أثيوبيا تصر على اتهام مصر بدعم مجموعات معارضة


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت إثيوبيا الاثنين إن عناصر أجنبية تُسلح، وتُدرب، وتمول مجموعات تُلقي أديس أبابا عليها بمسؤولية اندلاع موجة من الاضطرابات في مناطق محيطة بالعاصمة، التي استهدف فيها محتجون مصانع واتهموا الحكومة بالاستيلاء على الأراضي.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية جيتاتشو رضا  في مؤتمر صحافي بعد إعلان الحكومة حالة الطوارئ في البلاد “هناك دول متورطة بشكل مباشر في تسليح تلك العناصر وتمويلها وتدريبها”.

وذكر المتحدث بالاسم إريتريا التي لها نزاع حدودي قديم مع إثيوبيا، ومصر التي لها نزاع مع أديس أبابا على اقتسام الحقوق المائية في نهر النيل بوصفهما مصدرين لدعم “العصابات المسلحة”.

لكنه قال إن من المحتمل أن تلك العناصر التي تؤيد المسلحين في الداخل تعمل دون دعم حكومي رسمي وليست “أطرافاً رسمية”.

ويأتي التصريح الجديد، بعد دعوة وزارة الخارجية الأثيوبية الأحد، السفير المصري في أديس أبابا احتجاجاً على دعم حركة أورومو المعارضة.

رابط المصدر: أثيوبيا تصر على اتهام مصر بدعم مجموعات معارضة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً