بطانة الرحم المهاجرة و متلازمة المبيض.. كم نعرف عنهما؟

من أكثر الأمور النسائية التي تمر بها معظم النساء، و هما في الواقع من المشاكل الصحية التي يساعد الكشف المبكر عنهما في تلقي العلاج المناسب و بوقت قياسي. بطانة الرحم المهاجرة و متلازمة المبيض متعدد الكيسات، ماذا نعرف عنهما؟ بل بالأحرى، كم نعرف عنهما، و كم نحتاج لتثقيف أنفسنا حولهما بالشكل

الصحيح؟ في دولة الإمارات، أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة الأبحاث المستقلة “يوجوف” لحساب ” مستشفى و عيادات أستر”، أن نحو 85% من سكان الإمارات يجهلون أن بطانة الرحم المهاجرة تسبب سرطان المبيض، بينما يجهل 75% من الأزواج أن متلازمة المبيض متعدد الكيسات تسبب العقم. دلالة جديدة على إصابة الفتيات بمرض بطانة الرحم المهاجرة! فيروس غامض يسبب العقم و يعوق الانجاب ! و بالتالي فإن هذه الدراسة التي هدفت لتحديد مستويات الوعي بحالتي بطانة الرحم المهاجرة و متلازمة المبيض متعدد الكيسات بين سكان دولة الإمارات، كشفت عن أسباب تأخر اكتشاف ومعالجة سرطان المبيض و كذلك العقم. و عدا عن كونهما من أسباب العقم، تترافق هاتان الحالتان مع مشاكل صحية أخرى مثل الإصابة بالسرطان، و ارتفاع ضغط الدم، و السكري، و السمنة، إلخ. و يعد الكشف المتأخر و الإجراءات العلاجية غير الملائمة عاملا الخطورة وراء تطور مضاعفات هاتين الحالتين. أعراض تنذر ب سرطان المبيض لا تهملوها جهل شبه تام! بحسب الدراسة، فإن نحو 75% من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و29 سنة – وهي الفئة العمرية المترافقة عادة ببداية الحالة – لا يعرفن شيئاً عن بطانة الرحم المهاجرة، علماً أن معرفة أعراض الحالة يمكن أن تساهم في الكشف المبكر و تقديم العلاج المناسب. كما أوضحت الدراسة أن مستويات الوعي بالحالة هي الأدنى بين الوافدين العرب (77%) و سكان آسيا (66%). و أشارت الدراسة أن متلازمة المبيض متعدد الكيسات تصيب 1 من أصل كل 10 نساء حول العالم وتقدر الدراسة تجاوز عدد الحالات في دبي 50 ألفاً قابلة للزيادة بمعدل سنوي يبلغ 6.81% حتى عام 2030، فيما تبين أن 16% فقط من سكان الإمارات المشمولين بالإستطلاع أظهروا وعياً تاماً أو معرفة جيدة إلى حد ما بأعراض متلازمة المبيض متعدد الكيسات.  سرطان المبيض.. يمكن علاجه بواسطة هذا المكون فيما حوالي 91% من سكان الإمارات يشككون بمعرفتهم لحالة بطانة الرحم المهاجرة و ارتفاع هذه النسبة بين الوافدين العرب (93%) بينما ينتظر ما يزيد على 42% من النساء أكثر من عام لمراجعة طبيبهن المختص بعد ظهور الأعراض.  و بهذا الخصوص، قالت الدكتورة آن ميني ماثيو، أخصائية أمراض النساء والتوليد في “مستشفى أستر، أن كثيراً من المرضى يقصدون المستشفى لعلاج مشكلة ضعف الخصوبة و التي يكون سببها الرئيسي بطانة الرحم المهاجرة أو متلازمة المبيض متعدد الكيسات.  و في أغلب الحالات، يكون إهمال الأعراض لسنوات عديدة هو السبب الرئيسي لتأخر الكشف عن المرض و تفاقم المضاعفات. و لا شك أن الخطوة الأولى لمعالجة أي مرض في مراحله الأولى هو امتلاك الوعي الكافي بشأنه، و الذي أثبتت الدراسة للأسف أنه غير متوافر بشكل كبير في دولة الإمارات. و بالتالي هناك حاجة ملحة لزيادة معارف النساء والرجال على حد سواء، بحيث يمكن لكل منهم تقديم الدعم اللازم للشريك و أفراد العائلة و مساعدتهم في الحصول على المساعدة الطبية في الوقت المناسب. لمحة سريعة عن بطانة الرحم المهاجرة و متلازمة المبيض –    مضاعفات بطانة الرحم المهاجرة: العقم و سرطان المبيض و التصاق بطانة الرحم.-    الأعراض المترافقة مع بطانة الرحم المهاجرة: آلام الدورة الشهرية، آلام أسفل البطن قبل و خلال الدورة الشهرية، و النزيف الحاد خلال الدورة الشهرية. الدورة الشهرية.. الطبيعي و غير الطبيعي منها-    مضاعفات متلازمة المبيض متعدد الكيسات: العقم، و نزيف الرحم غير الطبيعي، و حالات الإكتئاب و التوتر.-    الأعراض المترافقة مع متلازمة المبيض متعدد الكيسات: عدم انتظام الدورة الشهرية، و العقم، و ظهور كيسات على المبيض.


الخبر بالتفاصيل والصور


من أكثر الأمور النسائية التي تمر بها معظم النساء، و هما في الواقع من المشاكل الصحية التي يساعد الكشف المبكر عنهما في تلقي العلاج المناسب و بوقت قياسي.

بطانة الرحم المهاجرة و متلازمة المبيض متعدد الكيسات، ماذا نعرف عنهما؟ بل بالأحرى، كم نعرف عنهما، و كم نحتاج لتثقيف أنفسنا حولهما بالشكل الصحيح؟

في دولة الإمارات، أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة الأبحاث المستقلة “يوجوف” لحساب ” مستشفى و عيادات أستر”، أن نحو 85% من سكان الإمارات يجهلون أن بطانة الرحم المهاجرة تسبب سرطان المبيض، بينما يجهل 75% من الأزواج أن متلازمة المبيض متعدد الكيسات تسبب العقم.

دلالة جديدة على إصابة الفتيات بمرض بطانة الرحم المهاجرة!

فيروس غامض يسبب العقم و يعوق الانجاب !

و بالتالي فإن هذه الدراسة التي هدفت لتحديد مستويات الوعي بحالتي بطانة الرحم المهاجرة و متلازمة المبيض متعدد الكيسات بين سكان دولة الإمارات، كشفت عن أسباب تأخر اكتشاف ومعالجة سرطان المبيض و كذلك العقم.

و عدا عن كونهما من أسباب العقم، تترافق هاتان الحالتان مع مشاكل صحية أخرى مثل الإصابة بالسرطان، و ارتفاع ضغط الدم، و السكري، و السمنة، إلخ. و يعد الكشف المتأخر و الإجراءات العلاجية غير الملائمة عاملا الخطورة وراء تطور مضاعفات هاتين الحالتين.

أعراض تنذر ب سرطان المبيض لا تهملوها

جهل شبه تام!

بحسب الدراسة، فإن نحو 75% من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و29 سنة – وهي الفئة العمرية المترافقة عادة ببداية الحالة – لا يعرفن شيئاً عن بطانة الرحم المهاجرة، علماً أن معرفة أعراض الحالة يمكن أن تساهم في الكشف المبكر و تقديم العلاج المناسب. كما أوضحت الدراسة أن مستويات الوعي بالحالة هي الأدنى بين الوافدين العرب (77%) و سكان آسيا (66%).

و أشارت الدراسة أن متلازمة المبيض متعدد الكيسات تصيب 1 من أصل كل 10 نساء حول العالم وتقدر الدراسة تجاوز عدد الحالات في دبي 50 ألفاً قابلة للزيادة بمعدل سنوي يبلغ 6.81% حتى عام 2030، فيما تبين أن 16% فقط من سكان الإمارات المشمولين بالإستطلاع أظهروا وعياً تاماً أو معرفة جيدة إلى حد ما بأعراض متلازمة المبيض متعدد الكيسات. 

سرطان المبيض.. يمكن علاجه بواسطة هذا المكون

فيما حوالي 91% من سكان الإمارات يشككون بمعرفتهم لحالة بطانة الرحم المهاجرة و ارتفاع هذه النسبة بين الوافدين العرب (93%) بينما ينتظر ما يزيد على 42% من النساء أكثر من عام لمراجعة طبيبهن المختص بعد ظهور الأعراض. 

و بهذا الخصوص، قالت الدكتورة آن ميني ماثيو، أخصائية أمراض النساء والتوليد في “مستشفى أستر، أن كثيراً من المرضى يقصدون المستشفى لعلاج مشكلة ضعف الخصوبة و التي يكون سببها الرئيسي بطانة الرحم المهاجرة أو متلازمة المبيض متعدد الكيسات. 

و في أغلب الحالات، يكون إهمال الأعراض لسنوات عديدة هو السبب الرئيسي لتأخر الكشف عن المرض و تفاقم المضاعفات. و لا شك أن الخطوة الأولى لمعالجة أي مرض في مراحله الأولى هو امتلاك الوعي الكافي بشأنه، و الذي أثبتت الدراسة للأسف أنه غير متوافر بشكل كبير في دولة الإمارات. و بالتالي هناك حاجة ملحة لزيادة معارف النساء والرجال على حد سواء، بحيث يمكن لكل منهم تقديم الدعم اللازم للشريك و أفراد العائلة و مساعدتهم في الحصول على المساعدة الطبية في الوقت المناسب.

لمحة سريعة عن بطانة الرحم المهاجرة و متلازمة المبيض

–    مضاعفات بطانة الرحم المهاجرة: العقم و سرطان المبيض و التصاق بطانة الرحم.
–    الأعراض المترافقة مع بطانة الرحم المهاجرة: آلام الدورة الشهرية، آلام أسفل البطن قبل و خلال الدورة الشهرية، و النزيف الحاد خلال الدورة الشهرية.

الدورة الشهرية.. الطبيعي و غير الطبيعي منها
–    مضاعفات متلازمة المبيض متعدد الكيسات: العقم، و نزيف الرحم غير الطبيعي، و حالات الإكتئاب و التوتر.
–    الأعراض المترافقة مع متلازمة المبيض متعدد الكيسات: عدم انتظام الدورة الشهرية، و العقم، و ظهور كيسات على المبيض.

رابط المصدر: بطانة الرحم المهاجرة و متلازمة المبيض.. كم نعرف عنهما؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً