باريس تدعو لندن إلى تحمل واجبها الأخلاقي حيال المهاجرين القاصرين

طلب وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف في لندن الإثنين، من بريطانيا تحمل “واجبها الأخلاقي” باستقبال مئات المهاجرين القاصرين الموجودين في الجانب الفرنسي من كاليه (شمال) ولديهم أقارب في هذا البلد.

وقال كازنوف لإذاعة “ار تي ال”، “أطلب من بريطانيا تحمل واجبها الأخلاقي” في حين تستعد السلطات الفرنسية لإجلاء قريباً المهاجرين الـ7 إلى 10 آلاف المكدسين في مخيم كاليه العشوائي قبالة السواحل البريطانية.وقال الوزير الذي سيلتقي نظيرته البريطانية آمبر راد “هناك مئات القاصرين المعزولين في كاليه الذين لديهم أقارب في بريطانيا ونضع قائمة محددة بالأسماء وعلى البريطانيين تحمل مسؤولياتهم. تحملنا مسؤولياتنا”.ورداً على سؤال حول الوسائل التي يملكها للضغط على بريطانيا قال الوزير: “عندما ستسلط كافة الكاميرات على هؤلاء القاصرين المعزولين الذين سيرفض البريطانيون استقبالهم سيكون الأمر واضحاً. وبالتالي من مصلحتهم استقبالهم”.وسمحت لندن لسبعين قاصراً بالانضمام إلى أسرهم في بريطانيا بموجب مبدأ “لم الشمل” ويبقى بحسب الجمعيات 900 فتى تقل أعمارهم عن 18 عاماً في كاليه يتحدرون من السودان وافغانستان واثيوبيا واريتريا.وبشأن الإجلاء المبرمج لمخيم كاليه قال كازنوف إنه “وجد سبعة آلاف مكان” لاستقبالهم في مراكز عبر فرنسا.وأضاف: “لكن علينا إيجاد المزيد من الأماكن لإزالة المخيم قبل نهاية العام وفقاً للتعهدات التي قطعتها الحكومة”.وقبل أشهر من الانتخابات الرئاسية تثير خطة نقل المهاجرين من كاليه التي وضعتها الحكومة الاشتراكية جدلاً.والسبت تظاهر مئات الأشخاص في أربع مناطق في فرنسا يفترض أن تستقبل مهاجرين البعض لرفض استقبال أجانب والبعض الآخر للدفاع عن حقوق المهاجرين.


الخبر بالتفاصيل والصور



طلب وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف في لندن الإثنين، من بريطانيا تحمل “واجبها الأخلاقي” باستقبال مئات المهاجرين القاصرين الموجودين في الجانب الفرنسي من كاليه (شمال) ولديهم أقارب في هذا البلد.

وقال كازنوف لإذاعة “ار تي ال”، “أطلب من بريطانيا تحمل واجبها الأخلاقي” في حين تستعد السلطات الفرنسية لإجلاء قريباً المهاجرين الـ7 إلى 10 آلاف المكدسين في مخيم كاليه العشوائي قبالة السواحل البريطانية.

وقال الوزير الذي سيلتقي نظيرته البريطانية آمبر راد “هناك مئات القاصرين المعزولين في كاليه الذين لديهم أقارب في بريطانيا ونضع قائمة محددة بالأسماء وعلى البريطانيين تحمل مسؤولياتهم. تحملنا مسؤولياتنا”.

ورداً على سؤال حول الوسائل التي يملكها للضغط على بريطانيا قال الوزير: “عندما ستسلط كافة الكاميرات على هؤلاء القاصرين المعزولين الذين سيرفض البريطانيون استقبالهم سيكون الأمر واضحاً. وبالتالي من مصلحتهم استقبالهم”.

وسمحت لندن لسبعين قاصراً بالانضمام إلى أسرهم في بريطانيا بموجب مبدأ “لم الشمل” ويبقى بحسب الجمعيات 900 فتى تقل أعمارهم عن 18 عاماً في كاليه يتحدرون من السودان وافغانستان واثيوبيا واريتريا.

وبشأن الإجلاء المبرمج لمخيم كاليه قال كازنوف إنه “وجد سبعة آلاف مكان” لاستقبالهم في مراكز عبر فرنسا.

وأضاف: “لكن علينا إيجاد المزيد من الأماكن لإزالة المخيم قبل نهاية العام وفقاً للتعهدات التي قطعتها الحكومة”.

وقبل أشهر من الانتخابات الرئاسية تثير خطة نقل المهاجرين من كاليه التي وضعتها الحكومة الاشتراكية جدلاً.

والسبت تظاهر مئات الأشخاص في أربع مناطق في فرنسا يفترض أن تستقبل مهاجرين البعض لرفض استقبال أجانب والبعض الآخر للدفاع عن حقوق المهاجرين.

رابط المصدر: باريس تدعو لندن إلى تحمل واجبها الأخلاقي حيال المهاجرين القاصرين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً