تحديث جديد لمتصفح Chrome، يدعم القاعدة الكبيرة من مستخدمي المتصفح في استهلاك أقل للذاكرة العشوائية لأداء أفضل في المتصفح. لاشك أن أحد المشاكل التي يواجهها مستخدمي قوقل كروم في استهلاك المتصفح للذاكرة العشوائية في أجهزة الحاسب بشكل كبير، مما يؤدي إلى بطء الأداء في

هذه الأجهزة في النهاية،  بشكل خاص مع  الأدوات والمواقع التي تتطلب أداء أعلى وجهد أكبر من الحاسب، بحيث يعجز عن إدارة الذاكرة. بدأ فريق العمل في قوقل خلال الفترة الأخيرة في تحسين متصفح قوقل كروم بشكل أفضل، حيث يستعد لإطلاق تحديث يدعم خفض استهلاك الذاكرة إلى النصف تقريباً، وذلك بدمج محرك JavaScript في الإصدار Chrome 54 للمتصفح، مما يدعم مواقع JavaScript الثقيلة لتكون أقل مقارنة بالنسخة السابقة. وفي اختبارات قوقل للمتصفح مع مواقع مثل Imgur ،Reddit ،Twitter، ونيويورك تايمز استخدم ذاكرة عشوائية أقل بنسبة 50% في المتوسط، مما يعد تحسناً كبيراً لهذا التحديث المرتقب. أما في حالة تميز جهاز الحاسب المكتبي بذاكرة عشوائية أكبر، أو حرصت على غلق دوري لعلامات التبويب لإنقاذ الذاكرة، فإن تأثير التحديث لن يكون ملحوظ بالنسبة لك بشكل كبير، لكن مع هاتفك المحمول المميز بذاكرة عشوائية أقل، أو كان لديك متصفح مع العديد من علامات التبويب المفتوحة، يمكنك أن تلاحظ انخفاض التحميل في الذاكرة العشوائية. أيضاً في الوقت الذي يعد فيه هذا التحديث خطوة على المسار الصحيح، فإن فريق كروم يأمل في الوصول إلى أداء وكفاءة أكثر في المستقبل، مع التركيز خاصة على الهواتف التي تضم ذاكرة عشوائية أقل من 1جيجابايت. ومن المقرر أن يطلق الإصدار الثابت من تحديث متصفح كروم خلال شهر ديسمبر، ولكن إذا أردت تجربة مميزات الإصدار القادم من متصفح كروم، فهناك فرصة لك لتجربة الإصدار التجريبي الذي سيضم التحسينات قبل إطلاقه بأسابيع قليلة، إلا ان هذا الإصدار الغير ثابت قد يتضمن بعض الفيروسات. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


google-update

تقدم شركة قوقل خلال شهر ديسمبر المقبل تحديث جديد لمتصفح Chrome، يدعم القاعدة الكبيرة من مستخدمي المتصفح في استهلاك أقل للذاكرة العشوائية لأداء أفضل في المتصفح.

لاشك أن أحد المشاكل التي يواجهها مستخدمي قوقل كروم في استهلاك المتصفح للذاكرة العشوائية في أجهزة الحاسب بشكل كبير، مما يؤدي إلى بطء الأداء في هذه الأجهزة في النهاية،  بشكل خاص مع  الأدوات والمواقع التي تتطلب أداء أعلى وجهد أكبر من الحاسب، بحيث يعجز عن إدارة الذاكرة.

google-update

بدأ فريق العمل في قوقل خلال الفترة الأخيرة في تحسين متصفح قوقل كروم بشكل أفضل، حيث يستعد لإطلاق تحديث يدعم خفض استهلاك الذاكرة إلى النصف تقريباً، وذلك بدمج محرك JavaScript في الإصدار Chrome 54 للمتصفح، مما يدعم مواقع JavaScript الثقيلة لتكون أقل مقارنة بالنسخة السابقة.

وفي اختبارات قوقل للمتصفح مع مواقع مثل Imgur ،Reddit ،Twitter، ونيويورك تايمز استخدم ذاكرة عشوائية أقل بنسبة 50% في المتوسط، مما يعد تحسناً كبيراً لهذا التحديث المرتقب.

أما في حالة تميز جهاز الحاسب المكتبي بذاكرة عشوائية أكبر، أو حرصت على غلق دوري لعلامات التبويب لإنقاذ الذاكرة، فإن تأثير التحديث لن يكون ملحوظ بالنسبة لك بشكل كبير، لكن مع هاتفك المحمول المميز بذاكرة عشوائية أقل، أو كان لديك متصفح مع العديد من علامات التبويب المفتوحة، يمكنك أن تلاحظ انخفاض التحميل في الذاكرة العشوائية.

أيضاً في الوقت الذي يعد فيه هذا التحديث خطوة على المسار الصحيح، فإن فريق كروم يأمل في الوصول إلى أداء وكفاءة أكثر في المستقبل، مع التركيز خاصة على الهواتف التي تضم ذاكرة عشوائية أقل من 1جيجابايت.

ومن المقرر أن يطلق الإصدار الثابت من تحديث متصفح كروم خلال شهر ديسمبر، ولكن إذا أردت تجربة مميزات الإصدار القادم من متصفح كروم، فهناك فرصة لك لتجربة الإصدار التجريبي الذي سيضم التحسينات قبل إطلاقه بأسابيع قليلة، إلا ان هذا الإصدار الغير ثابت قد يتضمن بعض الفيروسات.

المصدر

رابط المصدر: تحديث Chrome القادم يأتي مع إستهلاك أقل للذاكرة العشوائية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً