القبض على قاتل شرطيين في كاليفورنيا

اعتقلت الشرطة في وقت اليوم الأحد، مشتبهاً به في حادث إطلاق النار الذي أودى بحياة شرطيين اثنين وإصابة ثالث في بلدة بالم سبرنغز في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، بعد ساعات من

أزمة بدأت ببلاغ عن خلاف عائلي. واحتجز جون فليكس (26 عاماً) بعد منتصف الليلة الماضية، في أعقاب اعتقاله من منزله بالبلدة، حيث جرى إطلاق النار على قوات الشرطة السبت.وقالت الشرطة إن 4 من قواتها تعرضوا لإطلاق النار، بمجرد وصولهم إلى مقر إقامته استجابة لبلاغ من سيدة قالت إن ابنها يسبب اضطراباً.وقتل شرطيان هما خوزيه فيغا (35 عاماً) وليسلي زيريبني (27 عاماً)، في حين أن شرطياً ثالثاً لم تعلن الشرطة اسمه أصيب، لكن بدرجة لا تهدد حياته.وتلقى فليكس العلاج في أحد المستشفيات بعد اعتقاله، وبحسب بيان للشرطة سيواجه فليكس تهمتي قتل.وطوقت الشرطة المنزل ووضعت مركبة هجومية مدرعة أمامه، وكان المشتبه به تحصن بالمنزل واستمر في إطلاق النار.وجرى إجلاء سكان المنازل المجاورة، وأظهرت لقطات بثتها وسائل الإعلام المحلية فيما بعد نشر رجال آليين في المنطقة.وقال أحد الجيران واسمه خوان غراسيانو (67 عاماً)، إنه سمع صوت صراخ غاضب بين أب وابنه الذي يعيش في الحي قبل خروج الأب من المنزل وعبوره الشارع وطلبه النجدة من جارة أخرى.وأضاف أن الجارة الأخرى استدعت على ما يبدو الشرطة التي تعرضت لإطلاق نار لدى وصولها إلى المنزل، وأن بعض رجال الشرطة ردوا على إطلاق النار بالمثل.


الخبر بالتفاصيل والصور



اعتقلت الشرطة في وقت اليوم الأحد، مشتبهاً به في حادث إطلاق النار الذي أودى بحياة شرطيين اثنين وإصابة ثالث في بلدة بالم سبرنغز في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، بعد ساعات من أزمة بدأت ببلاغ عن خلاف عائلي.

واحتجز جون فليكس (26 عاماً) بعد منتصف الليلة الماضية، في أعقاب اعتقاله من منزله بالبلدة، حيث جرى إطلاق النار على قوات الشرطة السبت.

وقالت الشرطة إن 4 من قواتها تعرضوا لإطلاق النار، بمجرد وصولهم إلى مقر إقامته استجابة لبلاغ من سيدة قالت إن ابنها يسبب اضطراباً.

وقتل شرطيان هما خوزيه فيغا (35 عاماً) وليسلي زيريبني (27 عاماً)، في حين أن شرطياً ثالثاً لم تعلن الشرطة اسمه أصيب، لكن بدرجة لا تهدد حياته.

وتلقى فليكس العلاج في أحد المستشفيات بعد اعتقاله، وبحسب بيان للشرطة سيواجه فليكس تهمتي قتل.

وطوقت الشرطة المنزل ووضعت مركبة هجومية مدرعة أمامه، وكان المشتبه به تحصن بالمنزل واستمر في إطلاق النار.

وجرى إجلاء سكان المنازل المجاورة، وأظهرت لقطات بثتها وسائل الإعلام المحلية فيما بعد نشر رجال آليين في المنطقة.

وقال أحد الجيران واسمه خوان غراسيانو (67 عاماً)، إنه سمع صوت صراخ غاضب بين أب وابنه الذي يعيش في الحي قبل خروج الأب من المنزل وعبوره الشارع وطلبه النجدة من جارة أخرى.

وأضاف أن الجارة الأخرى استدعت على ما يبدو الشرطة التي تعرضت لإطلاق نار لدى وصولها إلى المنزل، وأن بعض رجال الشرطة ردوا على إطلاق النار بالمثل.

رابط المصدر: القبض على قاتل شرطيين في كاليفورنيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً