9 حوادث لحافلات مدرسية في رأس الخيمة خلال 3 سنوات

معظم حوادث الحافلات المدرسية نتيجة عدم انتباه السائقين أثناء القيادة. أرشيفية سجلت إمارة رأس الخيمة تسعة حوادث مرورية بين حافلات مدرسية خلال السنوات الثلاث الماضية، بينها حادث عام 2014 بين حافلة مدرسية وشاحنة تسبب في إصابة 18 طالبة. وقال مدير فرع مؤسسة مواصلات الإمارات في رأس الخيمة، عبيد

البريكي، لـ«الإمارات اليوم»، إن المؤسسة سجلت سبعة حوادث مرورية بسيطة لحافلات مدرسية خلال العام الدراسي الماضي، كانت خارج أوقات الدوام المدرسي، ولم تسفر عن وقوع إصابات بين الطلبة. وأوضح أن معظم هذه الحوادث كانت نتيجة عدم انتباه السائقين أثناء القيادة، ما تسبب في اصطدام أحدهم بجدار أحد المنازل، وتصادم حافلتين ببعضهما بشكل بسيط، مشيراً إلى أن المؤسسة ترصد بشكل مستمر أخطاء السائقين بهدف دراستها وتفادي وقوعها، لضمان سلامة وحماية الطلبة أثناء نقلهم من وإلى المدرسة. وتابع أن المؤسسة أنشأت معهد الإمارات للتدريب خلال العام الماضي الذي يختص بتدريب السائقين والمشرفات في الحافلات المدرسية، إذ يتم تأهيل السائقين على آلية القيادة الآمنة لتجنب وقوع حوادث قد تشكل خطراً على سلامة الطلاب، كما يتم تدريب المشرفات على آلية حماية الطلبة داخل الحافلة ومراقبتهم أثناء الرحلة. وأشار إلى أنه يتم إخضاع السائقين لبرنامج متكامل من خلاله يتم رصد الأخطاء التي قد يقعون فيها أثناء القيادة، وتالياً دراسة أسبابها وتدريبهم على تجنبها، موضحاً أن المؤسسة تسعى إلى الوصول إلى صفر حوادث مرورية بين حافلاتها المدرسية من خلال تأمين خط سير بعيداً عن الازدحامات المرورية. وأوضح أنه تجرى مراقبة حركة سير الحافلات وموعد وصولها إلى المدارس بشكل مستمر، ورصد مخالفات السائقين غير الملتزمين بالسرعة المحددة على الطرقات، لاسيما أن سلامة نقل الطلبة من أهم أولويات المؤسسة. ومن بين حوادث الحافلات المدرسية التي وقعت في رأس الخيمة خلال العامين الماضيين، تصادم وقع في يونيو عام 2014 على طريق الصالحية بين حافلة مدرسية ومركبة خرجت من كتف الطريق بشكل خاطئ وشاحنة كانت تسير على الطريق نفسه، ما أسفر عن إصابة 18 طالبة مواطنة، والسائقين الثلاثة، بإصابات راوحت بين البليغة والمتوسطة والبسيطة. ووقع حادث ثانٍ في مارس العام الدراسي الماضي، عندما اصطدمت مركبة خفيفة بحافلة مدرسية من الخلف بسبب عدم ترك سائقها مسافة أمان كافية بينه وبين الحافلة على طريق شارع المنتصر، وكانت الحافلة تقل عدداً من طالبات إحدى المدارس المسائية في طريقهن من المدرسة إلى منازلهن، ولم يسفر الحادث عن إصابة أي طالبة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • معظم حوادث الحافلات المدرسية نتيجة عدم انتباه السائقين أثناء القيادة. أرشيفية

سجلت إمارة رأس الخيمة تسعة حوادث مرورية بين حافلات مدرسية خلال السنوات الثلاث الماضية، بينها حادث عام 2014 بين حافلة مدرسية وشاحنة تسبب في إصابة 18 طالبة.

وقال مدير فرع مؤسسة مواصلات الإمارات في رأس الخيمة، عبيد البريكي، لـ«الإمارات اليوم»، إن المؤسسة سجلت سبعة حوادث مرورية بسيطة لحافلات مدرسية خلال العام الدراسي الماضي، كانت خارج أوقات الدوام المدرسي، ولم تسفر عن وقوع إصابات بين الطلبة.

وأوضح أن معظم هذه الحوادث كانت نتيجة عدم انتباه السائقين أثناء القيادة، ما تسبب في اصطدام أحدهم بجدار أحد المنازل، وتصادم حافلتين ببعضهما بشكل بسيط، مشيراً إلى أن المؤسسة ترصد بشكل مستمر أخطاء السائقين بهدف دراستها وتفادي وقوعها، لضمان سلامة وحماية الطلبة أثناء نقلهم من وإلى المدرسة.

وتابع أن المؤسسة أنشأت معهد الإمارات للتدريب خلال العام الماضي الذي يختص بتدريب السائقين والمشرفات في الحافلات المدرسية، إذ يتم تأهيل السائقين على آلية القيادة الآمنة لتجنب وقوع حوادث قد تشكل خطراً على سلامة الطلاب، كما يتم تدريب المشرفات على آلية حماية الطلبة داخل الحافلة ومراقبتهم أثناء الرحلة.

وأشار إلى أنه يتم إخضاع السائقين لبرنامج متكامل من خلاله يتم رصد الأخطاء التي قد يقعون فيها أثناء القيادة، وتالياً دراسة أسبابها وتدريبهم على تجنبها، موضحاً أن المؤسسة تسعى إلى الوصول إلى صفر حوادث مرورية بين حافلاتها المدرسية من خلال تأمين خط سير بعيداً عن الازدحامات المرورية.

وأوضح أنه تجرى مراقبة حركة سير الحافلات وموعد وصولها إلى المدارس بشكل مستمر، ورصد مخالفات السائقين غير الملتزمين بالسرعة المحددة على الطرقات، لاسيما أن سلامة نقل الطلبة من أهم أولويات المؤسسة.

ومن بين حوادث الحافلات المدرسية التي وقعت في رأس الخيمة خلال العامين الماضيين، تصادم وقع في يونيو عام 2014 على طريق الصالحية بين حافلة مدرسية ومركبة خرجت من كتف الطريق بشكل خاطئ وشاحنة كانت تسير على الطريق نفسه، ما أسفر عن إصابة 18 طالبة مواطنة، والسائقين الثلاثة، بإصابات راوحت بين البليغة والمتوسطة والبسيطة.

ووقع حادث ثانٍ في مارس العام الدراسي الماضي، عندما اصطدمت مركبة خفيفة بحافلة مدرسية من الخلف بسبب عدم ترك سائقها مسافة أمان كافية بينه وبين الحافلة على طريق شارع المنتصر، وكانت الحافلة تقل عدداً من طالبات إحدى المدارس المسائية في طريقهن من المدرسة إلى منازلهن، ولم يسفر الحادث عن إصابة أي طالبة.

رابط المصدر: 9 حوادث لحافلات مدرسية في رأس الخيمة خلال 3 سنوات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً