محمد بن راشد: نوظّف علاقاتنا مـع جميع الـدول لخدمة السـلام والتسامـح

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً، تربطها علاقات طيبة مع جميع الدول، وتؤكد على توظيف هذه العلاقات، لما فيه تحقيق المصالح المشتركة لشعبها وشعوب هذه

الدول الشقيقة والصديقة، ومن أجل خدمة السلام ونشر ثقافة التعايش والتسامح والمساواة، والتركيز على التنمية وإسعاد البشرية. جاء ذلك خلال تسلم سموه في قصر المشرف في العاصمة أبوظبي، قبل ظهر أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد لدى الدولة. فقد تسلم سموه أوراق اعتماد كل من غوتس لينغتال سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية، والدكتور أندرياس ليبماه هولتمسان سفير جمهورية النمسا، ومسعود حسين سفير كندا، وروبرت روستيك سفير جمهورية بولندا، ومعظم أحمد خان سفير جمهورية باكستان الإسلامية، والدكتور رعد محمد رشاد الألوسي سفير جمهورية العراق، وجان ديزدار سفير الجمهورية التركية، وجواكيم موريرادي ليموس سفير جمهورية البرتغال. بلدكم الثاني ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالسفراء الجدد، بعد أن صافحهم، وخاطب سموه السفراء: «أنتم هنا في بلدكم الثاني، وتعيشون وعائلاتكم في كنف مجتمع عربي مسلم ومتنوع الثقافات، يؤمن بقيم التسامح والعدالة والمساواة بين مختلف مكونات مجتمعنا دون تمييز، فالجميع على أرض دولتنا العزيزة، تربطهم علاقات اجتماعية وثقافية متميزة إنسانية نبيلة، فأهلاً ومرحباً بكم وبعائلاتكم بين ظهرانينا». وتجاذب سموه والسفراء أطراف الحديث حول عدد من المسائل المتصلة بتوطيد علاقات الصداقة والتعاون بين دولتنا وبلدانهم، إذ أكد سموه أن أبواب قيادة دولة الإمارات وحكومتها والجهات المختصة، مفتوحة لهم جميعاً، في الوقت الذي يشعرون فيه بأنهم بحاجة إلى تبادل الرأي والمشورة حول كل ما يمكن أن يسهم في توسيع أطر التعاون في شتى الميادين بين دولة الإمارات ودولهم الشقيقة والصديقة. إنجازات حضارية من جهتهم، نقل السفراء، تحيات قادة دولهم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياتهم لسموه بموفور الصحة والسعادة، ولشعبنا مزيداً من الإنجازات الحضارية والإنسانية، التي ثمنوها عالياً، وأشادوا بهذه الإنجازات التي يشهد لها العالم بالتميز والعالمية على مختلف الصعد. حضر مراسم تقديم أوراق الاعتماد، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية. ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومحمد مير عبد الله الرئيسي وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وعدد من المسؤولين في وزارة الخارجية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً، تربطها علاقات طيبة مع جميع الدول، وتؤكد على توظيف هذه العلاقات، لما فيه تحقيق المصالح المشتركة لشعبها وشعوب هذه الدول الشقيقة والصديقة، ومن أجل خدمة السلام ونشر ثقافة التعايش والتسامح والمساواة، والتركيز على التنمية وإسعاد البشرية.

جاء ذلك خلال تسلم سموه في قصر المشرف في العاصمة أبوظبي، قبل ظهر أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، أوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد لدى الدولة.

فقد تسلم سموه أوراق اعتماد كل من غوتس لينغتال سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية، والدكتور أندرياس ليبماه هولتمسان سفير جمهورية النمسا، ومسعود حسين سفير كندا، وروبرت روستيك سفير جمهورية بولندا، ومعظم أحمد خان سفير جمهورية باكستان الإسلامية، والدكتور رعد محمد رشاد الألوسي سفير جمهورية العراق، وجان ديزدار سفير الجمهورية التركية، وجواكيم موريرادي ليموس سفير جمهورية البرتغال.

بلدكم الثاني

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالسفراء الجدد، بعد أن صافحهم، وخاطب سموه السفراء: «أنتم هنا في بلدكم الثاني، وتعيشون وعائلاتكم في كنف مجتمع عربي مسلم ومتنوع الثقافات، يؤمن بقيم التسامح والعدالة والمساواة بين مختلف مكونات مجتمعنا دون تمييز، فالجميع على أرض دولتنا العزيزة، تربطهم علاقات اجتماعية وثقافية متميزة إنسانية نبيلة، فأهلاً ومرحباً بكم وبعائلاتكم بين ظهرانينا».

وتجاذب سموه والسفراء أطراف الحديث حول عدد من المسائل المتصلة بتوطيد علاقات الصداقة والتعاون بين دولتنا وبلدانهم، إذ أكد سموه أن أبواب قيادة دولة الإمارات وحكومتها والجهات المختصة، مفتوحة لهم جميعاً، في الوقت الذي يشعرون فيه بأنهم بحاجة إلى تبادل الرأي والمشورة حول كل ما يمكن أن يسهم في توسيع أطر التعاون في شتى الميادين بين دولة الإمارات ودولهم الشقيقة والصديقة.

إنجازات حضارية

من جهتهم، نقل السفراء، تحيات قادة دولهم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياتهم لسموه بموفور الصحة والسعادة، ولشعبنا مزيداً من الإنجازات الحضارية والإنسانية، التي ثمنوها عالياً، وأشادوا بهذه الإنجازات التي يشهد لها العالم بالتميز والعالمية على مختلف الصعد.

حضر مراسم تقديم أوراق الاعتماد، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية.

ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومحمد مير عبد الله الرئيسي وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وعدد من المسؤولين في وزارة الخارجية.

رابط المصدر: محمد بن راشد: نوظّف علاقاتنا مـع جميع الـدول لخدمة السـلام والتسامـح

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً