برلين: اللاجئ السوري المعتقل موفد العدناني لتفجير مطارات


الخبر بالتفاصيل والصور



قال المكتب المحلي لمكافحة الجرائم بولاية سكسونيا الألمانية إن السوري جابر البكر الذي قُبض عليه، بعد العثور على مواد متفجرة بشقته، كان على صلة بتنظيم داعش، وفق المعلومات المتوفرة حالياً لدى المحققين.

وقال رئيس مكتب مكافحة الجرائم  في ولاية دريسدن شرقي ألمانيا، يورغ ميشائليس الإثنين إن أسلوب المشتبه فيه وتصرفه، يشيران حالياً إلى علاقة ما مع داعش.

ومن جهتها صحيفة ليبراسيون الفرنسية نقلت عن تقارير ألمانية، ان البكر كان رجل أبو محمد العدناني، الذي قتل قبل شهرين في غارة أمريكية، وموفده الشخصي إلى ألمانيا لارتكاب تفجيرات فيها.

وأكد تقرير لتاغس شبيغل، أن كل المعطيات تشير إلى أن البكر رغم صغر سنه، ربما كان من الشخصيات الهامة في داعش، إذ يتمتع بحس أمني مرتفع على ما يبدو، بعد أن نجح في اعتقاله أثناء مداهمة نفذتها الشرطة صباح السبت في وقت مبكر، وفي الإفلات من إطلاق النار عليه في مناسبة واحدة على الأقل.

وأكدت تقارير ألمانية أن الأجهزة الأمنية على قناعة شبه تامة بأنه أكثر من مجرد مؤيد للتنظيم أو عضو فيه، وإذا لم يكن قيادياً مقرباً من العدناني فهو على الأقل من محترفي التنظيم، على معرفة تامة بالمتفجرات، وبالمراقبة الأمنية وطرقها.

وتضيف ليبراسيون، أن الألماني كان في أثر الشاب السوري منذ فترة طويلة نسبياً بسبب مساره من سوريا إلى ألمانيا، فهو لم يمر عبر طريق المهاجرين واللاجئين، من تركيا إلى اليونان عبر جزرها، ولا عن طريق البلقان، ولم يكن له أثر على امتداد الطريقين الوحيدين، ما يعني أنه وصل ألمانياً بطريقة أكثر تنظيماً وتخطيطاً.

رابط المصدر: برلين: اللاجئ السوري المعتقل موفد العدناني لتفجير مطارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً