إحتراق جديد في الوحدات المستبدلة من هاتف Galaxy Note 7

تقرير جديد لإحتراق وحدة من هواتف Galaxy Note 7 التي تم استبدالها للمستخدمين، ظهرت في كنتاكي يوم الثلاثاء الماضي، إلا أن سامسونج فضلت سياسة الامتناع عن التعليق عن الحادث الأخير. قد لا تتعافى شركة سامسونج من مشكلة هاتف Galaxy Note 7 في أي وقت قريب، فحتى بعد أن بدأت الشركة في استبدال

الإصدارات الأولى من الهاتف للمستخدمين، تقدم Michael Klering في كنتاكي بتقرير جديد يشير إلى إحتراق وحدة Note 7  التي تم استبدالها، لتكون ثالث الوحدات التي تتعرض للاحتراق بعد الاستبدال. ثلاث وحدات تتعرض للإحتراق من وحدات Note 7 التي تم استبدالها خلال أسبوع واحد، حيث تقدم المستخدم في ولاية كنتاكي بتقرير يؤكد احتراق وحدة نوت 7، الذي أدى إلى تصاعد الدخان في منزل المستخدم. وقد صرح المستخدم لWKYT بأنه كان من المتوقع أن تأتي الوحدات التي تم استبدالها من هاتف Note 7 بحماية أكبر للمستخدم، كما أكد على أن الهاتف لم يتصل عند الاحتراق بموصلات الشحن، أو أي من الموصلات الأخرى، إلا أن عدم استجابة سامسونج بالتعليق عن الحادثة يثير التساؤلات بشكل أكبر. كما أكد Michael Klering على أن سامسونج طالبته بتسليم وحدة Note 7 التي تعرضت للاحتراق، إلا أنه رفض بشكل قاطع، وهو إجراء غريب من عملاق التكنولوجيا الكوري، إلا أن التوقعات تشير إلى أجراء مسح للهاتف للتحقيق في سبب الاحتراق. وقد تم تسليم المستخدم رسالة نصية من مندوب سامسونج لتسليم وحدة نوت 7، لذا من المرجح أن سامسونج تتوقع هذه الحادثة لاحتراق الهواتف المستبدلة منذ البداية، والتي وصل عددها في أسبوع واحد إلى ثلاث وحدات، بالرغم من تأكيد سامسونج في وقت سابق على أهمية سلامة المستخدمين، وتأكيدها على النظر بجدية لأي من التقارير التي تقدم لحوادث الهاتف. أيضاً توقع الكثير من عملاء سامسونج الاستجابة بشكل سريع بالرد على هذه الحواداث الأخيرة لاحتراق الهاتف، لذا سيكون لك كمستخدم القرار الأخير في استبدال الهاتف أو البحث عند بديل آمن من إصدارات سامسونج جالكسي خلال الفترة القادمة. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


replacement-note-7-caught-fire

تقرير جديد لإحتراق وحدة من هواتف Galaxy Note 7 التي تم استبدالها للمستخدمين، ظهرت في كنتاكي يوم الثلاثاء الماضي، إلا أن سامسونج فضلت سياسة الامتناع عن التعليق عن الحادث الأخير.

قد لا تتعافى شركة سامسونج من مشكلة هاتف Galaxy Note 7 في أي وقت قريب، فحتى بعد أن بدأت الشركة في استبدال الإصدارات الأولى من الهاتف للمستخدمين، تقدم Michael Klering في كنتاكي بتقرير جديد يشير إلى إحتراق وحدة Note 7  التي تم استبدالها، لتكون ثالث الوحدات التي تتعرض للاحتراق بعد الاستبدال.

replacement-note-7-caught-fire

ثلاث وحدات تتعرض للإحتراق من وحدات Note 7 التي تم استبدالها خلال أسبوع واحد، حيث تقدم المستخدم في ولاية كنتاكي بتقرير يؤكد احتراق وحدة نوت 7، الذي أدى إلى تصاعد الدخان في منزل المستخدم.

وقد صرح المستخدم لWKYT بأنه كان من المتوقع أن تأتي الوحدات التي تم استبدالها من هاتف Note 7 بحماية أكبر للمستخدم، كما أكد على أن الهاتف لم يتصل عند الاحتراق بموصلات الشحن، أو أي من الموصلات الأخرى، إلا أن عدم استجابة سامسونج بالتعليق عن الحادثة يثير التساؤلات بشكل أكبر.

كما أكد Michael Klering على أن سامسونج طالبته بتسليم وحدة Note 7 التي تعرضت للاحتراق، إلا أنه رفض بشكل قاطع، وهو إجراء غريب من عملاق التكنولوجيا الكوري، إلا أن التوقعات تشير إلى أجراء مسح للهاتف للتحقيق في سبب الاحتراق.

وقد تم تسليم المستخدم رسالة نصية من مندوب سامسونج لتسليم وحدة نوت 7، لذا من المرجح أن سامسونج تتوقع هذه الحادثة لاحتراق الهواتف المستبدلة منذ البداية، والتي وصل عددها في أسبوع واحد إلى ثلاث وحدات، بالرغم من تأكيد سامسونج في وقت سابق على أهمية سلامة المستخدمين، وتأكيدها على النظر بجدية لأي من التقارير التي تقدم لحوادث الهاتف.

أيضاً توقع الكثير من عملاء سامسونج الاستجابة بشكل سريع بالرد على هذه الحواداث الأخيرة لاحتراق الهاتف، لذا سيكون لك كمستخدم القرار الأخير في استبدال الهاتف أو البحث عند بديل آمن من إصدارات سامسونج جالكسي خلال الفترة القادمة.

المصدر

رابط المصدر: إحتراق جديد في الوحدات المستبدلة من هاتف Galaxy Note 7

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً