المدفع: الإمارات تدعم مشاريع الشباب في البلدان النامية وتعزز قدراتهم

أكد خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية والشباب والرياضة أن توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تركز على دعم مشاريع الشباب في البلدان النامية وتعزيز قدراتهم. ولفت المدفع إلى أن هذه التوجيهات تنبع من فلسفة وإدراك واع ورؤية ثاقبة لأهمية الشباب في

تفعيل خطى واستراتيجيات التطور التنموي في البلدان النامية باعتبارهم النواة الأساسية الداعمة للحراك التنموي والنهوض بالمجتمعات. جاء ذلك خلال ترؤسه وفد الدولة المشارك في الاجتماع الثالث لوزراء الشباب والرياضة بدول العالم الإسلامي الذي اختتم أعماله في تركيا أمس. وأوضح أن فلسفة قيادة دولة الإمارات في دعم مشاريع الشباب فلسفة متجددة وتأتي في صلب برامج المساعدات التنموية الخارجية للدولة وتنويع منهج مدروس لخطط الدولة لدعم تطلعات البلدان النامية في العالم. وأشار المدفع إلى أهمية المشاركة في برامج الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي حيث يقوم الاتحاد الرياضي للتضامن الاسلامي ببرامج عديدة ومنافسات هدفها جمع الشباب الاسلامي وتعزيز قيم المنافسة وأهدافها السامية. وشدد على أهمية المشاركة الفاعلة من الدول الأعضاء في برامج وأنشطة الاتحاد بصفة عامة ودورة الألعاب الاسلامية الرابعة التي ستقام في مايو 2017 بصفة خاصة.  وبين الامين العام المساعد أهمية الاجتماع ودوره الفاعل في تعزيز البرامج الشبابية والرياضية المشتركة بين الدول الأعضاء .. مؤكدا أهمية الرياضة في إعداد الشباب بدنيا ونفسيا وتربويا ودورها الفاعل في التقريب بين الشعوب والثقافات وترسيخ قيم التفاعل الإيجابي مع الآخر. وأشار رئيس وفد الإمارات إلى أن الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي سيقوم ببرامج عديدة ومنافسات هدفها جمع الشباب الإسلامي وتعزيز قيم المنافسة وأهدافها السامية . إلى ذلك التقى المدفع على هامش المؤتمر عددا من قيادات الرياضة العربية الاسلامية للحديث عن جوانب التعاون والتفاعل في البرامج والأنشطة الرياضية المستمرة والوسائل . كما التقى وزير الشباب والرياضة بجمهورية أذربيجان أزاد رحيموف للاطلاع على آخر الاستعدادات لاستضافة باكو للألعاب الإسلامية الرابعة. ضم الوفد ناصر الزعابي مدير ادارة الأنشطة الشبابية والثقافية وحسن أحمد الرمسي مسؤول العلاقات العامة والمراسم.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية والشباب والرياضة أن توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تركز على دعم مشاريع الشباب في البلدان النامية وتعزيز قدراتهم.

ولفت المدفع إلى أن هذه التوجيهات تنبع من فلسفة وإدراك واع ورؤية ثاقبة لأهمية الشباب في تفعيل خطى واستراتيجيات التطور التنموي في البلدان النامية باعتبارهم النواة الأساسية الداعمة للحراك التنموي والنهوض بالمجتمعات.

جاء ذلك خلال ترؤسه وفد الدولة المشارك في الاجتماع الثالث لوزراء الشباب والرياضة بدول العالم الإسلامي الذي اختتم أعماله في تركيا أمس.

وأوضح أن فلسفة قيادة دولة الإمارات في دعم مشاريع الشباب فلسفة متجددة وتأتي في صلب برامج المساعدات التنموية الخارجية للدولة وتنويع منهج مدروس لخطط الدولة لدعم تطلعات البلدان النامية في العالم.

وأشار المدفع إلى أهمية المشاركة في برامج الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي حيث يقوم الاتحاد الرياضي للتضامن الاسلامي ببرامج عديدة ومنافسات هدفها جمع الشباب الاسلامي وتعزيز قيم المنافسة وأهدافها السامية.

وشدد على أهمية المشاركة الفاعلة من الدول الأعضاء في برامج وأنشطة الاتحاد بصفة عامة ودورة الألعاب الاسلامية الرابعة التي ستقام في مايو 2017 بصفة خاصة. 

وبين الامين العام المساعد أهمية الاجتماع ودوره الفاعل في تعزيز البرامج الشبابية والرياضية المشتركة بين الدول الأعضاء .. مؤكدا أهمية الرياضة في إعداد الشباب بدنيا ونفسيا وتربويا ودورها الفاعل في التقريب بين الشعوب والثقافات وترسيخ قيم التفاعل الإيجابي مع الآخر.

وأشار رئيس وفد الإمارات إلى أن الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي سيقوم ببرامج عديدة ومنافسات هدفها جمع الشباب الإسلامي وتعزيز قيم المنافسة وأهدافها السامية .

إلى ذلك التقى المدفع على هامش المؤتمر عددا من قيادات الرياضة العربية الاسلامية للحديث عن جوانب التعاون والتفاعل في البرامج والأنشطة الرياضية المستمرة والوسائل .

كما التقى وزير الشباب والرياضة بجمهورية أذربيجان أزاد رحيموف للاطلاع على آخر الاستعدادات لاستضافة باكو للألعاب الإسلامية الرابعة.

ضم الوفد ناصر الزعابي مدير ادارة الأنشطة الشبابية والثقافية وحسن أحمد الرمسي مسؤول العلاقات العامة والمراسم.

رابط المصدر: المدفع: الإمارات تدعم مشاريع الشباب في البلدان النامية وتعزز قدراتهم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً