الملك وأصحاب السعادة.. تعادل ساخن

■ ندية وإثارة في لقاء الشارقة والوحدة في كأس الخليج العربي | تصوير – عبد الحنان مصطفى حسم التعادل مباراة الشارقة والوحدة 3-3، التي شهدت إثارة وندية كبيرة لحساب الجولة الرابعة من كأس الخليج العربي، ضمن المجموعة الأولى، ليرفع الوحدة رصيده إلى 3 نقاط،

والشارقة إلى 7 نقاط ويحل في المركز الثاني من المجموعة. سجل للشارقة البولندي أدريان في الدقيقة 22 والدقيقة 62، وريفاس في الدقيقة 88، فيما أحرز أهداف الوحدة تيجالي في الدقيقة 44 وفي الدقيقة 84، وخالد باوزير في الدقيقة 48. استهل الفريقان المباراة برغبة قوية في خطف هدف السبق، وسعى العنابي إلى مصالحة جماهيره النتائج المتواضعة الأخيرة، حيث بدت هجمات أصحاب السعادة مكثفة على مرمى صاحب الأرض، وهدد مرمى الشارقة في أكثر من هجمة، تصدى لها الحارس راشد أحمد ببراعة، الذي حل بديلاً عن زميله محمد يوسف الملتحق بالمنتخب، وحاول مهاجم الوحدة تيجالي استثمار هجمة في الثلث الأول من الشوط كاد أن يهدي من خلالها فريقه الهدف الأول لولا خروج حارس الشارقة، الذي أبعدها ببسالة عن المرمى. حافظ الشارقة على تنظيماته الهجومية، وأثبت أن الهدوء لم يتبعه سوى عاصفة هز الشباك، وذلك من خلال كرة عرضية في الدقيقة 22 تهيأت للمهاجم البولندي أدريان تلقاها من زميله ريفاس، الذي أسكنها في مرمى الوحدة، حيث استغل الشارقة خطأ دفاعياً من لاعب الوحدة الكوري شانغ. ثقة أكبر تسلح الشارقة بالثقة بعد إحراز الهدف، ما أسفر عن المزيد من الهجمات كاد أن يحقق من خلالها أصحاب الأرض الهدف الثاني في الدقيقة 28 عن طريق ريفاس، الذي تلقى كرة عرضية مرت أمامه من زميله جمال إبراهيم، إلا أن الوحدة في المقابل حافظ على أفضليته، واستحوذ على الكرة في معظم الفترات، ليتقدم في محاولة لإحراز الهدف الأول عن طريق تيجالي من خلال تمركز هجومي داخل منطقة الجزاء أحبطها حارس الشارقة. في الدقيقة 42، حصل أصحاب السعادة على ضربة مباشرة نفذها اللاعب خالد باوزير، استطاع قراءتها بشكل جيد حارس الشارقة وصدها. لم تجر الرياح كما اشتهى الملك، حيث أدرك العنابي التعادل في الدقيقة 44، من خلال ضربة جزاء نفذها تيجالي بعد عرقلة واضحة من عبدالله غانم للوحدة. وواصل العنابي تألقه، وقلب الطاولة على الشارقة في الدقيقة القاتلة من الشوط الأول، بعد تنفيذ لاعب الوحدة خالد باوزير ضربة مباشرة من خارج منطقة الجزاء أودعها في الشباك، ليعلن الحكم انتهاء الشوط الأول. الشوط الثاني استأنف الفريقان المباراة بعد انطلاق الشوط الثاني، وقاتل الشارقة من أجل تقليص النتيجة، وحاول أدريان لاعب الشارقة الاقتراب من مرمى العنابي في الدقيقة 55، لكنه فشل في الاستحواذ على الكرة بعد تدخل من دفاع الوحدة، ولاحت في الدقيقة التي تليها فرصة أخرى أمام الشارقة إثر ضربة مباشرة نفذها أدريان، لكن حائط دفاع العنابي أحبط فرصة التعادل. ولم يهدأ الشارقة، ونجح فعلاً في إدراك التعادل في الدقيقة 62 عبر اللاعب البولندي أدريان، ما صعب المهمة أمام الضيوف، خاصة أن تهديد الملك استمر بانفراد اللاعب نفسه نحو مرمى العنابي في الدقيقة 65، الذي تعرض لعرقلة من دفاع الوحدة لم يحتسبها الحكم ركلة جزاء، ما أثار احتجاجاً من الجماهير الشرجاوية. وشهدت الدقيقة 84 من المباراة، إثارة كبيرة بعد تمريرة من إسماعيل مطر لاعب الوحدة لزميله تيجالي، الذي وجد انفراداً نحو المرمى مسجلاً هدف التقدم للعنابي. وسعى الشارقة إلى تقليص النتيجة، حيث أهدى لاعب الشارقة الفنزويلي ريفاس فريقه هدف التعادل، والثالث بعد غياب الرقابة الدفاعية في الدقيقة 88، وحصل لاعب الوحدة محمد سالم على البطاقة الحمراء. 2 خاض الوحدة المباراة بلاعبين أجنبيين فقط، هما تيغالي والكوري شانغ، ودفع أغيري بالحارس علي الحوسني، واللاعبين محمد المنهالي وسالم سلطان وسلطان الغافري ومحمد الظاهري وباوزير وسهيل المنصوري والعكبري وخليل إبراهيم. فيما دفع دونيس مدرب الشارقة بتشكيلة: راشد أحمد في الحراسة، واللاعبين وليد أحمد، بلال يوسف، ريفاس، أدريان، سونغ، الحسن صالح، عبدالله غانم، عبدالله أحمد، ديغاو، وجمال معروف. 1150 بلغ الحضور الجماهيري لمباراة الشارقة والوحدة 1150 مشجعاً، كما منح حكم المباراة عيسى خليفة استراحتي تبريد خلال شوطي المباراة. وشهدت المباراة تفاعلاً كبيراً من جماهير الشارقة، احتجاجاً على عدم احتساب حكم المباراة بعض الأخطاء لمصلحة الشارقة ضد الوحدة، كان أبرزها عرقلة أدريان في الدقيقة 65 من عمر المباراة. 3 استهل مدرب الشارقة دينيس تغييراته في الشوط الثاني، عندما دفع بمحين خليفة بدلاً من بلال يوسف، وعمر جمعة بدلاً من وليد أحمد، وسيف خلفان بدلاً من عبدالله غانم، فيما دفع مدرب الوحدة أغيري بناصر عبدالهادي بدلاً من خليل إبراهيم، ومنصور عبدالله بدلاً من سالم سلطان الشرجي، وإسماعيل مطر بدلاً من خالد باوزير. وحصل على البطاقة الصفراء كل من عبدالله غانم من الشارقة، ومحمد المنهالي من الوحدة.


الخبر بالتفاصيل والصور


حسم التعادل مباراة الشارقة والوحدة 3-3، التي شهدت إثارة وندية كبيرة لحساب الجولة الرابعة من كأس الخليج العربي، ضمن المجموعة الأولى، ليرفع الوحدة رصيده إلى 3 نقاط، والشارقة إلى 7 نقاط ويحل في المركز الثاني من المجموعة. سجل للشارقة البولندي أدريان في الدقيقة 22 والدقيقة 62، وريفاس في الدقيقة 88، فيما أحرز أهداف الوحدة تيجالي في الدقيقة 44 وفي الدقيقة 84، وخالد باوزير في الدقيقة 48.

استهل الفريقان المباراة برغبة قوية في خطف هدف السبق، وسعى العنابي إلى مصالحة جماهيره النتائج المتواضعة الأخيرة، حيث بدت هجمات أصحاب السعادة مكثفة على مرمى صاحب الأرض، وهدد مرمى الشارقة في أكثر من هجمة، تصدى لها الحارس راشد أحمد ببراعة، الذي حل بديلاً عن زميله محمد يوسف الملتحق بالمنتخب، وحاول مهاجم الوحدة تيجالي استثمار هجمة في الثلث الأول من الشوط كاد أن يهدي من خلالها فريقه الهدف الأول لولا خروج حارس الشارقة، الذي أبعدها ببسالة عن المرمى. حافظ الشارقة على تنظيماته الهجومية، وأثبت أن الهدوء لم يتبعه سوى عاصفة هز الشباك، وذلك من خلال كرة عرضية في الدقيقة 22 تهيأت للمهاجم البولندي أدريان تلقاها من زميله ريفاس، الذي أسكنها في مرمى الوحدة، حيث استغل الشارقة خطأ دفاعياً من لاعب الوحدة الكوري شانغ.

ثقة أكبر

تسلح الشارقة بالثقة بعد إحراز الهدف، ما أسفر عن المزيد من الهجمات كاد أن يحقق من خلالها أصحاب الأرض الهدف الثاني في الدقيقة 28 عن طريق ريفاس، الذي تلقى كرة عرضية مرت أمامه من زميله جمال إبراهيم، إلا أن الوحدة في المقابل حافظ على أفضليته، واستحوذ على الكرة في معظم الفترات، ليتقدم في محاولة لإحراز الهدف الأول عن طريق تيجالي من خلال تمركز هجومي داخل منطقة الجزاء أحبطها حارس الشارقة. في الدقيقة 42، حصل أصحاب السعادة على ضربة مباشرة نفذها اللاعب خالد باوزير، استطاع قراءتها بشكل جيد حارس الشارقة وصدها.

لم تجر الرياح كما اشتهى الملك، حيث أدرك العنابي التعادل في الدقيقة 44، من خلال ضربة جزاء نفذها تيجالي بعد عرقلة واضحة من عبدالله غانم للوحدة. وواصل العنابي تألقه، وقلب الطاولة على الشارقة في الدقيقة القاتلة من الشوط الأول، بعد تنفيذ لاعب الوحدة خالد باوزير ضربة مباشرة من خارج منطقة الجزاء أودعها في الشباك، ليعلن الحكم انتهاء الشوط الأول.

الشوط الثاني

استأنف الفريقان المباراة بعد انطلاق الشوط الثاني، وقاتل الشارقة من أجل تقليص النتيجة، وحاول أدريان لاعب الشارقة الاقتراب من مرمى العنابي في الدقيقة 55، لكنه فشل في الاستحواذ على الكرة بعد تدخل من دفاع الوحدة، ولاحت في الدقيقة التي تليها فرصة أخرى أمام الشارقة إثر ضربة مباشرة نفذها أدريان، لكن حائط دفاع العنابي أحبط فرصة التعادل. ولم يهدأ الشارقة، ونجح فعلاً في إدراك التعادل في الدقيقة 62 عبر اللاعب البولندي أدريان، ما صعب المهمة أمام الضيوف، خاصة أن تهديد الملك استمر بانفراد اللاعب نفسه نحو مرمى العنابي في الدقيقة 65، الذي تعرض لعرقلة من دفاع الوحدة لم يحتسبها الحكم ركلة جزاء، ما أثار احتجاجاً من الجماهير الشرجاوية.

وشهدت الدقيقة 84 من المباراة، إثارة كبيرة بعد تمريرة من إسماعيل مطر لاعب الوحدة لزميله تيجالي، الذي وجد انفراداً نحو المرمى مسجلاً هدف التقدم للعنابي. وسعى الشارقة إلى تقليص النتيجة، حيث أهدى لاعب الشارقة الفنزويلي ريفاس فريقه هدف التعادل، والثالث بعد غياب الرقابة الدفاعية في الدقيقة 88، وحصل لاعب الوحدة محمد سالم على البطاقة الحمراء.

2

خاض الوحدة المباراة بلاعبين أجنبيين فقط، هما تيغالي والكوري شانغ، ودفع أغيري بالحارس علي الحوسني، واللاعبين محمد المنهالي وسالم سلطان وسلطان الغافري ومحمد الظاهري وباوزير وسهيل المنصوري والعكبري وخليل إبراهيم.

فيما دفع دونيس مدرب الشارقة بتشكيلة: راشد أحمد في الحراسة، واللاعبين وليد أحمد، بلال يوسف، ريفاس، أدريان، سونغ، الحسن صالح، عبدالله غانم، عبدالله أحمد، ديغاو، وجمال معروف.

1150

بلغ الحضور الجماهيري لمباراة الشارقة والوحدة 1150 مشجعاً، كما منح حكم المباراة عيسى خليفة استراحتي تبريد خلال شوطي المباراة. وشهدت المباراة تفاعلاً كبيراً من جماهير الشارقة، احتجاجاً على عدم احتساب حكم المباراة بعض الأخطاء لمصلحة الشارقة ضد الوحدة، كان أبرزها عرقلة أدريان في الدقيقة 65 من عمر المباراة.

3

استهل مدرب الشارقة دينيس تغييراته في الشوط الثاني، عندما دفع بمحين خليفة بدلاً من بلال يوسف، وعمر جمعة بدلاً من وليد أحمد، وسيف خلفان بدلاً من عبدالله غانم، فيما دفع مدرب الوحدة أغيري بناصر عبدالهادي بدلاً من خليل إبراهيم، ومنصور عبدالله بدلاً من سالم سلطان الشرجي، وإسماعيل مطر بدلاً من خالد باوزير. وحصل على البطاقة الصفراء كل من عبدالله غانم من الشارقة، ومحمد المنهالي من الوحدة.

رابط المصدر: الملك وأصحاب السعادة.. تعادل ساخن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً