تيفاني آند كو تحتفل بتشكيلتها الأيقونية في حملة الأناقة الأسطورية لخريف 2016

تحتفل تيفاني آند كو في خريف 2016 بتصاميمها الأسطورية تحت شعار “بعض الأناقة أسطورية”، تجسيداً للجاذبية الأزلية التي تميّز مجوهرات تيفاني الشهيرة، تلك المجوهرات التي ارتدتها نساء وجدن في تيفاني وسيلة قوية للتعبير عن الذات.وتأتي حملة خريف 2016 “الأناقة الأسطورية” كثمرة تعاون وشراكة خلاقة مع خبيرة الموضة ذات الرؤية الملهمة

غريس كودينغتون. وتعدّ هذه أول حملة إعلانية لها بعدما كرست ما يقارب 50 عاماً من العمل في مجلّة “فوغ” العالمية الكبرى منها 28 عاماً في “فوغ” الأمريكية و21 كمديرة إبداعية، و20 عاماً في “فوغ” البريطانية. قالت غريس التي شاركت في اختيار المواهب: “إن تيفاني، وصندوقها الأزرق الشهير، حظيت على الدوام بمكانة خاصة عندي”. وأضافت: “بالنسبة لي فإنّ هذه ليست مجرد حملة إعلانية، بل هي فرصة لتصوير دار الفخامة الأسطورية هذه، من خلال بورتريهات حديثة تصوّر المواهب بشكل فريد”.وتشمل البورتريهات القوية صوراً التقطتها عدسة ديفيد سيمز للممثلة الحائزة على الأوسكار لوبيتا نيونغو، والممثلة إيل فانينغ، وكذلك العارضة والناشطة لصحة الأم كريستي تورلينغتون، والعارضة ناتالي ويسلتنغ وهنّ يرتدين مجوهرات تيفاني، بالإضافة إلى سلسلة فيديوهات سينمائية بالأبيض والأسود من إخراجه تقدّم فيها كل امرأة تفسيرها الخاص للأناقة الأسطوريّة. جرى اختيار هذه المواهب نظراً لشخصيتهن، فتعكس مجوهرات تيفاني التي يرتدينها أناقتهنّ وهويتهن على حدّ سواء.لطالما ارتدت المرأة القوية الأنيقة والراقية ذات التأثير الإيجابي مجوهرات تيفاني على مدى 180 عاماً من عمر الشركة. وتأتي صور الحملة لتلتقط الطريقة التي استطاعت فيها تصاميم تيفاني أن تتجاوز الوقت، وأن تحوّل النساء اللواتي يرتدينها، وأن تغيّر إلى الأبد الطريقة التي يتحركن بها في هذا العالم.تتألف مجموعة Tiffany T من تصاميم لافتة للنظر بخطوطها العصرية والطولية البارزة تعبر عن قوة شخصية المرأة التي ترتديها، وتذكر بحيوية واندفاع نيو يورك الدائم إلى الأمام وقدرة هذه المدينة على إعادة ابتكار نفسها.


الخبر بالتفاصيل والصور


تحتفل تيفاني آند كو في خريف 2016 بتصاميمها الأسطورية تحت شعار “بعض الأناقة أسطورية”، تجسيداً للجاذبية الأزلية التي تميّز مجوهرات تيفاني الشهيرة، تلك المجوهرات التي ارتدتها نساء وجدن في تيفاني وسيلة قوية للتعبير عن الذات.

وتأتي حملة خريف 2016 “الأناقة الأسطورية” كثمرة تعاون وشراكة خلاقة مع خبيرة الموضة ذات الرؤية الملهمة غريس كودينغتون. وتعدّ هذه أول حملة إعلانية لها بعدما كرست ما يقارب 50 عاماً من العمل في مجلّة “فوغ” العالمية الكبرى منها 28 عاماً في “فوغ” الأمريكية و21 كمديرة إبداعية، و20 عاماً في “فوغ” البريطانية. قالت غريس التي شاركت في اختيار المواهب: “إن تيفاني، وصندوقها الأزرق الشهير، حظيت على الدوام بمكانة خاصة عندي”. وأضافت: “بالنسبة لي فإنّ هذه ليست مجرد حملة إعلانية، بل هي فرصة لتصوير دار الفخامة الأسطورية هذه، من خلال بورتريهات حديثة تصوّر المواهب بشكل فريد”.

وتشمل البورتريهات القوية صوراً التقطتها عدسة ديفيد سيمز للممثلة الحائزة على الأوسكار لوبيتا نيونغو، والممثلة إيل فانينغ، وكذلك العارضة والناشطة لصحة الأم كريستي تورلينغتون، والعارضة ناتالي ويسلتنغ وهنّ يرتدين مجوهرات تيفاني، بالإضافة إلى سلسلة فيديوهات سينمائية بالأبيض والأسود من إخراجه تقدّم فيها كل امرأة تفسيرها الخاص للأناقة الأسطوريّة. جرى اختيار هذه المواهب نظراً لشخصيتهن، فتعكس مجوهرات تيفاني التي يرتدينها أناقتهنّ وهويتهن على حدّ سواء.

لطالما ارتدت المرأة القوية الأنيقة والراقية ذات التأثير الإيجابي مجوهرات تيفاني على مدى 180 عاماً من عمر الشركة. وتأتي صور الحملة لتلتقط الطريقة التي استطاعت فيها تصاميم تيفاني أن تتجاوز الوقت، وأن تحوّل النساء اللواتي يرتدينها، وأن تغيّر إلى الأبد الطريقة التي يتحركن بها في هذا العالم.

تتألف مجموعة Tiffany T من تصاميم لافتة للنظر بخطوطها العصرية والطولية البارزة تعبر عن قوة شخصية المرأة التي ترتديها، وتذكر بحيوية واندفاع نيو يورك الدائم إلى الأمام وقدرة هذه المدينة على إعادة ابتكار نفسها.

رابط المصدر: تيفاني آند كو تحتفل بتشكيلتها الأيقونية في حملة الأناقة الأسطورية لخريف 2016

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً