عبدالله بن زايد يهنئ غوتيريس بمنصب الأمين العام للأمم المتحدة

هنأ وزير الخارجية والتعاون الدولي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الأحد، رئيس الوزراء البرتغالي الأسبق، أنطونيو غوتيريس، على اختياره مؤخراً بالتزكية من قبل أعضاء مجلس الأمن لمنصب الأمين العام

للأمم المتحدة. وفي رسالة وجهها إلى غوتيريس، قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان “إن دولنا جميعاً تمر حالياً بفترة تحول كبيرة، تتطلب قيادة حصيفة واعية، ولديها التزام مخلص نحو التوصل إلى حلول مشتركة”.وأشار إلى أن خبرة غوتيرس الواسعة ومعرفته العميقة ورؤيته المستقبلية للأمم المتحدة، ستمثل قيمة كبيرة للمنظمة وللدول الأعضاء على السواء .وأعرب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في معرض رسالته عن فخر دولة الإمارات العربية المتحدة كونها عضواً في الأمم المتحدة منذ 1971، وأيضاً لانضمامها لهذه المنظمة في نفس الأسبوع الذي شهد إعلان تأسيس الدولة، وقال “إن قيم دولة الإمارات اتسقت دائماً مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة”.كما أعرب عن ثقته أن الأمم المتحدة تحت قيادة غوتيريس ستتمكن من تجديد نفسها وقدراتها، ليتسنى لها مواجهة وحل المشاكل المعقدة التي تنتظر المجتمع الدولي. وقال “إن المشهد الجيوسياسي الحالي وما يصاحبه من تحديات تواجه منطقتنا بشكل خاص، يجعل الحاجة لوجود منظمات متعددة الأطراف تؤدي مهامها بفعالية وتطرح حلولاً سياسية فاعلة أكبر وأهم من أي وقت آخر”. واختتم رسالته بالتأكيد على استعداد دولة الإمارات لدعم الجهود الرامية إلى تفعيل وتنشيط الأمم المتحدة، مجدداً تأكيده على الشراكة القوية التي تربط بين دولة الإمارات والأمم المتحدة.


الخبر بالتفاصيل والصور



هنأ وزير الخارجية والتعاون الدولي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الأحد، رئيس الوزراء البرتغالي الأسبق، أنطونيو غوتيريس، على اختياره مؤخراً بالتزكية من قبل أعضاء مجلس الأمن لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة.

وفي رسالة وجهها إلى غوتيريس، قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان “إن دولنا جميعاً تمر حالياً بفترة تحول كبيرة، تتطلب قيادة حصيفة واعية، ولديها التزام مخلص نحو التوصل إلى حلول مشتركة”.

وأشار إلى أن خبرة غوتيرس الواسعة ومعرفته العميقة ورؤيته المستقبلية للأمم المتحدة، ستمثل قيمة كبيرة للمنظمة وللدول الأعضاء على السواء .

وأعرب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في معرض رسالته عن فخر دولة الإمارات العربية المتحدة كونها عضواً في الأمم المتحدة منذ 1971، وأيضاً لانضمامها لهذه المنظمة في نفس الأسبوع الذي شهد إعلان تأسيس الدولة، وقال “إن قيم دولة الإمارات اتسقت دائماً مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة”.

كما أعرب عن ثقته أن الأمم المتحدة تحت قيادة غوتيريس ستتمكن من تجديد نفسها وقدراتها، ليتسنى لها مواجهة وحل المشاكل المعقدة التي تنتظر المجتمع الدولي.

وقال “إن المشهد الجيوسياسي الحالي وما يصاحبه من تحديات تواجه منطقتنا بشكل خاص، يجعل الحاجة لوجود منظمات متعددة الأطراف تؤدي مهامها بفعالية وتطرح حلولاً سياسية فاعلة أكبر وأهم من أي وقت آخر”.

واختتم رسالته بالتأكيد على استعداد دولة الإمارات لدعم الجهود الرامية إلى تفعيل وتنشيط الأمم المتحدة، مجدداً تأكيده على الشراكة القوية التي تربط بين دولة الإمارات والأمم المتحدة.

رابط المصدر: عبدالله بن زايد يهنئ غوتيريس بمنصب الأمين العام للأمم المتحدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً