مستشفى خليفة التخصصي برأس الخيمة وجهة مفضلة للمسافرين

افتتح حميد محمد عبيد القطامي مدير عام هيئة الصحة في دبي، وهلال سعيد المري المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي ، المعرض والمؤتمر الدولي الرائد للسياحة العلاجية الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي، ورحبا بالمندوبين الدوليين والشركات المشاركة في المعرض، وقاما بجولة على دورة هذا

العام من المعرض والمؤتمر الدولي الرائد للسياحة العلاجية في المنطقة. وأكد د.مصطفى السيد الهاشمي «رئيس الاتصال الحكومي والعلاقات الدولية في مستشفى الشيخ خليفة التخصصي» أن الجهات الصحية في الدولة تحرص على إنشاء المزيد من مراكز الامتياز لتصبح الدولة مركزًا للسياحة العلاجية في المنطقة. وقال: شكل مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة محط الأنظار في المعرض والمؤتمر الدولي الرائد للسياحة العلاجية المنظم في دبي ، كدراسة حالة ناجحة عن وجهة ناشئة للمسافرين الإقليميين والدوليين الذين يبحثون عن رعاية عالمية الجودة، ويُعتبر المرفق الآن مركزًا للامتياز في مجال السياحة العلاجية. وأشار إلى أنه في المستشفى 3 مراكز متميزة، مركز طب وجراحة الأورام، مركز جراحة القلب، مركز جراحة الأعصاب، ويعد المستشفى مرجعياً في الدولة، وحاليا هناك 800 مريض كانوا يتلقون علاجهم في الخارج وأصبحوا يتعالجون في المستشفى داخل عياداته، وهذا الأمر خفف عن كاهل الأسر الأعباء المالية ، وخفف عن كاهل الحكومة أيضاً بعلاج المواطنين في الخارج، و74% من الذين يتعالجون في المستشفى هم مرضى تابعون لوزارة الصحة، و27% من دبي وأبوظبي، ويقبل المستشفى بطاقات التأمين، وفي صدد التوقيع مع شركات إضافية لتعزيز السياحة العلاجية. ومع بروز المزيد من مراكز الامتياز في الإمارات العربية المتحدة، يُجمع الخبراء المشاركون في المعرض والمؤتمر الدولي الرائد للسياحة العلاجية على أن الإمارات ستتولى على الأرجح قيادة نمو السياحة العلاجية في هذا الجزء من العالم. بهإبين بوثا، مدير المعرض، من Informa Life Sciences، الجهة المنظمة للمعرض قال: في السنوات الأخيرة، كان للسياحة العلاجية أثر إيجابي في صناعة الضيافة العالمية، حيث قدر الخبراء أن قيمة السوق تتراوح بين 45.5 و72 مليار دولار، وذلك بناء على نحو 14 مليون مريض يتنقلون من بلد إلى آخر عبر الحدود في جميع أنحاء العالم ، وينفقون ما معدله 3.800 إلى 6.000 دولار أمريكي في كل زيارة، بما في ذلك التكاليف الطبية، وتكاليف السفر إلى الوجهة التي يقصدونها، والتنقل محليًا، وتكلفة الاستشفاء، والإقامة في البلد. وتشمل أهم الوجهات التي برزت خلال مرحلة نمو السياحة العلاجية: الهند، وماليزيا، وتايلاند، وتركيا، والولايات المتحدة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

افتتح حميد محمد عبيد القطامي مدير عام هيئة الصحة في دبي، وهلال سعيد المري المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي ، المعرض والمؤتمر الدولي الرائد للسياحة العلاجية الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي، ورحبا بالمندوبين الدوليين والشركات المشاركة في المعرض، وقاما بجولة على دورة هذا العام من المعرض والمؤتمر الدولي الرائد للسياحة العلاجية في المنطقة.
وأكد د.مصطفى السيد الهاشمي «رئيس الاتصال الحكومي والعلاقات الدولية في مستشفى الشيخ خليفة التخصصي» أن الجهات الصحية في الدولة تحرص على إنشاء المزيد من مراكز الامتياز لتصبح الدولة مركزًا للسياحة العلاجية في المنطقة.
وقال: شكل مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة محط الأنظار في المعرض والمؤتمر الدولي الرائد للسياحة العلاجية المنظم في دبي ، كدراسة حالة ناجحة عن وجهة ناشئة للمسافرين الإقليميين والدوليين الذين يبحثون عن رعاية عالمية الجودة، ويُعتبر المرفق الآن مركزًا للامتياز في مجال السياحة العلاجية.
وأشار إلى أنه في المستشفى 3 مراكز متميزة، مركز طب وجراحة الأورام، مركز جراحة القلب، مركز جراحة الأعصاب، ويعد المستشفى مرجعياً في الدولة، وحاليا هناك 800 مريض كانوا يتلقون علاجهم في الخارج وأصبحوا يتعالجون في المستشفى داخل عياداته، وهذا الأمر خفف عن كاهل الأسر الأعباء المالية ، وخفف عن كاهل الحكومة أيضاً بعلاج المواطنين في الخارج، و74% من الذين يتعالجون في المستشفى هم مرضى تابعون لوزارة الصحة، و27% من دبي وأبوظبي، ويقبل المستشفى بطاقات التأمين، وفي صدد التوقيع مع شركات إضافية لتعزيز السياحة العلاجية.
ومع بروز المزيد من مراكز الامتياز في الإمارات العربية المتحدة، يُجمع الخبراء المشاركون في المعرض والمؤتمر الدولي الرائد للسياحة العلاجية على أن الإمارات ستتولى على الأرجح قيادة نمو السياحة العلاجية في هذا الجزء من العالم.
بهإبين بوثا، مدير المعرض، من Informa Life Sciences، الجهة المنظمة للمعرض قال: في السنوات الأخيرة، كان للسياحة العلاجية أثر إيجابي في صناعة الضيافة العالمية، حيث قدر الخبراء أن قيمة السوق تتراوح بين 45.5 و72 مليار دولار، وذلك بناء على نحو 14 مليون مريض يتنقلون من بلد إلى آخر عبر الحدود في جميع أنحاء العالم ، وينفقون ما معدله 3.800 إلى 6.000 دولار أمريكي في كل زيارة، بما في ذلك التكاليف الطبية، وتكاليف السفر إلى الوجهة التي يقصدونها، والتنقل محليًا، وتكلفة الاستشفاء، والإقامة في البلد. وتشمل أهم الوجهات التي برزت خلال مرحلة نمو السياحة العلاجية: الهند، وماليزيا، وتايلاند، وتركيا، والولايات المتحدة.

رابط المصدر: مستشفى خليفة التخصصي برأس الخيمة وجهة مفضلة للمسافرين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً