مقتل شخصين بحادث احتجاز رهينة في الفلبين

قتل شخصان وأصيب 3 آخرون، اليوم الأحد، في حادث احتجاز رهينة داخل مركز تسوق تجاري بمدينة واقعة على مشارف العاصمة الفلبينية مانيلا، حسبما أفادت الشرطة.

وقال مسؤول الشرطة المحلي آرثر بيزنار إن القتيلين اللذين سقطا في مركز “إس إم مول” التجاري في مدينة داسماريناس بإقليم كافيت جنوب مانيلا، هما محتجز الرهينة وأحد مرتادي المركز.وأوضح بيزنار أن محتجز الرهينة ويدعى ماركوس لاسداو (32 عاماً)، دخل مركز التسوق للبحث عن زوجته التي تعمل حارسة في المركز.وقال بيزنار للصحافيين: “عندما لم يتمكن من العثور على زوجته، ثار وهاجم مرتادي المركز بسكين ثم احتجز امرأة رهينة”.وتفاوضت الشرطة مع لاسداو ليطلق سراح الرهينة، لكن بعد ساعتين من المفاوضات غير المثمرة، قررت تنفيذ عمليات إنقاذ أسفرت عن مقتل محتجز الرهينة، بحسب بيزنار.وأضاف أنه تم إنقاذ الرهينة دون أن تصاب بأذى.


الخبر بالتفاصيل والصور



قتل شخصان وأصيب 3 آخرون، اليوم الأحد، في حادث احتجاز رهينة داخل مركز تسوق تجاري بمدينة واقعة على مشارف العاصمة الفلبينية مانيلا، حسبما أفادت الشرطة.

وقال مسؤول الشرطة المحلي آرثر بيزنار إن القتيلين اللذين سقطا في مركز “إس إم مول” التجاري في مدينة داسماريناس بإقليم كافيت جنوب مانيلا، هما محتجز الرهينة وأحد مرتادي المركز.

وأوضح بيزنار أن محتجز الرهينة ويدعى ماركوس لاسداو (32 عاماً)، دخل مركز التسوق للبحث عن زوجته التي تعمل حارسة في المركز.

وقال بيزنار للصحافيين: “عندما لم يتمكن من العثور على زوجته، ثار وهاجم مرتادي المركز بسكين ثم احتجز امرأة رهينة”.

وتفاوضت الشرطة مع لاسداو ليطلق سراح الرهينة، لكن بعد ساعتين من المفاوضات غير المثمرة، قررت تنفيذ عمليات إنقاذ أسفرت عن مقتل محتجز الرهينة، بحسب بيزنار.

وأضاف أنه تم إنقاذ الرهينة دون أن تصاب بأذى.

رابط المصدر: مقتل شخصين بحادث احتجاز رهينة في الفلبين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً