العنابي يفتح «الملف السوري»

■ من مباراة المنتخب القطري أمام كوريا خلال التصفيات الآسيوية | البيان أعلن الجهاز الفني للمنتخب القطري الأول لكرة القدم حالة الطوارئ القصوى، استعداداً للمواجهة المصيرية التي تجمعه مع منتخب سوريا غداً الثلاثاء في الجولة الرابعة من المرحلة الحاسمة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال

روسيا 2018. وقد بدأ الفريق فور العودة من مدينة سوون الكورية تدريباته اليومية على ملعب استاد جاسم بن حمد بنادي السد، بمشاركة جميع اللاعبين المختارين في قائمة المنتخب، التي تضم كلاً من: ليكومت كلود أمين، أحمد ياسر، كريم بو ضيف، لويز مارتن، علي عفيف (لخويا) المهدي علي، عبد العزيز حاتم (الغرافة) بو علام خوخي، يوسف أحمد، أحمد عبد المقصود (العربي) سعود الهاجري، رودريغو تاباتا، سباستيان سوريا وأحمد علاء (الريان) سعد عبدالله الشيب، بدرو ميغويل، إبراهيم ماجد، عبد الكريم حسن، كسولا محمد، علي أسد، حسن الهيدوس، مصعب خضر (السد) ماجد محمد (الجيش) أكرم عفيف (سبورتنغ خيخون الإسباني)، وشهدت القائمة انضمام أحمد علاء لاعب الريان، كما شهدت عودة محمد موسى وإسماعيل محمد للتدريبات. ويركز فوساتي في الوقت الحالي على الجانب المعنوي بشكل كبير للغاية، لإخراج اللاعبين من الحالة السلبية، التي عاشوها في ظل الهزائم التي تلقاها المنتخب في المباريات الثلاث الماضية، وشحذ الهمم من جديد قبل مواجهة المنتخب السوري، الذي قدم مستوى مميزاً في المباريات الماضية، واستطاع أن يحصد أربع نقاط من ثلاث مباريات بفوز وتعادل وهزيمة، وهو ما يدل على أنه ليس بالمنافس السهل، وأن الفوز عليه يتطلب مجهوداً مضاعفاً مع ضرورة التخلص من الضغوطات، التي يتعرض لها الفريق بسبب النتائج والهزائم التي تلقاها في المباريات الماضية، إضافة إلى علاج الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون خلال المباريات الثلاث الماضية، وأهمها الأخطاء الدفاعية، التي كلفت الفريق خسارة النقاط. وسيدخل الفريق معسكراً مغلقاً عقب مران اليوم بفندق الشعلة، من أجل الحفاظ على تركيز اللاعبين للمباراة الهامة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلن الجهاز الفني للمنتخب القطري الأول لكرة القدم حالة الطوارئ القصوى، استعداداً للمواجهة المصيرية التي تجمعه مع منتخب سوريا غداً الثلاثاء في الجولة الرابعة من المرحلة الحاسمة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وقد بدأ الفريق فور العودة من مدينة سوون الكورية تدريباته اليومية على ملعب استاد جاسم بن حمد بنادي السد، بمشاركة جميع اللاعبين المختارين في قائمة المنتخب، التي تضم كلاً من: ليكومت كلود أمين، أحمد ياسر، كريم بو ضيف، لويز مارتن، علي عفيف (لخويا) المهدي علي، عبد العزيز حاتم (الغرافة) بو علام خوخي، يوسف أحمد، أحمد عبد المقصود (العربي) سعود الهاجري، رودريغو تاباتا، سباستيان سوريا وأحمد علاء (الريان) سعد عبدالله الشيب، بدرو ميغويل، إبراهيم ماجد، عبد الكريم حسن، كسولا محمد، علي أسد، حسن الهيدوس، مصعب خضر (السد) ماجد محمد (الجيش) أكرم عفيف (سبورتنغ خيخون الإسباني)، وشهدت القائمة انضمام أحمد علاء لاعب الريان، كما شهدت عودة محمد موسى وإسماعيل محمد للتدريبات.

ويركز فوساتي في الوقت الحالي على الجانب المعنوي بشكل كبير للغاية، لإخراج اللاعبين من الحالة السلبية، التي عاشوها في ظل الهزائم التي تلقاها المنتخب في المباريات الثلاث الماضية، وشحذ الهمم من جديد قبل مواجهة المنتخب السوري، الذي قدم مستوى مميزاً في المباريات الماضية، واستطاع أن يحصد أربع نقاط من ثلاث مباريات بفوز وتعادل وهزيمة، وهو ما يدل على أنه ليس بالمنافس السهل، وأن الفوز عليه يتطلب مجهوداً مضاعفاً مع ضرورة التخلص من الضغوطات، التي يتعرض لها الفريق بسبب النتائج والهزائم التي تلقاها في المباريات الماضية، إضافة إلى علاج الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون خلال المباريات الثلاث الماضية، وأهمها الأخطاء الدفاعية، التي كلفت الفريق خسارة النقاط.

وسيدخل الفريق معسكراً مغلقاً عقب مران اليوم بفندق الشعلة، من أجل الحفاظ على تركيز اللاعبين للمباراة الهامة.

رابط المصدر: العنابي يفتح «الملف السوري»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً