الظفرة يخطف فوزاً ثميناً من الوصل

■ الوصل لا يزال في صدارة ترتيب المجموعة رغم الخسارة | البيان خطف فريق الظفرة فوزاً ثميناً من الوصل بهدف دون رد، عن طريق السنغالي ماخيت ديوب الذي أهدى فريقه الفوز في الدقيقة الأخيرة من المباراة، التي جمعت الفريقين مساء أمس على ملعب الفهود

بزعبيل ضمن منافسات الجولة الخامسة لكأس الخليج العربي، وسط حضور جماهيري متواضع بلغ 468 متفرجاً. وبالنتيجة رفع فارس الغربية رصيده إلى 9 نقاط محتلاً المركز الثاني للمجموعة الأولى، بينما بقي رصيد الوصل عند عشر نقاط محافظاً على المركز الأول وصدارة المجموعة. وشهدت المباراة طرد حمد البلوشي اللاعب البديل في صفوف الوصل، وذلك في الدقيقة «87» إثر احتكاكه بعنف مع أحد مدافعي الظفرة. مستوى متواضع جاءت المباراة بطيئة الإيقاع وغابت التمريرات والجمل التكتيكية عن الفريقين، وجاء اللقاء في مجمله متواضعاً، ويحسب لفريق الظفرة نجاحه في الحفاظ على شباكه نظيفة، خصوصاً وأن الوصل سبق وأن أذاقه مرارة الهزيمة بنتيجة كبيرة 4- 1 في دوري الخليج العربي، إلا أن فارس الغربية تحسب للقاء الكأس وأغلق المساحات أمام فريق الوصل ونجح في اللعب على المرتدات التي شكلت خطورة على مرمى الإمبراطور. كرات مقطوعة افتقد الفريقان للتركيز في بداية المباراة وتبادلا الكرات المقطوعة وانحصر اللعب في منتصف الملعب وخلى اللعب من الحماس خاصة على الجانب الوصلاوي الذي كان متوقعاً له أن يضغط مبكراً بغية تسجيل هدف يريح الأعصاب، ويحكم سيطرته على المباراة كما فعل في لقاء الفريقين في الجولة الثانية لدوري الخليج العربي والتي انتهت لصالح الوصل بنتيجة 4- 1، ولم يتلق مرمى أي من الفريقين تهديداً طوال الخمس عشرة دقيقة الأولى، وقطع لاعب الظفرة علي إبراهيم هذا الصمت عندما أضاع فرصة هدف سهل في الدقيقة 21 عندما تلقى كرة من منتصف الملعب ليواجه مرمى الوصل راشد علي حيث سدد علي إبراهيم الكرة باتجاه مرمى الفهود لكنها ارتطمت وارتدت عن القائم ليبعدها مدافعو الوصل. زيارة الشباك وفي محاولة وصلاوية لزيارة شباك فرسان الغربية عن طريق البرازيلي فابيو دي ليما الذي تلقى كرة عرضية عالية من ضربة ركنية ليرتقي لها ليما وسددها رأسية علت مرمى الظفرة «27». وفي الحصة الثانية سعى مدرب الفهود رودولفو أروابارينا إلى إعطاء خط الهجوم المزيد من الفاعلية حيث دفع بالمحترف البرتغالي باربوسا الذي غاب عن الحصة الأولى بدلاً من اللاعب الشاب علي صالح الذي منحه المدرب فرصة المشاركة مع الفريق في الشوط الأول. وكاد لاعب الظفرة علي إبراهيم أن يمنح فريقه فرصة التقدم بهدف عندما سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الوصلاوي في الدقيقة «61»، وأجرى مدرب الوصل تبديلاً آخر على صفوف الأصفر حيث دفع بالبرازيلي مينديز بدلاً من خالد سبيل «69»، وتبادل الفريقان الفرص الضعيفة في الوقت المتبقي من المباراة إلا أن السنغالي ماخيت ديوب منح فارس الغربية الفوز في الدقيقة «90» بهدف مباغت سكن شباك الوصل في الوقت القاتل لينتهي اللقاء بفوز فارس الغربية بهدف دون رد. تفوق منح مدرب الوصل رودولفو أروابارينا الفرصة للاعب الشاب علي صالح للمشاركة أمام الظفرة، وتعتبر هذه المشاركة هي الأولى لصالح الفائز بجائزة اللاعب الناشئ المتميز في برنامج دبي للتفوق الرياضي العام الماضي، حيث سبق وأن استدعاه الأرجنتيني غابرييل كالديرون المدير الفني السابق للوصل للمشاركة، نظراً للمهارات التي يتمتع بها اللاعب الذي يجيد اللعب في مركزي الهجوم وصناعة الألعاب. خطة التشكيلة الأساسية لفريق الوصل خلت من الأجنبيين البرتغالي هيلدر باربوسا والبرازيلي رونالدو مينديز، اللذين جلسا على دكة البدلاء في حين لعب فابيو دي ليما وكايو كانيدو في التشكيلة الأساسية للفريق. البعض فسر تصرف المدرب بمحاولة من جانبه لإراحة المحترفين الأجنبيين استعداداً للقاء الديربي المرتقب الذي سيجمع الوصل بنظيره النصر يوم الجمعة المقبل ضمن منافسات الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي.


الخبر بالتفاصيل والصور


خطف فريق الظفرة فوزاً ثميناً من الوصل بهدف دون رد، عن طريق السنغالي ماخيت ديوب الذي أهدى فريقه الفوز في الدقيقة الأخيرة من المباراة، التي جمعت الفريقين مساء أمس على ملعب الفهود بزعبيل ضمن منافسات الجولة الخامسة لكأس الخليج العربي، وسط حضور جماهيري متواضع بلغ 468 متفرجاً. وبالنتيجة رفع فارس الغربية رصيده إلى 9 نقاط محتلاً المركز الثاني للمجموعة الأولى، بينما بقي رصيد الوصل عند عشر نقاط محافظاً على المركز الأول وصدارة المجموعة. وشهدت المباراة طرد حمد البلوشي اللاعب البديل في صفوف الوصل، وذلك في الدقيقة «87» إثر احتكاكه بعنف مع أحد مدافعي الظفرة.

مستوى متواضع

جاءت المباراة بطيئة الإيقاع وغابت التمريرات والجمل التكتيكية عن الفريقين، وجاء اللقاء في مجمله متواضعاً، ويحسب لفريق الظفرة نجاحه في الحفاظ على شباكه نظيفة، خصوصاً وأن الوصل سبق وأن أذاقه مرارة الهزيمة بنتيجة كبيرة 4- 1 في دوري الخليج العربي، إلا أن فارس الغربية تحسب للقاء الكأس وأغلق المساحات أمام فريق الوصل ونجح في اللعب على المرتدات التي شكلت خطورة على مرمى الإمبراطور.

كرات مقطوعة

افتقد الفريقان للتركيز في بداية المباراة وتبادلا الكرات المقطوعة وانحصر اللعب في منتصف الملعب وخلى اللعب من الحماس خاصة على الجانب الوصلاوي الذي كان متوقعاً له أن يضغط مبكراً بغية تسجيل هدف يريح الأعصاب، ويحكم سيطرته على المباراة كما فعل في لقاء الفريقين في الجولة الثانية لدوري الخليج العربي والتي انتهت لصالح الوصل بنتيجة 4- 1، ولم يتلق مرمى أي من الفريقين تهديداً طوال الخمس عشرة دقيقة الأولى، وقطع لاعب الظفرة علي إبراهيم هذا الصمت عندما أضاع فرصة هدف سهل في الدقيقة 21 عندما تلقى كرة من منتصف الملعب ليواجه مرمى الوصل راشد علي حيث سدد علي إبراهيم الكرة باتجاه مرمى الفهود لكنها ارتطمت وارتدت عن القائم ليبعدها مدافعو الوصل.

زيارة الشباك

وفي محاولة وصلاوية لزيارة شباك فرسان الغربية عن طريق البرازيلي فابيو دي ليما الذي تلقى كرة عرضية عالية من ضربة ركنية ليرتقي لها ليما وسددها رأسية علت مرمى الظفرة «27». وفي الحصة الثانية سعى مدرب الفهود رودولفو أروابارينا إلى إعطاء خط الهجوم المزيد من الفاعلية حيث دفع بالمحترف البرتغالي باربوسا الذي غاب عن الحصة الأولى بدلاً من اللاعب الشاب علي صالح الذي منحه المدرب فرصة المشاركة مع الفريق في الشوط الأول.

وكاد لاعب الظفرة علي إبراهيم أن يمنح فريقه فرصة التقدم بهدف عندما سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الوصلاوي في الدقيقة «61»، وأجرى مدرب الوصل تبديلاً آخر على صفوف الأصفر حيث دفع بالبرازيلي مينديز بدلاً من خالد سبيل «69»، وتبادل الفريقان الفرص الضعيفة في الوقت المتبقي من المباراة إلا أن السنغالي ماخيت ديوب منح فارس الغربية الفوز في الدقيقة «90» بهدف مباغت سكن شباك الوصل في الوقت القاتل لينتهي اللقاء بفوز فارس الغربية بهدف دون رد.

تفوق

منح مدرب الوصل رودولفو أروابارينا الفرصة للاعب الشاب علي صالح للمشاركة أمام الظفرة، وتعتبر هذه المشاركة هي الأولى لصالح الفائز بجائزة اللاعب الناشئ المتميز في برنامج دبي للتفوق الرياضي العام الماضي، حيث سبق وأن استدعاه الأرجنتيني غابرييل كالديرون المدير الفني السابق للوصل للمشاركة، نظراً للمهارات التي يتمتع بها اللاعب الذي يجيد اللعب في مركزي الهجوم وصناعة الألعاب.

خطة

التشكيلة الأساسية لفريق الوصل خلت من الأجنبيين البرتغالي هيلدر باربوسا والبرازيلي رونالدو مينديز، اللذين جلسا على دكة البدلاء في حين لعب فابيو دي ليما وكايو كانيدو في التشكيلة الأساسية للفريق.

البعض فسر تصرف المدرب بمحاولة من جانبه لإراحة المحترفين الأجنبيين استعداداً للقاء الديربي المرتقب الذي سيجمع الوصل بنظيره النصر يوم الجمعة المقبل ضمن منافسات الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي.

رابط المصدر: الظفرة يخطف فوزاً ثميناً من الوصل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً