«جنايات الشارقة» تؤجّل النظر في قضيتي لعب قمار

أجّلت محكمة جنايات الشارقة، النظر في قضية لعب قمار متهم فيها آسيويان، تم ضبطهما من قبل فريق من التحريات وهما يمارسان اللعب في شارع العروبة بمنطقة الرولة وبحوزتهما مبالغ مالية. وقال الشاهد الملازم (س.ا) الذي يعمل في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة، إنه شارك في

ضبط المتهمين، في أثناء ممارستهما للعب الورق، حيث وجد بحوزة أحد المتهمين مبلغاً مالياً (130 درهماً)، فيما تمكن البعض من الهروب ومعهم طاولة وورق ومبالغ مالية، وبمواجهة المتهمين أنكر الثاني التهمة جملة وتفصيلاً، فيما اعترف الأول بلعب القمار، لكنه قال إنه استخدم عشرة دراهم للمراهنة بها، وأن المبلغ المتبقي هو ملك له، وأجّلت المحكمة القضية للحكم يوم 31 الشهر الجاري. قمار في شقة كما نظرت المحكمة في قضية قمار المتهم فيها آسيويان، الأول (س.م.ن ــ 65 عاماً)، والثاني (خ.س ــ 61 عاماً)، بأن أعدا إحدى الشقق لهذا الغرض، وذلك بفتحها للناس، وينظمان لعب القمار فيها مقابل حصولهما من لاعبي القمار على نظير مالي عن كل شوط يديرانه، كما وجهت تهمة ممارسة لعب القمار لـ11 متهماً مثلوا أمام الهيئة القضائية، واستمعت إلى أقوالهم، وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي الأجهزة الأمنية بشرطة الشارقة في 24 من شهر يونيو الماضي معلومات سرية، تتعلق بلعب القمار والمراهنة وممارسة سلوكيات تخالف القانون وتتعارض وأخلاقيات المظهر الحضاري للدولة، عبر اتخاذ المتهمين لإحدى الشقق في منطقة اليرموك مكاناً لإدارة لعب القمار، فقامت بدهم المكان وإلقاء القبض على المشتبه فيهم وهم 13 من جنسيات آسيوية مختلفة، وعربي واحد. وواجهت المحكمة (س.م.ن) و(خ.س) بتهمة إدارة محل للعب القمار، فأنكرا التهمة جملة وتفصيلاً، رغم شهادة الشاهد الذي قال في تحقيقات النيابة، إن باقي المتهمين اعترفوا بأن الرجلين هما من يديران المكان الذي تم ضبطهما فيه، فيما تراجع المتهمون الـ11 عن أقوالهم السابقة، وتم تأجيل القضية لتقديم الدفاع.


الخبر بالتفاصيل والصور


أجّلت محكمة جنايات الشارقة، النظر في قضية لعب قمار متهم فيها آسيويان، تم ضبطهما من قبل فريق من التحريات وهما يمارسان اللعب في شارع العروبة بمنطقة الرولة وبحوزتهما مبالغ مالية.

وقال الشاهد الملازم (س.ا) الذي يعمل في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة، إنه شارك في ضبط المتهمين، في أثناء ممارستهما للعب الورق، حيث وجد بحوزة أحد المتهمين مبلغاً مالياً (130 درهماً)، فيما تمكن البعض من الهروب ومعهم طاولة وورق ومبالغ مالية، وبمواجهة المتهمين أنكر الثاني التهمة جملة وتفصيلاً، فيما اعترف الأول بلعب القمار، لكنه قال إنه استخدم عشرة دراهم للمراهنة بها، وأن المبلغ المتبقي هو ملك له، وأجّلت المحكمة القضية للحكم يوم 31 الشهر الجاري.

قمار في شقة

كما نظرت المحكمة في قضية قمار المتهم فيها آسيويان، الأول (س.م.ن ــ 65 عاماً)، والثاني (خ.س ــ 61 عاماً)، بأن أعدا إحدى الشقق لهذا الغرض، وذلك بفتحها للناس، وينظمان لعب القمار فيها مقابل حصولهما من لاعبي القمار على نظير مالي عن كل شوط يديرانه، كما وجهت تهمة ممارسة لعب القمار لـ11 متهماً مثلوا أمام الهيئة القضائية، واستمعت إلى أقوالهم،

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي الأجهزة الأمنية بشرطة الشارقة في 24 من شهر يونيو الماضي معلومات سرية، تتعلق بلعب القمار والمراهنة وممارسة سلوكيات تخالف القانون وتتعارض وأخلاقيات المظهر الحضاري للدولة، عبر اتخاذ المتهمين لإحدى الشقق في منطقة اليرموك مكاناً لإدارة لعب القمار، فقامت بدهم المكان وإلقاء القبض على المشتبه فيهم وهم 13 من جنسيات آسيوية مختلفة، وعربي واحد.

وواجهت المحكمة (س.م.ن) و(خ.س) بتهمة إدارة محل للعب القمار، فأنكرا التهمة جملة وتفصيلاً، رغم شهادة الشاهد الذي قال في تحقيقات النيابة، إن باقي المتهمين اعترفوا بأن الرجلين هما من يديران المكان الذي تم ضبطهما فيه، فيما تراجع المتهمون الـ11 عن أقوالهم السابقة، وتم تأجيل القضية لتقديم الدفاع.

رابط المصدر: «جنايات الشارقة» تؤجّل النظر في قضيتي لعب قمار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً