«استشاري الشارقة» يبقي على لجانه الدائمة ويشكل لجنة خطاب الرد

صوّت المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة خلال أعمال جلسته الأولى من دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي التاسع على إبقاء المراقبين واللجان الدائمة للمجلس دون تغيير وذلك في أعقاب جلسته التي عقدها بمقره من صباح يوم الخميس الماضي وترأستها خوله عبدالرحمن الملا رئيسة المجلس.وفي مستهل الجلسة قالت رئيسة

المجلس خولة عبدالرحمن الملا: يسعدني أن أبارك لكم جميعاً بداية دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي التاسع للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة ونسأل الله، أن يعيننا على بذل الجهود المخلصة والدؤوبة لما فيه خير وصالح وطننا العزيز ورفعة وازدهار إمارتنا الشارقة.. مُجددين العهد وعاقدين العزم على أن يكون العمل في هذه الدورة أكثر كفاءةً وفعاليةًبعدها انتقل المجلس لانتخاب المراقبين، حيث أشارت رئيسة المجلس في كلمتها أنه وحسب المادة (22) من اللائحة الداخلية للمجلس والتي نصها: (ينتخب المجلس في بداية كل دورة مراقبين من بين الأعضاء ويختص المراقبان بتلقي أوامر الرئيس وتنفيذها للمحافظة على النظام في الجلسة وملاحظة حضور الأعضاء وغيابهم، وغير ذلك من الأمور التي يُعهد بها الرئيس إليهما، وتنتهي مدة المراقبين بانتهاء الدورة.. إلخ). وأضافت أن هيئة مكتب المجلس تقترح على مجلسكم الموقر الإبقاء على المراقبين السابقين في الدورة الأولى، والأمر متروك للمجلس، مع التذكير بأن المراقبين هما أيمن عثمان باروت ومحمد سالم بن هويدن الكتبي. ووافق المجلس بالإجماع على إبقاء المراقبين.وعن اللجان الدائمة للمجلس أشارت رئيسة المجلس إلى أنه وبناءً على اجتماع هيئة مكتب المجلس المنعقد يوم الخميس الموافق 29 سبتمبر 2016، وخلال دراسة موضوع الإبقاء أو التغيير على تشكيل لجان المجلس، وذلك استناداً إلى أحكام المادة رقم (26) من اللائحة الداخلية والتي نصها:(.. وللمجلس – في أول كل دوره – أن يقرر بناء على اقتراح هيئة المكتب بقاء تشكيل اللجان على حالها أو إجراء ما يراه من التعديلات )، واقترحت إبقاء تشكيل اللجان الدائمة كما هي، ووافق المجلس على الاقتراح.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

صوّت المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة خلال أعمال جلسته الأولى من دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي التاسع على إبقاء المراقبين واللجان الدائمة للمجلس دون تغيير وذلك في أعقاب جلسته التي عقدها بمقره من صباح يوم الخميس الماضي وترأستها خوله عبدالرحمن الملا رئيسة المجلس.
وفي مستهل الجلسة قالت رئيسة المجلس خولة عبدالرحمن الملا: يسعدني أن أبارك لكم جميعاً بداية دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي التاسع للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة ونسأل الله، أن يعيننا على بذل الجهود المخلصة والدؤوبة لما فيه خير وصالح وطننا العزيز ورفعة وازدهار إمارتنا الشارقة.. مُجددين العهد وعاقدين العزم على أن يكون العمل في هذه الدورة أكثر كفاءةً وفعاليةً
بعدها انتقل المجلس لانتخاب المراقبين، حيث أشارت رئيسة المجلس في كلمتها أنه وحسب المادة (22) من اللائحة الداخلية للمجلس والتي نصها: (ينتخب المجلس في بداية كل دورة مراقبين من بين الأعضاء ويختص المراقبان بتلقي أوامر الرئيس وتنفيذها للمحافظة على النظام في الجلسة وملاحظة حضور الأعضاء وغيابهم، وغير ذلك من الأمور التي يُعهد بها الرئيس إليهما، وتنتهي مدة المراقبين بانتهاء الدورة.. إلخ). وأضافت أن هيئة مكتب المجلس تقترح على مجلسكم الموقر الإبقاء على المراقبين السابقين في الدورة الأولى، والأمر متروك للمجلس، مع التذكير بأن المراقبين هما أيمن عثمان باروت ومحمد سالم بن هويدن الكتبي. ووافق المجلس بالإجماع على إبقاء المراقبين.
وعن اللجان الدائمة للمجلس أشارت رئيسة المجلس إلى أنه وبناءً على اجتماع هيئة مكتب المجلس المنعقد يوم الخميس الموافق 29 سبتمبر 2016، وخلال دراسة موضوع الإبقاء أو التغيير على تشكيل لجان المجلس، وذلك استناداً إلى أحكام المادة رقم (26) من اللائحة الداخلية والتي نصها:(.. وللمجلس – في أول كل دوره – أن يقرر بناء على اقتراح هيئة المكتب بقاء تشكيل اللجان على حالها أو إجراء ما يراه من التعديلات )، واقترحت إبقاء تشكيل اللجان الدائمة كما هي، ووافق المجلس على الاقتراح.

رابط المصدر: «استشاري الشارقة» يبقي على لجانه الدائمة ويشكل لجنة خطاب الرد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً